الفصل أم الجمع بين التوأم في الصف الدراسي؟

14:25 17 سبتمبر 2016 الكاتب :   ترجمة: نورا إبراهيم

توجد حوالي 80% أو أكثر من المدارس كل عام تتيح للآباء حق فصل توأمها أو إبقائهما معاً في فصل واحد، ولن تستطيع المدرسة فصل التوأم إذا كان بها فصل واحد فقط للسنة الدراسية، ومع ذلك توفر بعض المدارس طرقاً أخرى للمساعدة على فصل التوائم، فمثلاً وضعهم في مجموعات نشاط مختلفة، وتختلف ظروف واحتياجات كل أسرة، ومن الجيد مناقشة التوأم الخاص بك قبل دخول المدرسة.

اجعل حق الاختيار للتوأم:

يرجع قرار فصل التوائم أو إبقائهم معاً إلى شخصيتهم وقدراتهم واحتياجاتهم، دعهم يأخذوا القرار واستمع لرغباتهم ما إذا كانوا يريدون البقاء معاً أو الانفصال في الفصل.

إذا كان هناك خيار فصل التوائم الخاص بك عندما تبدأ المدرسة، لديك ثلاثة خيارات:

ابدأ بوضعهم معاً ثم خطط لإبقائهم معاً.

افصل توأمك من البداية.

ابدأ بوضعهما معاً ثم فصلهم لاحقاً.

بقاء التوأم معاً:

أجرت Kings College بلندن دراسة استقصائية عن فصل التوائم في بداية المرحلة الابتدائية ووجدتهم أكثر عرضة للمشكلات العاطفية من هؤلاء الذين يظلوا معاً، وظهر ذلك خاصة في التوائم المتماثلة.

وإن لم يكن كل التوائم تأثرت، وربما يستفيد البعض من الانفصال، فمن المهم أن تأخذ في الاعتبار شخصيات أطفالك عند اتخاذ قرارك، ومن المفيد أيضاً أن تناقش أطفالك ورغباتهم وأن تضعهم في الحسبان عند أخذ القرار.

وفيما يلي مميزات بقاء التوأم معاً في الفصل:

يستجيب التوائم أسرع في المدرسة إذا ما ظلوا معاً.

قد يعاني بعض التوائم الذين لا يريدون الانفصال إذا ما تم إجبارهم على ذلك، وهذا فقط قد يجعلهم أكثر اعتماداً على بعضهم.

لو كان التوأم يعتمدون على بعض بدرجة كبيرة وسيؤدي الانفصال إلى الإيذاء النفسي، فمن الأفضل أن يظلوا معاً.

إذا كان التوأم ذات قدرة تنافسية عالية، فمن المنطقي أن يفصل بينهما، ولكن قليلاً من التنافس ربما يوفر التحفيز.

فصل التوائم:

واحد من كل ثلاثة توائم يتم فصلهم في المدارس، ومنافع ذلك تتلخص فيما يلي:

معرفة رغبات التوائم الذين يريدون الانفصال.

إذا كان هناك طفل متميز سواء أكاديمياً أو اجتماعياً عن الآخر، فقد يقلل الانفصال من خطر المنافسات والمقارنات بينهما.

ربما يؤدي تجمعهم إلى سلوكيات تخريبية.

قد يجد الأطفال صعوبة في التعامل والتواصل مع الآخرين إذا كانوا يعتمدون على بعض بدرجة كبيرة ولا يتم فصلهما.

غالباً ما يسعى التوأم لأن يكونا متماثلين في كل شيء، والذي يعنى أنهم قد يكونوا أقل قدرة على مواكبة غيرهم وأقل إنجازاً للأمور.

يمكن استغلال تشابه التوائم المتماثلة في تحيير المعلمين والترفيه عن الأطفال، ولكن ربما يؤدي ذلك لتشتيت التوأم أو تدميرهم.

في التوائم البنت والولد، تميل البنت للتطور السريع، وهذا قد يؤدى إلى سلوك أمومي مع أخيها، وذلك قد يضر الولد في علاقته بأقرانه.

إذا قررت فصل توأمك عن بعضهم فإليك بعض النصائح لإعدادهم لذلك:

ناقش موضوع الفصل معهم.

افصلهم في الخروج للتنزه والزيارات للمدرسة الجديدة.

اختر دورات مختلفة لمرحلة ما قبل المدرسة والأنشطة.

السماح لهم بقضاء بعض الوقت مع الأجداد.

التحدث إلى المعلمين بالسماح لهم بالجلوس مع بعض أثناء النهار.

تأخير فصل التوائم:

وإذا اخترت تأخير الفصل بينهما، يجب اختيار التوقيت بعناية لأن هناك تغيراً سيحدث على أي حال، ولابد أن يكون قبيل نهاية العام الدراسي، وإلا سيظل أحد التوأمين مع نفس الأصدقاء والمعلمين بينما قد يشعر الآخر بالرفض لكونه في بيئة جديدة.

عدد المشاهدات 3383

  • وعي حضاري
  • الأكثر قراءة
  • الأكثر تعليقا
Top