اصنع حياتك
نصائح لزيادة التركيز

12:59 04 أكتوبر 2018 الكاتب :   نجلاء محفوظ

 

 

يهرب التركيز أحياناً فنشعر بالانزعاج وقد نتأخر بالإنجاز ونحس بالضيق وتتراكم الأعمال، وكيف لا؟؛ فالتركيز ضرورة لإتقان العمل ولتقليل الجهد ولمضاعفة الإنجازات وتقليل الوقت المبذول بها أيضاً..
لذا نقدم لك نصائح لزيادة التركيز "لتستمتع" بإنجازات أفضل وحياة "أجمل" تستحقها وندعو لك بها..
• لا تقل أبداً تركيزي ضعيف، فالعقل سيتعامل مع هذا الكلام "كحقيقة" وسيضعف تركيزك؛ قل احتاج لزيادة تركيزي والابتعاد عن مصادر التشتت والتشويش الخارجية والداخلية.
• نبدأ بالخارجية؛ ابتعد ما استطعت عن الضوضاء، أغلق هاتفك المحمول أو اجعله على وضع الصامت، لا تتابع الفضائيات ولا الإنترنت، إذا رغبت يمكنك الاستماع إلى أصوات من الطبيعة للتهدئة..
• أما التشويش الداخلي، فلعل أهم مصادره، القلق واستنفار الطاقات لإنجاز العمل مما يجعلك تشعر بالتوتر الشديد وتحس "وكأنك" تواجه الخطر، فتشعر بأعراض جسدية مزعجة، والأفضل تهدئه النفس والجلوس بهدوء دقائق قبل البدء بالعمل والتنفس بهدوء مع إغماض العينين إذا استطعت ثم فتحهما ببطء وبدء العمل بتريث.
• لا تتعامل أبداً مع ما تؤديه وكأنه مسألة حياة أو موت، مهما بلغت درجة أهميته في الحاضر أو مستقبلاً؛ ستجهد نفسك وتفقد التركيز، قل لنفسك: سأستعين بالرحمن وسأتمكن بفضل الوهاب من أدائه بأفضل مما أرغب ثم سارع بإرخاء الكتفين وابتسم أثناء العمل وسيفرز المخ هرموناً لتهدئتك وتعامل معه "كنعمة" وليس كشيء تكرهه وتود الخلاص منه.
• تذكر دائماً، لا أحد يجيد التركيز دوماً، فلابد من التراجع أحياناً، و"ارحم" نفسك عندما يقل ولا تعتبره واقعاً سيدوم "وازرع" بعقلك أن زيارته "مؤقتة" ولا تسمح له بالإقامة أبداً..
• عندما تحس بضعف التركيز بإمكانك القيام بأمور لا تتطلب تركيزاً كبيراً كترتيب أوراقك أو دولابك (خزانتك) أو قراءة بريدك الإليكتروني فستحس بالرضا للاستفادة من وقتك وستوفر لنفسك وقتاً أفضل لما يحتاج التركيز.
• لا تنس أن التركيز الجيد يأتي بالتدرج فلا تتعجله فترهق نفسك.
• لا تفكر في أي شئ آخر غير ما تفعله، فهذا أهم "مفتاح" للتركيز.
• اكتب نقاط حول الموضوع الذي تريد التركيز به، وسيساعدك على التركيز.
• اكتب ما تريد فعله خلال اليوم، الأسبوع، الشهر، وسيساعدك على التركيز و"تقليل" التفكير فيما يجب عليك فعله.
• لا تنس أن الاستعجال عدو التركيز وكذلك التأجيل الذي يشعرك بعدم أهمية المبادرة بالتنفيذ.
• قاوم الإغراءات ولا تضعف نفسك بالاستسلام لها، وقل لنفسك: بإمكان أي شيء "الانتظار" حتى انتهي مما أفعل وازرع داخلك "الرغبة" بالتركيز وأهمية ذلك لك، وأنك "ستسعد" بالنتيجة وسيحفزك ذلك كثيراً.
• لا تضع أعمالاً أو مذاكرة كثيرة بوقت قليل، سترتبك ويصعب عليك التركيز، قم بتجزئتها واسعد بما تحققه أولاً بأول، وستتحسن معنوياتك وستضاعف تركيزك.
• إذا كنت متعباً، لا تعمل ولا تذاكر، ستفقد التركيز وستتضايق وسيزداد التعب الجسدي، واحصل على قدر جيد من الراحة حتى لو كنت تريد الانتهاء مما تفعله سريعاً، فالراحة ستمنحك تركيزاً أفضل ونتائج أحسن والعكس صحيح.
• عندما تتعب قبل انتهاء العمل؛ لا تواصل ستفقد التركيز، استرح قليلاً، قم بالمشي في المكان مع ارجاع الكتفين للخلف وتحريكهما بشكل دائرة ثم للأمام.
• احرص على ارتداء ملابس مريحه وعلى الجلوس باعتدال وعدم الانحناء فالجلوس المعتدل يساعدك على الهدوء والتركيز.
• إبدأ العمل بهدوء ولا تتعجل الانتهاء ولا تنظر للساعة كل فترة وتجاهلها واسمح لنفسك بالإتقان بلا مبالغة بطلب الكمال.
• لا تؤجل الأمور التي تحتاج وقتاً قليلاً لأدائها؛ ستلاحقك وتشغل عقلك وتعطل تركيزك عند أداء الأمور الأهم.
• لا تعمل وأنت جوعان فلن تركز جيداً، وكذلك بعد تناول وجبة كبيرة فالدم سيتجه إلى الهضم وسيقل تركيزك كثيراً.
• لا تجبر نفسك على التركيز عندما تتعب؛ ستصاب بالتوتر وتحس بالإحباط لتراجع التركيز وستقل إجادتك لما تفعل، عمل أو مذاكرة، والحل في "منح" نفسك استراحة قصيرة ويمكنك أثنائها تدليك المنطقة بين الحاجبين بلطف وكذلك المعصمين وستحس بالراحة ويمكنك تناول عصيراً طبيعياً أو قليل من الزبيب أو التمر فتحس بالطاقة تتجدد داخلك.
• لا تتناول الحلوى عند شعورك بتراجع التركيز، فسرعان ما ستحس بالتوتر.
• لا تكثر من تناول القهوة والمنبهات لزيادة التركيز، فتحس بالإرهاق والتوتر واعتدل في تناولها..
• تناول الأسماك والأغذية التي تحتوي على فيتامين ب12 كاللحوم والدواجن والبيض ومنتجات الألبان والحبوب والجوز والأفوكادو والبنجر والبروكلي.
• القلق من عدم القدرة على الانجاز أحد أهم أسباب ضياع التركيز، ازرع الثقة بالنفس بعقلك وقلبك وستربح والعكس صحيح.
• اهتم بما تفعله وتجاهل الماضي والمستقبل وتدرب على ذلك وسيتضاعف تركيزك.
• عدم الاهتمام بما تعمل يقلل التركيز وبالطبع عندما لا تحب ما تؤديه لن تركز، والحل اهتم واحب ما تفعله لأنه "سيفيدك" إذا فعلته جيداً، وهذا وحده سبب كافي للاهتمام ولتحبه أيضاً.

  • عنوان تمهيدي: اصنع حياتك
عدد المشاهدات 2005

  • وعي حضاري
  • الأكثر قراءة
  • الأكثر تعليقا
Top