للجنسين.. 50 نصيحة لتسعد بزواج ناجح

11:14 11 مايو 2019 الكاتب :   نجلاء محفوظ

كثرت مشكلات المتزوجين وتزايدت الشكاوى والاتهامات المتبادلة، ونقدم للجنسين نصائح واقعية للفوز بالسعادة والنجاح:

1- راقب توقعاتك؛ فالبعض يظن الزواج جنة، والزواج به مباهج ومشكلات ولا مكان للجنة على الأرض.

2- تعامل مع مشكلات الزواج بهدوء ولا تعتبرها مؤشرًا على الفشل أو كراهية الطرف الآخر لك، وتجنب الكلام المؤلم مثل: ندمت على الزواج، حذرني الكثيرون ورفضت وما شابه..

3- المشكلة فرصة لتعارف أفضل مع شريك حياتك ولا تتحفز ضده وتعامل بمرونة واعتدال ولا تحول الخلاف لصراع، ولا تتعامل معها كمعركة يجب الانتصار فيها، فالزواج شراكة والشريكان مصلحتهما إنجاح الزواج ومنع فشله.

4- عندما يسيطر الغضب سارع بتأجيل الحديث واحصلا على هدنة للراحة ولإعادة تقييم الموقف بعيدًا عن نيرانه.

5- لا تخبر أسرتك أو أصدقاءك؛ فالأسرة لن تنسى وستنسى أنت بعد انتهائها، وستتأزم علاقتهم بشريكة حياتك، وأصدقائك قد يجاملونك لإرضائك ويحرضونك ضده.

6- احفظ لشريكك كرامته وامنعه بلطف وحزم من المساس بكرامتك، ولا تفسر أي كلمة وكأنها امتهان للكرامة.

7- لا تتأخر عن الاعتذار عندما تخطئ، فالتأخر يضاعف الوجع ويقلل فرصة إذابة المشكلة بأسرع وقت ولا تكابر.

8- واصل اهتماماتك السابقة قبل الزواج، كالهوايات والاهتمام بأسرتك وأصدقائك ولا تنعزل عن الدنيا وتتفرغ لشريكك وهو خطأ ترتكبه نساء كثيرات وبعض الرجال.

9- لا تذكر أسرة شريكك بسوء ولا تنتقدهم وأحسن معاملتهم، واهتم بزيارتهم والاتصال الهاتفي ومجاملتهم بالمناسبات وضع مسافات لطيفة فلا تبالغ بالاندماج معهم ولا تخبرهم بأسرارك وشجع شريكك على فعل ذلك مع أسرتك.

10- لا تبالغ بإظهار الحب، ولا تكن جافاً وعامله بلطف أمام الناس.

11- تذكر دومًا أنه إنسان له عيوب ويخطئ؛ فلا تشتعل غضبًا عندما يخطئ ولا تتعامل معه وكأنه كتلة من الأخطاء فتهزم نفسك وتسيء التعامل معه وتفسد زواجك.

12- لا تركز على عيوبه ولا تلح بالحديث عنها أملًا بتغييره فستخسره ولا تتحدث عنها بحدة.

13- أظهر حبك وامتدح مزاياه دون مبالغة ثم طالبه بأقل كلمات بتقليل ما يضايقك منه وتعهد بأن تقلل أنت أيضًا ما يضايقه منك والتزم بذلك.

14- امنحه الحق بالاختلاف بالرأي واستمع بود واهتمام ولا تقاطعه؛ فالاستماع الجيد يوصل رسالة احترام وهي ضرورية لنجاح الزواج.

15- إذا خاصم رأيه المنطق، لا تسخر منه ولا تسفهه وقل: أحترم رأيك وأعرض عليك وجهة نظر لتفكر بها، وقل: البعض يقول كذا ولا تقل رأيي؛ فيتحول الأمر لسجال، ودعه يفكر بهدوء ولا تتعجل رده فتدفعه للعناد.

16- تعلم أهمية تجاهل الصغائر وكن مرنًا، وبالأمور المهمة لا تفرض رأيك، ولا تتنازل عما تراه يفيد الأسرة وامنحه فرصًا وحلولًا لتصلا لاتفاق.

17- تذكر قول: "شكرًا سلمت يداك، دمت لي.."، وأخبر زوجتك أنك تقدر مجهودها بالبيت، وأخبري زوجك أنك تقدرين تعبه بعمله وتبادلا التقدير وحدكما وأمام الأبناء ليتعلموا منكما.

18- احرص على متابعة مظهر شريكك وامتدحه وأظهر إعجابك به وانتبه لرشاقتك ولمظهرك داخل البيت وخارجه وتذكر قول عبدالله بن عباس رضي الله عنهما: إني أحب أن أتزين لزوجتي كما أحب أن تتزين لي، وتذكري الحديث الشريف: "إذا نظر إليها سرته".

19- ادعمي زوجك في عمله وامتدحي مهاراته، وإذا تعرض لمشكلة وطلب رأيك استمعي جيدًا وأكدي ثقتك به وأخبريه برأيك، وإذا فضل عدم الحديث لا تلحّي؛ فالرجال يكرهون الإلحاح وأخبريه بأنك سترحبين عندما يحب الحديث وساعديه بإشاعة الهدوء بالبيت واصنعي له مشروبه المفضل واتركيه ليهدأ وأخبريه بلطف أنك تدعين له وانصرفي لشؤونك ولا تتضايقي لصمته فهكذا يفضل معظم الرجال إدارة مشكلاتهم.

20- إذا مرت زوجتك بمشكلة وكانت مخطئة، لا تلومها؛ وساعدها وأخبرها بلطف كيف تتجنب الوقوع بها مجددًا ولا تتخل عنها أبدًا.

21- اجعلي زوجك يشعر أنه قائد الأسرة، وامنح زوجتك الشعور بأنها مهمة ولا يمكن الاستغناء عنها ولا تتنازعان.

22- تبادلا اللمسات العاطفية يوميًا مع التجديد؛ فالتكرار يتسبب بالملل، وغيابها يسبب الجفاف العاطفي ووجودها يرطب الحياة، ومنها رسالة لطيفة على المحمول، هدية غير متوقعة، ولا يهم ثمنها، طعامًا يحبه دون أن يطلبه وإخباره أنك فعلت ذلك لإسعاده.

23- اقضيا وقتًا يوميًا ولو لدقائق للتحدث معًا كصديقين بعيدًا من المشكلات ومتطلبات الأبناء مع الإنصات والمرح وتجديد الود ومحو آثار الخلافات السابقة وتدعيم للصداقة.

24- اجعل شريكك الصديق المفضل لك، واحرص على تدليله بلا مبالغة، وشاركه بعض هواياته، واسمح له بالانفراد بنفسه أحيانًا، وبزيارة أهله منفردًا وافعل عندئذ ما يسعدك.

25- تجنب البخل أو الإسراف بنوعيه المادي والعاطفي فكلاهما ضار واعتدل، ولا ترهقي زوجك بمطالب مادية، وشجعيه على الادخار لتحسين مستقبلكما المادي.

26- لا تقارن زوجتك بغيرها ولا تخبرها بذلك، ولا تقارني زوجك بغيره؛ فلكل إنسان مزاياه وعيوبه، وأنتما تريان مزايا الآخرين ولا تعرفان عيوبهم.

27- تذكر مزايا شريكك دائماً لتسعد نفسك ثم لتتعلم كيف تتعامل مع عيوبه بلا حدة وبأفضل وسيلة ممكنة.. وتزيد مساحات الرضا وستلاحظ المزيد من المزايا وتشجعه عليها وستخسر إذا ركزت على عيوبه.

28- عندما يعود زوجك للبيت من عمله، امنحيه مساحته الخاصة ووقته ليرتاح ذهنيًا، وكذلك بالعطلات ولا تحاصريه.

29- ساعد زوجتك بالمنزل وخاصة عندما تكون متعبة؛ فالمساعدة تزيد الود والرحمة وتعمق الحب.

30- لا تحاصري زوجك بالمكالمات أثناء عمله أو عند زيارته لأسرته أو أصدقائه، واهتمي بجمالك وبالاسترخاء، وتذكري أن الحصار يقتل اللهفة ويقلل الحب وتعلمي الابتعاد قليلًا ليتجدد الحب.

31- خاصم الجدال لأنه يؤجج الخلافات، ولا تعايره بأخطائه، ولا تفكر فيها؛ فستحرضك ضده وتسيء معاملته ويرد بالمثل ويفشل الزواج، ولا تنتقده وامتدحه بلا مبالغة ليعاملك أفضل.

32- لا تحاول امتلاكه، ولا تحاولي السيطرة عليه، ولا تحاسبه على توقعاتك منه وأخبره بما تريد بلا شروط وبلطف ولا تتوقع تلبيتها كلها، فهذا غير واقعي، وافرح بما يتحقق لتهدأ وترضى وتحسن التعامل معه مما يدفعه لتقديم المزيد بحب ورضا والعكس صحيح.

33- لا تغضب في صمت، وأخبره بما يضايقك ولا تتسرع بالاستنتاجات وتبني مواقفك على ضوئها وغالباً لا تكون صحيحة.

34- تعامل بأناقة وليس بتكلف، وتشمل الأناقة أسلوب الكلام، المظهر، طريقة تناول الطعام، والتعامل مع الأهل.

35- لا تخاصمه إلا نادرًا ولا تطيله فيفقد معناه.

36- لا تذهبا للنوم وأنتما بشجار، وسارعا بإنهائه.

37- لا تحاول تغييره وكأنك تقول له: أنا غير راض عنك، واهتم بتغيير رد فعلك وتذكر لماذا تزوجته.

38- لا تنتقد أصحابه، حتى لو لم يعجبوك، ولا تقل كلمات مثل أنهم يسيطرون عليك، يخدعونك؛ فهذه بداية لمشاجرة وزرع لرصيد سلبي لديه.

39- قليل من الغيرة ينعش الزواج ويجدد الحب، وكثرتها يفسده؛ فتدل على انعدام الثقة بالنفس أو نقص الثقة بالطرف الآخر أو حب التملك.

40- تبادلا التسامح وعدم تصيد الأخطاء العابرة وتنفسا المودة والرحمة والحنان.

41- اهتما بإنجاح اللقاء الحميم؛ فالزوج يقدم لنفسه بلطف والزوجة تحسن التجاوب مع التجديد في ضوء ما أحله الله.

42- المزاح بلطف والالتزام بالوعود لتأكيد ثقة الطرف الآخر والتخلي عن الندية يدعم الزواج الناجح.

43- لا بد من وجود أهداف مشتركة بعيدًا عن مصلحة الأبناء كالتشجيع على النجاح الديني والدنيوي للطرفين.

44- دعه يرى أجمل ما عندك وشجعه على المثل، ولا تظهر أسوأ ما عندك فتخسر.

45- اكتب مزاياه عندما تغضب منه لتهدئ نفسك ولتحسن التصرف.

46- حافظ -ما استطعت- بالمظهر وبالمضمون الذي كنت عليه قبل الزواج واختارك بسببها.

47- عندما يتقدم طرف بالحياة؛ فليأخذ بيد الطرف الثاني ليعلو معه.

48- عندما تكون بمزاج سيئ لا تصب غضبك عليه.

49- افعل أشياء لإرضائه حتى لو كنت لا تحبها؛ وأخبره بذلك بدون منٍّ.

50- اجعل نيتك إرضاء الخالق في إنجاح الزواج ولتكن كالحديث الشريف: "خياركم لأهله"، ولتكوني خير متاع الدنيا المرأة الصالحة.

عدد المشاهدات 3864

  • وعي حضاري
  • الأكثر قراءة
  • الأكثر تعليقا
Top