4 أنشطة تعليمية يجب عليك القيام بها مع أطفالك

17:36 24 نوفمبر 2019 الكاتب :   منجية إبراهيم

عندما يقصد أطفالنا المدرسة أو الرعاية النهارية، فإنهم يتلقون بالفعل الكثير من المعلومات والخبرات، لكن من الجيد أن نضيف إلى ذلك المزيد من الخبرات والأنشطة التي يمكن ممارستها في المنزل، ولكن يجب ألا تكون تلك الأنشطة التعليمية مُملّة؛ فالطريقة التي نُعلّم بها أبناءنا تبقى مهمة لمدى استيعابهم.

 إليك 4 أنشطة تعليمية يمكنك القيام بها مع طفلك في المنزل:

  1. 1. علوم بسيطة:

ربما لستَ كيميائيًا أو إخصائيًا بيولوجيًا، بالنسبة لي مثلاً لا يمكنني تذكر الكثير مما تعلمته في كيمياء المدارس الثانوية، لكنني أحاول مزج بعض الأساسيات العلمية عندما أستطيع ذلك، واحدٌ من أسهل المشاريع (وأنا أستخدم هذا المصطلح بشكل فضفاض) الذي يمكنك القيام به مع أطفالك هو درس ذوبان الجليد، أمسك فقط بقطعتين من الجليد من الحجم نفسه، دع طفلك يُسقط قطعة واحدة في وعاء معدني والآخر في وعاء بلاستيكي، أخبر طفلك أن يقوم بمراقبة القطعتين لمعرفة أي قطعة من الجليد تذوب بشكل أسرع.

 الآن يأتي الجزء الذي ستصبح فيه مُعلّمًا للعلوم؛ اشرح لطفلك أن الجليد ذاب بشكل أسرع في وعاء معدني لأن المعدن هو ناقل ينشر حرارته بسرعة أكبر، أما البلاستيك فهو عازل ولا يرسل الحرارة إلى الجليد بسرعة كبيرة.

يكمن جمال جميع التجارب العلمية في "البحث عن الأسباب"، حتى لو لم تستطع الإجابة عن أسئلة طفلك حول سبب غروب الشمس من المغرب أو لماذا يستغرق الماء وقتًا طويلاً حتى درجة الغليان، لكن يمكنك الإشادة به لأنه يبحث ويطرح الأسئلة، ثم ابحثا عبر الإنترنت معًا للحصول على إجابات.

  1. 2. القراءة للجميع:

القراءة هي الجرعة السحرية للأنشطة التعليمية، عندما تضيف نشاط القراءة إلى حياة طفلك، فإنك تزيد من مفرداته، وقوة تركيزه، وقدرته على القيام بعمل أفضل في المدرسة، إذا كان طفلك صغيرًا، فاقرأ معهم يوميًا (ستجد هنا دليلك للقراءة لطفلك الرضيع)، قد تكون مُتعبًا للغاية في بعض الأحيان بحيث إن مجرد التفكير في التقاط كتابٍ سيكون أمرًا مرهقًا، ولكن، حتى لو قرأت مع أطفالك لمدة 10 دقائق، فأنت توسّع عقولهم وعوالمهم.

قدر المستطاع، حاول أن تقصد المكتبة مع أطفالك بانتظام، ودعهم يختارون بعض الكتب، خصص في البيت زاوية قراءة أو كرسيًا خاصًا، أو بطانية مريحة حيث يمكن لطفلك أن ينفرد ويقرأ.

عندما يكبر أطفالك، يمكنك ربط القراءة بوقت اللعب من خلال تقديم عرض: "يمكنك لعب اللعبة التي تحبها بعد أن تقرأ لمدة 30 دقيقة."، إنها طريقة لمساعدة أطفالنا على تحقيق التوازن والاستفادة من قوة القراء.

  1. 3. تعلّم وامرح معهم بأقل تكلفة:

في المرة القادمة التي تخرج فيها في الصباح، اشترِ إحدى الصحف، عندما تكون مع أطفالك لاحقًا، اجلس معهم وقلّب بين الأقسام، يمكنك البدء بالقسم الأمامي وإلقاء نظرة على الأخبار حول العالم، ثم انتقل للقسم المحلي، اسأل عما إذا كانوا قد سمعوا أي شيء عن قصصٍ مثيرة حدثت على وسائل التواصل الاجتماعي، انتقل إلى القسم الرياضي للبحث عن أخبار فرقك المفضلة، وأخيرًا، اقرأ القصص المصورة بصوت عالٍ وابحث عن قسم الألغاز، والكلمات المتقاطعة، لتبدؤوا بحل الألعاب معاً.

  1. 4. قوة الكلمة:

أحد أهم الأنشطة التعليمية التي يمكنك القيام بها مع أطفالك هو التحدث معهم، كلما زاد عدد الكلمات التي يسمعها الأطفال عندما يكونون صغاراً، زادت فُرصهم في اكتساب مفردات قوية، والمفردات القوية ستساعدهم في كل مادة يدرسونها في المدرسة.

لدى الكثير من الآباء عادة استخدام تلك الكلمات التي نستخدمها جميعا لإعطاء تعليمات لأطفالنا، مثل: افعل هذا، لا، الآن، ضعه بعيدًا... إلخ، عندما كان أطفالي صغارًا، بذلت جهدا لوصف بيئتهم: انظر إلى هذا البالون الأصفر، إنه مربوط بشريط أزرق، أليس كذلك؟ وهو يشبه الدائرة."

حتى الآن بعد أن أصبح أطفالي أكبر سنّا، سأحاول تعليمهم كلمة قد لا يعرفونها، في الأسبوع الماضي، عندما أنهت ابنتي المراهقة فنجانًا من القهوة، سألتها هي وابني الأصغر عمّا إذا كانا يعرفان ماذا نسمّي البقايا الموجودة في أسفل الفنجان، ابنتي عرفت، لكن ابني لم يعرف.

تبقى الأنشطة التعليمية طريقة رائعة ليس لتوسيع معارف أطفالك فقط، بل لبناء علاقات طيبة معهم، وتعزيز الروابط الأسرية وإضفاء المرح والمعرفة لحياتهم.

-----

* المصدر: موقع بصائر.

عدد المشاهدات 2091

  • وعي حضاري
  • الأكثر قراءة
  • الأكثر تعليقا
Top