الأزهر و"النهضة" و7 دول عربية تدين هجوم فيينا الإرهابي

الأزهر و"النهضة" و7 دول عربية تدين هجوم فيينا الإرهابي

وكالات الثلاثاء، 03 نوفمبر 2020 05:46
 
 أدان الأزهر وحركة "النهضة" التونسية و7 دول عربية، الثلاثاء، الهجوم المسلح الذي وقع قرب كنيس يهودي وسط العاصمة النمساوية فيينا.

جاء ذلك وفق بيانات صادرة عن وزارات الخارجية في العراق والسودان ولبنان ومصر والسعودية والأردن والإمارات، وشيخ الأزهر أحمد الطيب، وحركة "النهضة" التونسية، غداة هجوم أسقط 5 قتلى، بينهم المنفذ، و17 جريحا.

وقال الطيب، في بيان، إن "قتل نفس واحدة هو قتل للإنسانية جمعاء، وحق الإنسان في الحياة من أسمى المقاصد في جميع الشرائع والقوانين".

ودعا "كافة الهيئات والمؤسسات الدولية أن تقف صفا واحدا في وجه الإرهاب، وأن يتضامن الجميع من أجل نشر السلام في ربوع العالم ودحض العنف والكراهية".

وفي تونس، أدانت حركة "النهضة" (إسلامية)، صاحبة أكبر كتلة برلمانية، هجوم فيينا الإرهابي، ودعت إلى "توحيد الجهود الدولية لمكافحة آفة الإرهاب، التي لا تستثني بلدا".

وقالت الحركة، في بيان، إنها "تثمن مواقف الحكومات والمسؤولين وكل الأصوات التي تؤكد أن هذه العمليات الإرهابية هي من ترتيب مجموعات إجرامية متطرفة لا علاقة لها بالإسلام والمسلمين".

وأعلنت الداخلية النمساوية، أن التحقيقات تشير إلى أن منفذ الهجوم، الإثنين، "من أنصار تنظيم داعش الإرهابي". وحتى الساعة 14:00 (ت.غ) لم تتبن أي جهة الهجوم.

 وقال المتحدث باسم الخارجية العراقية، أحمد الصحاف، في بيان: "نقدم تعازينا لحكومة النمسا وشعبها، ونؤكد موقف العراق الرافض للإرهاب بكل أشكاله وصُوَره، ووقوفه مع المجتمع الدولي في مواجهة الإرهاب، ودعم جميع الجهود الخيّرة الرامية إلى القضاء على التطرف والعنف".

فيما قالت الحكومة السودانية إنها "وإذ تقدم صادق التعازي والمواساة لأسر الضحايا، فهي تعرب عن كامل تضامنها مع جمهورية النمسا حكومة وشعبا"، بحسب بيان للخارجية.

وأدانت وزارة الخارجية والمغتربين اللبنانية، في بيان، "كل الأعمال الإرهابية"، وأعربت عن "حزنها وألمها لسقوط ضحايا أبرياء نتيجة أعمال إرهابية، كان آخرها ما ارتكب في أفغانستان والنمسا".

كما أعربت الخارجية المصرية، في بيان، عن بالغ إدانتها للهجوم الإرهابي وتضامنها مع حكومة وشعب النمسا.

وجددت تأكيد "رفضها القاطع لكافة أشكال العنف والتطرف، ومطالبتها بضرورة تكاتف وتكثيف الجهود الدولية من أجل التصدي للإرهاب".

وأدانت الخارجية السعودية، في بيان، الهجوم الإرهابي، وأعربت عن "تضامنها مع النمسا في اتخاذها لكافة الإجراءات الكفيلة بحفظ الأمن وحماية الآمنين من نزعات التطرف وأعمال الإرهاب والعنف بكافة أشكالها".

وأعربت الخارجية الأردنية، في بيان، عن إدانتها واستنكارها الشديدين لهذه الجريمة الإرهابية، وتضامنها مع النمسا في مواجهة العنف الأعمى والإرهاب الذي يستهدف استقرار البلاد.

كما أعربت الخارجية الإماراتية، في بيان، عن إدانتها ورفضها لجميع أشكال العنف والإرهاب، الذي يستهدف زعزعة الأمن والاستقرار، ويتنافى مع القيم الدينية والإنسانية.

 

مجتمع ميديا

  • الكويت والاتحاد الأوروبي.. صراع حديث جوهره تطبيق "القصاص" للردع والسيطرة على الجريمة

إقرأ المجتمع PDF

azs 2153