مجلس السيادة: السودان متمسك بانسحاب "يوناميد" نهاية 2020

مجلس السيادة: السودان متمسك بانسحاب "يوناميد" نهاية 2020

وكالات الأربعاء، 11 نوفمبر 2020 05:56

جدد مجلس السيادة الانتقالي في السودان، الأربعاء، تأكيد موقفه بشأن انسحاب البعثة المشتركة للاتحاد الأفريقي والأمم المتحدة في إقليم دارفور "يوناميد"، نهاية العام الجاري.

جاء ذلك بحسب بيان لمجلس السيادة السوداني، تلقت الأناضول نسخة منه، عقب لقاء عضوه شمس الدين كباشي، المبعوث الأمريكي للسودان دونالد بوث، في الخرطوم.

وأكد كباشي التزام السودان التام بشأن انسحاب بعثة "يوناميد" مع حلول نهاية 2020، في مقابل دخول بعثة "يونيتامس" لدعم المرحلة الانتقالية.

ومطلع يونيو/ حزيران الماضي، وافق مجلس الأمن على قرارين، نصّ أحدهما على تشكيل بعثة سياسية في السودان مهمتها دعم المرحلة الانتقالية تحت اسم "يونيتامس".

فيما نصّ الثاني على تمديد مهمة قوة حفظ السلام في دارفور "يوناميد" من 31 أكتوبر/ تشرين الأول، حتى 31 ديسمبر المقبل.

وتطرق لقاء كباشي وبوث إلى الخطوات التي تمت في سبيل رفع اسم السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب باعتبار أنه خسر كثيرا جراء ذلك، وفق البيان.

وأوضحت السفيرة مها أيوب، مدير عام الشؤون الأميركية والأوروبية بوزارة الخارجية، في البيان، أن "اللقاء امتدح الدور الأمريكي"، مؤكدة ضرورة ترجمة ذلك إلى منافع اقتصادية واستثمارية تعود على السودان.

وفي شأن اتفاقية جوبا للسلام في السودان، الموقعة الشهر الماضي، أشارت إلى أن اللقاء ركز على أهمية إلحاق بقية الحركات بمسيرة السلام في البلاد.

وأكدت أيوب "أهمية مساندة أصدقاء وشركاء السودان والمجتمع الدولي في تنفيذ اتفاق جوبا لسلام السودان وإنزاله إلى أرض الواقع".

وفي 12 يونيو الماضي، أكد رئيس مجلس السيادة ،عبد الفتاح البرهان، أن بلاده ستتحمل مسؤولية توفير الأمن والسلامة للمدنيين بدارفور عقب خروج بعثة "يوناميد" 31 ديسمبر/كانون أول القادم.

وفي 25 أكتوبر/ تشرين أول الماضي أكد رئيس مجلس الوزراء السوداني عبدالله حمدوك، استعداد بلاده تقديم الدعم التام للبعثة الأممية "يونيتامس"، وتسهيل خروج البعثة المختلطة للأمم المتحدة والاتحاد الإفريقي "يوناميد".

مجتمع ميديا

  • برنامج حوار"المجتمع" يطل عليكم بحلة جديدة كل خميس في الثامنة مساءً

إقرأ المجتمع PDF

azs 2153