نازحون يغلقون طريقًا رئيسيًا غربي السودان احتجاجا على نقص الغذاء

نازحون يغلقون طريقًا رئيسيًا غربي السودان احتجاجا على نقص الغذاء

وكالات الجمعة، 13 نوفمبر 2020 11:12
 
 أغلق عشرات النازحين، الخميس، الطريق الرئيسي الرابط بين مدينتي الفاشر بولاية شمال دارفور، ونيالا في ولاية جنوب دارفور، احتجاجا على نقص الحصص الغذائية في معسكر للنازحين.

وأفادت وكالة الأنباء السودانية أن عشرات النازحين من معسكر زمزم(15 كيلومتر جنوب مدينة الفاشر بولاية شمال دارفور) أغلقوا الشارع الرئيس الرابط بين مدينتي "الفاشر" و"نيالا"، احتجاجا على نقص الحصص الغذائية المقدمة لهم من برنامج الغذاء العالمي.

وأوضح النازحون بحسب الوكالة الرسمية أن برنامج الغذاء العالمي أعاد تنظيم عملية توزيع الحصص الغذائية للنازحين بالمعسكر ليتم صرفها عبر "بطاقات " ما حرم الكثيرين منهم من تلقي الغذاء.

ووضع المحتجون متاريس من الحجارة وأحرقوا الإطارات أمام حركة السيارات وأغلقوا الطريق الرئيس أمام حركة السيارات.

وقال أحد النازحين بحسب ذات المصدر إن "تنظيم الاحتجاج من قبل النازحين اليوم الخميس، وقفل الطريق× للتضامن مع نازحي المعسكر المعتصمين منذ ثلاثة أيام أمام مقر "برنامج الغذاء العالمي" بمدينة الفاشر بغرض مطالبة البرنامج بإعادة توزيع حصص الأغذية للنازحين بعدالة".

ولم يصدر عن السلطات السودانية أو برنامج الغذاء العالمي أي تعليق بشأن هذه الأحداث.

وأعلنت البعثة المشتركة للأمم المتحدة والاتحاد الإفريقي لحفظ السلام في إقليم دارفور، غربي السودان" (يوناميد)، في يوليو تموز الماضي،"وجود 2.7 مليون شخص يعيشون في معسكرات النزوح".

ومنذ 2003، تقاتل ثلاث حركات مسلحة في دارفور ضد الحكومة السودانية؛ ما خلف 300 ألف قتيل، ونحو 2.5 مليون مشرد من أصل سبعة ملايين نسمة، وفق الأمم المتحدة، بينما تقول الخرطوم إن عدد القتلى لا يتجاوز 10 آلاف.

مجتمع ميديا

  • برنامج حوار"المجتمع" يطل عليكم بحلة جديدة كل خميس في الثامنة مساءً

إقرأ المجتمع PDF

azs 2153