مجلة المجتمع - رسائل عنصرية بهاتف شرطي فرنسي متهم بضرب موسيقار أسود بباريس

رسائل عنصرية بهاتف شرطي فرنسي متهم بضرب موسيقار أسود بباريس

وكالات الخميس، 22 أبريل 2021 03:21

 

كشفت وسائل إعلام فرنسية، عن رسائل عنصرية في هاتف محمول لأحد أفراد الشرطة الثلاثة الذين يحاكمون على خلفية ضربهم موسيقارا من أصول إفريقية بفرنسا العام الماضي.

وعرضت قناة فرنس 2، الخميس، رسائل من هاتف أحد أفراد الشرطة المتهمين بضرب الموسيقار الأسود في 21 تشرين الثاني/ نوفمبر الماضي.

وتضمنت رسالة وردت في مجموعة بهاتف الشرطي، صورة لجورج فلويد الذي توفي بسبب عنف أحد أفراد الشرطة الأمريكيين، بالضغط بساقه على رقبته، مكتوب عليها تعليقا: "عند تفريغ هواء السرير في نهاية الليل".

وتضمنت رسالة أخرى أرسلها الشرطي الفرنسي المتهم إلى أحد أقربائه، شتائم ضد السود.

كما سجل فريق البرنامج عبر كاميرا سرية، بعد أن التقوا الشرطي المتهم وسألوه عن سبب ارساله صورة جورج فلويد إلى المجموعة، أجاب أنه يمكنك أرسال كل أنواع الرسائل لمجموعة الحوار.

وأظهرت صور ومشاهد في تشرين الثاني/ نوفمبر الماضي، أفرادا من الشرطة الفرنسية، وهم يضربون ويشتمون منتجاً موسيقياً أسود البشرة،. اسمه ميشيل زكلر، لمدة 20 دقيقة في المنطقة 17 بباريس، الأمر الذي اثار جدلاً كبيراً.

كما أظهرت اللقطات المنتج الموسيقي الأسود وهو يقاوم توقيفه، ويحاول حماية وجهه، وجسده، وسط ضرب مبرح له من قبل الشرطة التي حاولت فتح باب الاستوديو التابع له بالقوة، وإلقاء عنصر من الشرطة قنبلة غاز داخل الاستوديو.

 

مجتمع ميديا

  • كيف مكّن دحوُ الأرض البشرَ من الصعود إلى الفضاء؟

إقرأ المجتمع PDF

azs 2153