مجلة المجتمع - القدس.. قوات الاحتلال تقمع فلسطينيين بفعالية ضد التهجير
طباعة

القدس.. قوات الاحتلال تقمع فلسطينيين بفعالية ضد التهجير

وكالات الجمعة، 04 يونيو 2021 06:00
  • عدد المشاهدات 342

قمعت قوات الاحتلال الصهيوني، اليوم الجمعة، معتصمين فلسطينيين في حي "سلوان" وسط القدس، أثناء مشاركتهم بفعالية تضامنية ضد التهجير بالمدينة.

وذكر شهود عيان أن أكثر من 200 فلسطيني شاركوا بماراثون، تضامنًا مع العائلات المهددة بالتهجير لصالح المستوطنين، في حيي "الشيخ جراح"، و"بطن الهوى".

وانطلق الماراثون من حي "الشيخ جراح" (وسط القدس) وصولاً إلى حي بطن الهوى (في سلوان المحاذي للمسجد الأقصى)، حيث تقدر المسافة بينهما بنحو 4.4 كيلومتر.

وقال الشهود: إن المشاركين بالفعالية تعرضوا للقمع من قبل قوات الاحتلال، فور وصولهم إلى "بطن الهوى"، حيث أطلق عليهم جنود الاحتلال قنابل الصوت بكثافة.

وأشار ذات الشهود إلى أنه ورغم القمع أصر المشاركون على الاستمرار بالهتاف ضد الاحتلال وممارساته، كما رفعوا الأعلام الفلسطينية.

ونظم الماراثون شباب فلسطينيون في القدس بشكل عفوي، وارتدى المشاركون قمصاناً عليها رقم (7850)، الذي يشير إلى عدد الفلسطينيين المهددين بالتهجير في "الشيخ جراح"، و"بطن الهوى".

وتعمل جمعية "عطيرت كوهنيم" الاستيطانية منذ سنوات على رفع قضايا ضد عائلات مقدسية تقطن "بطن الهوى" في سلوان، للاستيلاء على منازلها لصالح المستوطنين.

وإضافة إلى حي "بطن الهوى" يتهدد خطر التهجير أحياءً عدة في مدينة القدس، أبرزها حي "الشيخ جراح".

​​​​​​​وتفيد تقديرات يهودية وفلسطينية بوجود نحو 650 ألف مستوطن في مستوطنات الضفة الغربية والقدس المحتلة، يسكنون في 164 مستوطنة وعشرات البؤر الاستيطانية.

آخر تعديل على السبت, 05 يونيو 2021 08:27