مجلة المجتمع - الشيوعية هويدا طه تتحول في الإعلام المصري إلى "إخوانية" بعد بثها فيديو عن اعتقال ابنها!

أيدت ذبح الأبرياء في رابعة والنهضة فأدخلوا ابنها السجن!
الشيوعية هويدا طه تتحول في الإعلام المصري إلى "إخوانية" بعد بثها فيديو عن اعتقال ابنها!

القاهرة- خاص بـ"المجتمع": الجمعة، 23 يوليو 2021 11:30

 

اعتقل الأمن المصري، قبل أيام، نجل المذيعة السابقة هويدا طه، وعندما دافعت عنه على شبكات التواصل اعتقلها وحقق معها وأفرج عنها بكفالة، وحبس ابنها 15 يوماً واتهمه بنشر أخبار كاذبة والانتماء لجماعة محظورة.

كان نجل المذيعة قد ذهب إلى قسم الشرطة، في 16 يوليو الجاري، ليحرر محضراً ضد ضابط مرور أشهر سلاحاً في وجهه نتيجة مشاجرة على الطريق، بينما كان الشاب يقود سيارته على الطريق الدائري، وكان الضابط "بزي مدني" يستقل سيارة "ميكروباص" إلى جوار السائق.

اختلفت الرواية الرسمية لوزارة الداخلية عن رواية المذيعة وابنها، وجاء فيها أن "الأجهزة الأمنية تمكنت من كشف ملابسات ما تناولته بعض القنوات الإخوانية بالخارج، حول ما بثته "الإثارية" هويدا طه، المذيعة السابقة بإحدى القنوات المناوئة، من ادعاءات بتعرض نجلها للحبس، نتيجة خلاف مروري مع أحد الضباط".

وأضافت أن "حقيقة الواقعة أن نجلها الإخواني حاول اقتحام مأمورية ترحيلات أحد العناصر الإخوانية، والمرتبطة به، عقب انتهاء جلسة محاكمته، وتصوير سيارة الضابط باعتباره "خلافاً مرورياً"، بهدف إثارة المواطنين ضد الشرطة"، وأنه "جرى اتخاذ الإجراءات القانونية حياله، وعرضه على النيابة التي قررت حبسه على ذمة التحقيقات، وجاري اتخاذ الإجراءات القانونية حيال المذكورة، نتيجة لادعاءاتها الكاذبة"، حسب رواية "الداخلية".

وكانت هويدا قد أكدت، في منشور صباح الأحد 18/ 7/ 2021، دعمها للرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، وقالت: "دعمي للسيسي في مشروعه النهضوي هو موقف سياسي، لا تغيره حوادث فردية، مهما كانت مؤلمة، الحوادث الفردية محدودة بإطارها الضيق وكفى".

وأضافت: "أقول قولي هذا رداً على هؤلاء الذين تعاملوا مع موقفي في قضية ابني بتلك الشماتة "الرخيصة" (بتدعمي السيسي؟ طيب تستاهلي ودوقي المر)، لا يا محدودي الأفق، أنا ما زلت وسأظل مدافعة عن مشروع "إعادة بناء مصر"، وسأظل داعمة للسيسي طالما استمر مخلصاً لهذا المشروع، وطالما استمر منفذاً له بكل ذلك التفاني، لكن في الوقت نفسه سأظل أسعى بكل قوتي للدفاع عن ابني وإثبات براءته واستعادة حقه كاملاً"، بحسب ما قالت.

يذكر أن هويدا طه من مواليد عام 1963م، وتخرجت في كلية الهندسة بالإسكندرية- قسم الاتصالات، وعملت منتجة في قناة "الجزيرة" الفضائية لمدة 19 عاماً حتى تم تخفيض العمالة بالقناة فأنهت عملها، وهي شيوعية تكتب في صحف اليسار، وموقع "الحوار المتمدن" الطائفي المعادي للإسلام، وقد اعتقلها النظام بسبب فيلم تسجيلي عن التعذيب في السجون المصرية وتم إخلاء سبيلها في أغسطس 2016م، بضمان محل إقامتها، على خلفية اتهامها في تصوير مادة فيلمية بدون ترخيص، وكانت معادية بشدة للنظام الديمقراطي عقب ثورة يناير، وأيدت 30 يونيو، وكتبت مؤيدة وسعيدة بالمذابح التي جرت للأبرياء في رابعة والنهضة، ووصفت الإخوان بأوصاف شديدة البذاءة، وإثر رحيلها من قناة "الجزيرة" كتبت أنها لا تكره الإخوان فقط، وإنما تحتقرهم!

المفارقة أن صحف النظام وإعلامه وصفتها بـ"الإخوانية"! 

آخر تعديل على السبت, 24 يوليو 2021 11:10

مجتمع ميديا

  • الصناعات العسكرية التركية.. تقدم ونمو

ملفات تفاعلية

ملف تفاعلي - للعدد 2158

ملف تفاعلي - للعدد 2158

الأربعاء، 18 أغسطس 2021 8265 ملفات تفاعلية

ملف تفاعلي - للعدد 2157

ملف تفاعلي - للعدد 2157

الإثنين، 12 يوليو 2021 9033 ملفات تفاعلية

ملف تفاعلى للعدد 2156

ملف تفاعلى للعدد 2156

الأحد، 13 يونيو 2021 18093 ملفات تفاعلية

إقرأ المجتمع PDF

azs 2153