مذبحة تكساس .. تفاصيل جديدة تخص الهجوم الدامي على مدرسة ابتدائية

مذبحة تكساس .. تفاصيل جديدة تخص الهجوم الدامي على مدرسة ابتدائية

وكالات الأربعاء، 25 مايو 2022 05:16

كشف مسؤول في قوة إنفاذ القانون بالولايات المتحدة، الأربعاء، عن تفاصيل جديدة تخص الهجوم الدامي على مدرسة ابتدائية في ولاية تكساس، الذي أسفر عن مقتل 21 شخصا.

وذكر الليفتنانت كريستوفر أوليفاريز، مسؤول إدارة السلامة العامة، لشبكة "سي إن إن" الأميركية أن كل الضحايا كانوا طلابا في الصف الرابع في مدرسة روب الابتدائية في يوفالدي وكانوا داخل غرفة واحدة ولم يتمكنوا من الفرار من المذبحة.

ولقي 19 طفلا ومعلمين اثنين حتفهم في إطلاق النار الذي وقع الثلاثاء.

وأعلن حاكم ولاية تكساس غريغ أبوت عن هوية المهاجم، ويدعى سلفادور راموس (18 عاما)، وقال إنه من سكان يوفالدي، والتي تبعد حوالي 135 كيلومترا غربي سان أنطونيو.

وذكرت صحيفة "واشنطن بوست" الأميركية أن المهاجم الذي قتل 19 طفلا في مدرسة ابتدائية في تكساس عانى من التنمر في المدرسة الثانوية وعلى مواقع التواصل الاجتماعي وأثناء ممارسته ألعاب الفيديو بسبب مشاكل في النطق ولكنته، كما ترك منزل والدته بسبب تناولها المخدرات.

ويُغرق هذا الهجوم الولايات المتحدة مرة جديدة في مآسي عمليات إطلاق النار في الأوساط التعليمية مع ما يرافق ذلك من مشاهد مروّعة لتلامذة تحت تأثير الصدمة تعمل قوات الأمن على إجلائهم ولأهالٍ مذعورين يسألون عن أبنائهم.

وعملية إطلاق النار التي أوقعت داخل مدرسة أكبر عدد من القتلى في السنوات الأخيرة تعود إلى 2018، حين قُتل 17 شخصاً برصاص طالب سابق أطلق النار في ثانوية بولاية في باركلاند بفلوريدا.

وتشهد الولايات المتحدة عمليات إطلاق نار شبه يومية في الأماكن العامة وتسجّل المدن الكبرى على غرار نيويورك وشيكاغو وميامي وسان فرانسيسكو ارتفاعاً لمعدل الجرائم التي ترتكب بواسطة أسلحة نارية، خصوصاً منذ بدء الجائحة في العام 2020.

 

ابحث في أرشيف الأعداد

مجتمع ميديا

  • "المجتمع" ترصد ردود فعل الشارع الكويتي حول مقاطعة داعمي الشواذ

إقرأ المجتمع PDF

iss2166 ads

ملفات تفاعلية