بعد توقيفه وإضرابه عن الطعام.. نقل رئيس الوزراء التونسي الأسبق إلى المستشفى

بعد توقيفه وإضرابه عن الطعام.. نقل رئيس الوزراء التونسي الأسبق إلى المستشفى

وكالات الأحد، 26 يونيو 2022 09:21

 

نُقل رئيس الوزراء التونسي الأسبق حمادي الجبالي الذي سبق أن تولى أيضاً الأمانة العامة لحزب النهضة، أمس السبت، إلى المستشفى، بحسب ما أكد محاميه.

وأوقفت الشرطة التونسية الجبالي، الخميس الماضي، في ولاية سوسة، وقد بدأ مذاك إضراباً عن الطعام.

وأوضح محاميه زياد طاهر لوكالة "فرانس برس" أن حالته تدهورت بسرعة بسبب التزامه الصارم بإضرابه عن الطعام دون تناول أدوية لأمراض القلب والسكري.

وأضاف أن الشرطة لم تسلم هذه الأدوية للجبالي على الرغم من سماح النيابة لأسرته بنقلها إلى مركز الشرطة.

ولم يكشف المحامي أسباب توقيف الجبالي، وقال: إن الشرطة ألقت القبض على الجبالي أثناء تواجده في سيارته بسوسة قبل نقله إلى تونس.

وبحسب الإذاعة التونسية الخاصة "موزاييك إف إم"، أذن القطب القضائي لمكافحة الإرهاب في العاصمة بتوقيف الجبالي بتهمة "الاشتباه في تبييض أموال" عبر جمعية خيرية.

وقالت الصفحة الرسمية للجبالي على "فيسبوك"، الخميس الماضي: تم احتجاز رئيس الحكومة الأسبق المهندس حمادي الجبالي في سوسة (شرق) من طرف فرقة أمنية وحجز هاتفه الجوال وهاتف زوجته واقتياده إلى وجهة غير معلومة.

وأضافت الصفحة أن قوات الأمن أرجعوا توقيف الجبالي إلى عدم حيازته لبطاقة تعريف وطنية منع من الحصول عليها عندما تقدم لتجديدها مع جواز السفر منذ أشهر عديدة.

ويخضع رئيس الوزراء الأسبق الجبالي (2011-2013) الذي استقال من حزب النهضة عام 2014، للتحقيق منذ أكثر من شهر على خلفية أنشطة مصنع تملكه زوجته في سوسة، بحسب طاهر.

وكانت الشرطة دهمت المصنع، في مايو الماضي، وأعلنت أنها ضبطت فيه مادة "مدرجة بجدول المواد الخطرة".

آخر تعديل على الأحد, 26 يونيو 2022 09:51

ابحث في أرشيف الأعداد

مجتمع ميديا

  • أسرار خطيرة تسمعها لأول مرة.. حركة مسـلحة تأسست خصيصاً لإبادة المسلمين بالهند

إقرأ المجتمع PDF

iss2166 ads