في زيارة رسمية الأولى من نوعها منذ 2011.. وزير الخارجية الجزائري يصل إلى دمشق

في زيارة رسمية الأولى من نوعها منذ 2011.. وزير الخارجية الجزائري يصل إلى دمشق

محرر الشؤون العربية الأحد، 24 يوليو 2022 04:04

وصل وزير الخارجية الجزائري رمطان لعمامرة، اليوم الأحد، إلى العاصمة السورية دمشق، في زيارة رسمية تدوم يومين في إطار التحضيرات للقمة العربية التي ستحتضنها بلاده في نوفمبر القادم.

وقال بيان للخارجية الجزائرية إن لعمامرة وصل دمشق اليوم بصفته مبعوثاً خاصاً لرئيس الجمهورية، عبد المجيد تبون، في زيارة تدوم يومين، وفق وكالة "الأناضول".

وحسب نفس المصدر "من المنتظر أن يتم استقبال الوزير لعمامرة من قبل السلطات العليا السورية، كما سيجري مباحثات مع نظيره فيصل المقداد".

وحل لعمامرة بسورية بعد زيارة إلى العراق يومي الجمعة والسبت الماضيين، التقى خلالها كبار المسؤولين في بغداد وسلم رسالة خطية للرئيس العراقي برهم صالح من نظيره الجزائري عبد المجيد تبون لم يكشف عن فحواها.

وكان وزير خارجية النظام السوري فيصل المقداد قد زار الجزائر في 4 يوليو الجاري للمشاركة في احتفالات الذكرى الـ60 لاستقلال الجزائر وأجرى لقاءات مع كبار المسؤولين في البلاد، تناولت العلاقات الثنائية وقضايا المنطقة.

والجزائر تعد بين الدول العربية التي رفضت قطع علاقاتها مع النظام السوري مع بداية الأزمة التي شهدتها البلاد خلال السنوات الماضية، كما تحفظت على قرار تعليق عضوية دمشق في الجامعة العربية عام 2011.

ويعد ملف رفع التجميد عن عضوية دمشق بالجامعة العربية من أهم الملفات المطروحة للنقاش حالياً في إطار التحضيرات لقمة الجزائر المقررة نوفمبر القادم.

وسبق للعمامرة أن صرح بأن بلاده لا تمانع في عودة سورية إلى الجامعة، لكنه ربط ذلك بحدوث توافق عربي بشان الملف.

وهي المرة الأولى التي يزور فيها وزير خارجية الجزائر سورية منذ اندلاع الثورة السورية ضد نظام الأسد في مارس 2011، وفق موقع "السورية".

ابحث في أرشيف الأعداد

مجتمع ميديا

  • الإمام القرضاوي.. رحلة قرن من العطاء

إقرأ المجتمع PDF

iss2166 ads