جماعات استيطانية متطرفة ترصد مكافآت لمن ينفخ البوق ويُدخل “القرابين” للمسجد الأقصى

جماعات استيطانية متطرفة ترصد مكافآت لمن ينفخ البوق ويُدخل “القرابين” للمسجد الأقصى

وكالات الأحد، 02 أكتوبر 2022 06:53
أعلنت “جماعات الهيكل” المزعوم، اليوم الأحد، عن رصدها مبالغ مالية مكافأة للمستوطنين الذين سيقتحمون المسجد الأقصى وينفحون بالبوق مع إدخال “القرابين النباتية” في “عيد العُرُش اليهودي” الأسبوع المقبل.
 
وأعلنت الجماعات المتطرفة عن مكافأة مالية مقدارها 500 شيكل (141 دولارًا) لكل مستوطن يتمكن من نفخ البوق في المسجد الأقصى أو إدخال القرابين النباتية إليه في أيام “عيد العرش”.
 
وأطلقت الجماعات الاستيطانية المتطرفة دعوات لأنصارها لتنفيذ أكبر اقتحام للمسجد الأقصى، والاحتشاد بعائلاتهم وأطفالهم، خصوصًا في 11 من أكتوبر/تشرين الأول الجاري بمناسبة “عيد العرش”.
 
ويُعد النفخ بالبوق في المسجد الأقصى -حسب المعتقدات التوراتية- بمثابة إعلان هيمنة وسيادة عليه، وتكريسه مركزًا للعبادة اليهودية. 
 
وتواصل “جماعات الهيكل” المزعوم تحشيد أنصارها لاستهداف المسجد الأقصى بتكثيف الاقتحامات وتدنيسه بطقوسهم العنصرية، وتزداد كثافة هذه الدعوات في المناسبات الخاصة بدولة الاحتلال.
 
ومنذ 6 من سبتمبر/أيلول المنقضي، تحتفل إسرائيل بعدد من الأعياد اليهودية التي تستمر حتى 27 من الشهر ذاته، ومن بينها عيد رأس السنة العبرية، وعيد الغفران، وعيد العُرش، وعيد التوراة، وهي أعياد يفرض خلالها الجيش الإسرائيلي إغلاقا تامًّا على الضفة الغربية وقطاع غزة، بما في ذلك الحواجز والمعابر.
 
وبوتيرة شبه يومية، ينفّذ عشرات المستوطنين اقتحامات لساحات المسجد الأقصى المبارك بحماية شرطة الاحتلال. وكانت مؤسسات مقدسية قد رصدت اقتحام 4426 مستوطنًا للمسجد الأقصى خلال شهر سبتمبر.
 
واقتحم عشرات المستوطنين، اليوم الأحد، المسجد الأقصى بحماية الاحتلال. ويتعرض الأقصى لاقتحامات يومية ما عدا الجمعة والسبت، في محاولة لفرض تقسيم زماني ومكاني فيه، وتزداد حدة هذه الاقتحامات وشراستها في موسم الأعياد والمناسبات اليهودية.
 

مجتمع ميديا

  • الكويت والاتحاد الأوروبي.. صراع حديث جوهره تطبيق "القصاص" للردع والسيطرة على الجريمة

إقرأ المجتمع PDF

azs 2153