مجلة المجتمع - خبيران: تأجيل الانتخابات الفلسطينية انتكاسة

خبيران: تأجيل الانتخابات الفلسطينية انتكاسة

الأناضول الجمعة، 30 أبريل 2021 12:33

 

قال خبيران سياسيان من فلسطين، إن قرار الرئيس، محمود عباس، تأجيل الانتخابات التشريعية لحين ضمان مشاركة القدس ترشحا وانتخابا، انتكاسة، والعودة إلى مربع الانقسام الأول.

وأضاف الخبيران في أحاديث، إن الحالة الفلسطينية ستشهد توترا سياسيا، وإن قرار التأجيل قد يعني إلغاء الانتخابات.

وقرر الرئيس الفلسطيني عباس، الخميس، تأجيل الانتخابات التشريعية لحين ضمان سماح السلطات الإسرائيلية مشاركة مدينة القدس المحتلة.

وقال عباس في ختام اجتماع القيادة الفلسطينية في مقر الرئاسة بمدينة رام الله في الضفة الغربية، إن القرار "يأتي بعد فشل كافة الجهود الدولية بإقناع إسرائيل بمشاركة القدس في الانتخابات".

وأوضح أن بلاده لن تجري الانتخابات دون مدينة القدس المحتلة، مشيرا إلى أن هناك رسائل وصلت من إسرائيل بأنهم لا يستطيعون إعطاء جواب (بشأن إجراء الانتخابات في القدس) لعدم وجود حكومة إسرائيلية تتخذ قرارا بهذا الشأن.

ووفق مرسوم رئاسي، كان من المقرر أن تجرى الانتخابات الفلسطينية على 3 مراحل خلال العام الجاري: تشريعية (برلمانية) في 22 مايو/ أيار، ورئاسية في 31 يوليو/ تموز، وانتخابات المجلس الوطني في 31 أغسطس/ آب.

** رفض فصائلي وشعبي

بدورها أعربت حركة المقاومة الإسلامية "حماس"، الجمعة، عن رفضها قرار الرئيس الفلسطيني؛ حيث قال المتحدث باسم الحركة، سامي أبو زهري، في تغريدة عبر "تويتر":‏نرفض قرار حركة فتح تأجيل ‎الانتخابات الفلسطينية".

وأضاف "نعتبره إعلان هزيمة أمام القوائم الأخرى، وهو يمثل تنكراً للإجماع الفلسطيني، واستغلالاً للشماعة الإسرائيلية للتغطية على الهزيمة".

بدورها أعلنت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، عن رفضها تأجيل الانتخابات .

وقالت الحركة في بيان لها، إنّ "قرار تأجيل الانتخابات يضع علامة سؤال على مدى جديّة الفريق المتنفّذ والمُهيمن على منظمة التحرير الفلسطينيّة حول إنهاء الانقسام واستعادة الوحدة الوطنيّة وبناء منظمة التحرير الفلسطينيّة، فقد صيغت المراسيم في البداية بحساباتٍ فئويّة تجعلنا غير مستغربين هذا القرار".

وقبيل إعلان عباس تأجيل الانتخابات نظمت في مدينة رام الله، وقفة احتجاجية على توجه القيادة الفلسطينية لتأجيل الانتخابات، شارك فيها العشرات.

** انتكاسة

ويرى أستاذ العلوم السياسية في جامعة الخليل (جنوب)، بلال الشوبكي، إن "الحالة الفلسطينية ستصاب بانتكاسة على مستوى العلاقات الداخلية، والحقوق والحريات، مع قرار تأجيل الانتخابات، لأنها جاءت بمرسوم رئاسي كمنحة للشعب".

وأضاف " نخشى أن عملية التأجيل ليست مقتصرة على عقد الانتخابات التشريعية، بل على كل ما جاء في حوارات القاهرة واسطنبول بشأن العلاقات الداخلية الفلسطينية بين كافة الفصائل".

ولفت أن تصريحات صدرت عن فصائل فلسطينية بينها "حماس"، قبيل إعلان عباس قرار التأجيل، تشير إلى توتر في العلاقات الداخلية وخاصة بين حركتي "حماس"، و"فتح".

وتابع "المطلوب البدء بحراك وطني يفضي إلى التراجع عن سلوك القيادة الفلسطينية السياسي، بما أن الاحتلال لم يسمح بعقد الانتخابات، وأن تطالب الفصائل بشكل قوي بديل لحل الدولتين".

وزاد الشوبكي قائلا "حل الدولتين قام على أساس أن تكون القدس الشرقية عاصمة للدولة الفلسطينية، وهو ما لم تلتزم به إسرائيل، الرئيس لم يعلن فشل حل الدولتين لكن السلوك الإسرائيلي يعلن الفشل".

وشدد على أنه "يتعين على القوى الفلسطينية خلق حل بديل لحل الدولتين".

ووصف الشوبكي خطاب الرئيس الفلسطيني بـ "المستهجن"، حينما لام الشارع الفلسطيني بعدم وجود مقاومة شعبيةـ مضيفًا "أي مقاومة بحاجة لقيادة تديرها، وتوضح مسارها".

كما وصف الشوبكي الخطاب بـ "الضعيف"، مضيفًا "عباس لام الاتحاد الأوروبي، لعدم قدرته على الضغط على إسرائيل، بينما لم يخلق هو (عباس) أي ضغط على إسرائيل".

واستطرد قائلا "في النهاية سنعود لمشهد الانقسام الأول، حماس تحكم قطاع غزة، وفتح الضفة الغربية".

** قد لا تجري الانتخابات نهائيا

سليمان بشارات، مدير مركز "يبوس" للبحوث بمدينة رام الله، قال إن قرار الرئيس الفلسطيني تأجيل الانتخابات لحين موافقة إسرائيل على عقدها في مدينة القدس، ودون تحديد موعد زمني يعني أن لا انتخابات قد تعقد أي إلغاء الانتخابات.

وأضاف "القرار من شأنه خلق إشكالية في النظام السياسي الفلسطيني، فبدل أن تكون الانتخابات لو عقدت خطوة نحو إنهاء الانقسام، القرار جعلها عامل إحباط وفقدان للثقة".

وتوقع بشارات، تنظيم فعاليات ومسيرات رافضة للقرار، من شأنها خلق أزمة داخلية فلسطينية.

وعلى المستوى الدولي يرى بشارات، إن "السلطة الفلسطينية باتت في أزمة تمثيل سياسي، مع عدم قدرتها على تجديد الشرعيات".

وبيّن أن "القدس ذات أهمية، وكان بالإمكان البحث عن بدائل أخرى لعقد الانتخابات، لا الارتهان لقرار إسرائيل".

 

mugramadan-2021

مجتمع ميديا

  • كيف مكّن دحوُ الأرض البشرَ من الصعود إلى الفضاء؟

إقرأ المجتمع PDF

azs 2153