الجارديان: في جنون العظمة.. ترامب يشبه القذافي

17:32 09 أكتوبر 2019 الكاتب :   وكالات

قالت صحيفة الجارديان البريطانية إن تهديد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أمس لتركيا باستخدام عبارات مثل " حكمتي العظيمة التي لا تُضاهي" ليس بغريبة عن شخصيته النرجسية الزاخرة بجنون العظمة كما أنها تمثل تذكيرا بزعماء آخرين دأبوا على استخدام كلمات مماثلة مثل القائد الليبي الراحل معمر القذافي.

وفي حسابه على تويتر، كتب ترامب على نحو مثير للجدل: "أكرر ما قلته بحزم سابقا، وهو أنه إذا فعلت تركيا أي شيء تراه حكمتي العظيمة التي لا تضاهي يتجاوز الحدود، سوف أقوم بشكل كلي بتدمير ومحو اقتصاد تركيا(كما فعلت سابقا)".

وأشار التقرير إلى أن ترامب سبق أن وصف نفسه بـ "العبقري المستقر جدا".

كما نعت ترامب نفسه سابقا بـ "الشخص المختار" على خلفية قراره بشن حرب تجارية ضد الصين.

وعلاوة على ذلك، أشاد ترامب كذلك في وقت سابق بـ "مظهره العظيم جدا والأنيق"، على حد قوله.

ولفتت الصحيفة أن مستخدمي تويتر بدأوا في عقد مقارنات بين تلك التصريحات النرجسية وزعماء مستبدين آخرين اعتادوا تضخيم أنفسهم.

ورأى مراسل شبكة "إن بي سي" الأمريكية ريتشارد إنجل أن ترامب يتحدث عن نفسه بطريقة تماثل كثيرا القذافي.

وكتب إنجل عبر حسابه على تويتر: "ترامب يقول بحكمتي العظيمة التي لا تضاهي. من يتحدث بهذا الشكل. الأقرب من وجهة نظري كان القذافي وليس مبارك أو بن علي أو الأسد".

وفي مارس عام 2009، انفعل القذافي خلال قمة مزدحمة أقيمت بقطر آنذاك قائلا بحسب ما نقلته صحيفة سكوتسمان الأسكتلندية: "أنا الزعيم العالمي، وعميد الحكام العرب، وملك ملوك أفريقيا وإمام المسلمين"

وفي سياق مشابه، رصدت وكالة أسوشيتد برس التناقض الواضح في تعاملترامب مع تركيا حيث أنه بعد ساعات قليلة من تهديده بمحو اقتصادها أعلن دعوته للرئيس أردوغان لزيارة البيت الأبيض واصفا الدولة الآسيوية بشريكة الولايات المتحدة.

جاء ذلك في إطار تغطية الوكالة الأمريكية لأصداء قرار ترامب بحسب قوات الولايات المتحدة من شمال سوريا والتخلي عن المقاتلين الأكراد قبيل هجوم عسكري متوقع من أنقرة في تلك المنطقة.

وقال ترامب اليوم الثلاثاء إنه سوف يلقي مع نظيره التركي رجب طيب أردوغان في البيت الأبيض في الثالث عشر من نوفمبر المقبل وفقا لتغريدة عبر حسابه على "تويتر".

واستدركت أسوشيتد برس: "يأتي ذلك بعد يوم واحد من إعلان ترامب أن تركيا سوف تقع في مأزق كبير حال إصابة أي أمريكي في سوريا أثناء العملية العسكرية التي تتأهب أنقرة لشنها ضد المقاتلين الأكراد الذين تحالفوا مع الولايات المتحدة في قتالهم ضد تنظيم داعش".

وبعد تهديد ترامب بمحو الاقتصاد التركي حال أقدمت أنقرة على فعل أمر غير ملائم من وجهة نظره عاد ليدافع عنها في تغريدات الثلاثاء واصفا إياها بالشريك التجاري الكبير للولايات المتحدة مثنيا على قرار الإفراج عن قس أمريكي ظل سنوات رهن الاحتجاز.

كما اشار ترامب إلى أن تركيا عضو مهم في حلف شمال الأطلسي "ناتو" بحسب مصر العربية.

 

عدد المشاهدات 1011

  • وعي حضاري
  • الأكثر قراءة
  • الأكثر تعليقا
Top