مجلة المجتمع - 14 مؤسسة إسلامية في أمريكا اللاتينية والوسطى ترفض الإساءة للنبي
طباعة

14 مؤسسة إسلامية في أمريكا اللاتينية والوسطى ترفض الإساءة للنبي

سيف الدين باكير الإثنين، 26 أكتوبر 2020 11:07
  • عدد المشاهدات 1426

أصدرت 14 مؤسسة وجمعية إسلامية في قارة أمريكا اللاتينية والوسطى، أمس الأحد، بياناً مشتركاً ضد الإساءة التي يتعرض لها الإسلام والمسلمون والنبي الأمين محمد صلى الله عليه وسلم في فرنسا.

وأكدت الجمعيات، في بيان مكتوب باللغة العربية والإسبانية والفرنسية، اطلعت "المجتمع" على نسخة منه، رفضها القاطع للإساءة للنبي صلى الله عليه وسلم، واعتبرته "إهانة لنا ولديننا ولعقيدتنا".

وقال البيان: "هو فعل لا علاقة له بحرية التعبير والرأي، وهو فعل يشعل روح الكراهية ويقوض الجهود التي تبذلها المجتمعات الدولية لوأدها وإشاعة ثقافة التسامح والسلام بين الشعوب".

وحث على "عدم الاستمرار في هذا العمل، والتوقف عن دعم السياسات التمييزية التي تربط الإسلام بالإرهاب، لأنه تزييف للواقع وتطاول على تعاليم شريعتنا السمحاء الرافضة للإرهاب، فضلاً عما تمثله من إساءة بالغة لمشاعر آلاف الملايين من المسلمين حول العالم".

وطالب البيان الحكومة الفرنسية والرئيس ماكرون بالاعتذار عن هذه الإهانة.

آخر تعديل على الإثنين, 26 أكتوبر 2020 11:28