مجلة المجتمع - الرحمة العالمية سيَّرت القافلة (430) دعماً للنازحين في قرى الشمال السوري
طباعة

الرحمة العالمية سيَّرت القافلة (430) دعماً للنازحين في قرى الشمال السوري

المحرر المحلي الأحد، 14 فبراير 2021 02:56
  • عدد المشاهدات 2056

سيرت جمعية الرحمة العالمية 22 شاحنة من المساعدات الإغاثية والإنسانية، ضمن قافلتها الإغاثية رقم (430) التي انطلقت من مدينة أنطاكية التابعة لولاية هاتاي جنوب تركيا، دعماً للنازحين السوريين في المخيمات وقرى الشمال السوري.

السويلم: 22 شاحنة استفادت منها 14 ألف أسرة

وقال رئيس مكتب سورية وتركيا في جمعية الرحمة العالمية وليد السويلم: إن القافلة اشتملت على مجموعة من المساعدات والاحتياجات الضرورية للأسر والعوائل النازحة التي تعاني أوضاعاً بالغة الصعوبة، وتحديداً خلال موسم الشتاء بصقيعه ورياحه الباردة التي تجتاح المخيمات.

وأوضح السويلم أن شاحنات الرحمة العالمية ضمت 250 طناً من الطحين، و2000 بطانية، بالإضافة إلى 250 طناً من الفحم الحجري المستخدم في التدفئة، إلى جانب 1000 سلة غذائية، و2000 فرشة من الإسفنج، وكذلك تأهيل الخيام بالعوازل والمستلزمات الضرورية.

وشدد السويلم على استمرار الرحمة العالمية في إطلاق الحملات والقوافل الإنسانية الداعمة للاجئين والنازحين السوريين، التي بلغت 430 قافلة منذ بدايات الأزمة السورية، مؤكداً أن هذه الجهود الإغاثية تأتي تجسيداً للدور الإنساني للكويت وشعبها في تخفيف معاناة أهلنا المتضررين، معرباً عن شكره العميق لجهود وزارة الخارجية الكويتية والجهات التركية لتيسير إجراءات جهود دعم ومساندة اللاجئين والنازحين منذ اليوم الأول للأزمة.

ووصف السويلم قوافل الرحمة الإغاثية بأنها "مشروع نوعي" بدأ في فبراير 2012م، واستهدف محاور إغاثية متنوعة، منها تنفيذ مشروعات تعليمية وصحية ومساعدات نقدية للأسر وطرود غذائية ومستلزمات واحتياجات منزلية وتركيب أطراف اصطناعية وسداد إيجارات شقق سكنية، فضلاً عن تقديم العديد من المشروعات الإيوائية والبرامج التنموية.

آخر تعديل على الأحد, 14 فبراير 2021 16:05