الرحمة العالمية تفتتح مدرسة "تربية الصالحين" في تايلاند

بدعم من الأمانة العامة للأوقاف..
الرحمة العالمية تفتتح مدرسة "تربية الصالحين" في تايلاند

محرر الشؤون المحلية الخميس، 13 يناير 2022 03:53

 

ضمن جهودها المتواصلة في بناء الإنسان تعليمياً، وفي إطار مساعيها المستمرة لتوفير المحاضن التعليمية والتربوية لطلاب المناطق المحتاجة، افتتحت جمعية الرحمة العالمية مدرسة "تربية الصالحين" في ولاية سونكلا بمملكة تايلاند.

وفي هذا الإطار، قال رئيس مكتب تايلاند في جمعية الرحمة العالمية محمد جاسم القصار: إن المدرسة تقع على مساحة 1566 متراً مربعاً، وتتكون من ثلاثة طوابق، وتضم 16 فصلاً دراسياً، ويستفيد منها 560 طالباً وطالبة من طلاب المرحلتين المتوسطة والثانوية.

وأشار القصار إلى أن الهدف من المشروع هو مساعدة وحماية طلاب الأقليات المسلمة من خطر التسرب من التعليم، وغرس العقيدة الصافية في نفوس أبناء المجتمع المسلم، وبناء جيل صالح يخدم دينه وأمته.

وأوضح القصار، أن الأوضاع التعليمية في بعض دول آسيا، تواجه تحديات شديدة الصعوبة أبرزها عدم وجود فصول تعليمية للطلاب الدارسين، وهو ما يدفع العديد من سكان تلك المناطق إلى ابتكار نُظم تعليمية أكثر بدائية لأبنائهم، وهو ما يجعلنا نوجه اهتمامات المتبرعين الكرام لأهمية النفقة في مجال التعليم ومشروعاته.

هذا ويعد التعليم وبناء الإنسان أحد أهم المحاور والأهداف الرئيسية التي تدعمها الرحمة العالمية، باعتباره أحد أهم الأهداف الإنمائية للأمم المتحدة، من خلال بناء وتأسيس المشروعات التعليمية، التي ترتقي بالمستوى التعليمي لأبناء العديد من المناطق المتراجعة تعليمياً حول العالم، بما يسهم في تحسين أوضاعهم المعيشية ويدعم بلادهم تنموياً وحضارياً.

وثمن القصار تبرعات المحسنين الكرام من أهل الخير والعطاء، على ما يقدمونه من عطاءات سخية دعماً للطلاب المحتاجين في مختلف الدول الفقيرة، سائلاً المولى تبارك وتعالى أن يكتب لهم الأجر والثواب.

ابحث في أرشيف الأعداد

مجتمع ميديا

  • أسرار خطيرة تسمعها لأول مرة.. حركة مسـلحة تأسست خصيصاً لإبادة المسلمين بالهند

إقرأ المجتمع PDF

iss2166 ads