مجلة المجتمع - نماء الخيرية تطلق مشروع «تسبيل المياه» بالشراكة مع الأمانة العامة للأوقاف
طباعة

نماء الخيرية تطلق مشروع «تسبيل المياه» بالشراكة مع الأمانة العامة للأوقاف

المحرر المحلي الثلاثاء، 16 فبراير 2021 04:35
  • عدد المشاهدات 4236

أعلنت نماء الخيرية بجمعية الإصلاح الاجتماعي عن انطلاق مشروع «مصرف تسبيل المياه»، وذلك بالشراكة الاستراتيجية مع إدارة المصارف الخاصة في الأمانة العامة للأوقاف، بهدف توفير ماء صحي في عبوات مبردة وجاهزة خاصة في حرارة الجو الشديدة، حيث تقوم سيارات متنقلة متخصصة بالانتقال إلى المحاجر الصحية وبعض مؤسسات الدولة مثل وزارة الصحة ومراكز خدمة المواطن في وزارة الداخلية والمساجد وأماكن تواجد العمال وفي الأسواق العامة إضافة إلى العديد من المؤسسات والأماكن الأخرى لنصل من خلاله إلى الأكثر حاجة في المناطق المختلفة داخل الكويت وذلك عن طريق سيارات نماء الخيرية المتنقلة الحديثة والمجهزة بأحدث أساليب التبريد التي تستخدم في هذا المشروع الحيوي.

وفي هذا الصدد قال وليد البسام مدي إدارة العمليات والتمكين في نماء الخيرية أن مثل هذه المشاريع الخيرية من شأنها تعزيز التكافل الاجتماعي وتقديم الدعم والعون والمساعدة لأصحاب العوز والحاجات وغير القادرين والمتضررين، مشيرا إلى أن تبريد الأكباد، وإطفاء حرارة الظمآن من أعظم الأبواب التي تقود إلى الجنان، وهو باب عظيم لإذهاب الأسقام، وبه تكون الصدقة جارية عن النفس والوالدين والولدان.

وأثنى البسام على الشراكة الاستراتيجية بين نماء الخيرية وإدارة المصارف الخاصة في الأمانة العامة للأوقاف، مؤكداً على أن نماء تمضي قدماً في تحقيق رؤيتها الاستراتيجية الرامية نحو تفعيل دور الشراكات مع كافة المؤسسات الحكومة والخاصة والهيئات المانحة نحو تقديم العون والمساعدة والدعم للمحتاجين والمعوزين والملهوفين.

وأكد البسام أن نماء الخيرية توفر ماءً نظيفاً في عبوات مبردة وجاهزة للعمال في حرارة الجو الشديدة، إذ تقوم سيارات متنقلة متخصصة بالانتقال إلى أماكن تجمعات العمال الذين يعملون في هذه الأجواء وتزويدهم بالماء البارد وخصوصا في الطرق والمستشفيات والأماكن الحيوية مشيراً إلى أن نماء وزعت أكثر من 3 مليون قنينة مياه في 2020 م.

وقال البسام: ان مشروع «مصرف تسبيل المياه» يعد نقلة نوعية نظرا للأساليب الحديثة التي يستخدمها نماء الخيرية في إنجاح هذا المشروع من خلال السيارات المتنقلة التي تقوم بنقل المياه إلى الأكثر حاجة، خاصة شريحة العمال الذين يعملون في مختلف مناطق البلاد في اشد درجات الحرارة.

وأضاف البسام أن هذا المشروع يأتي انطلاقا من قوله تعالى: (وجعلنا من الماء كل شيء حي) وقول رسوله صلى الله عليه وسلم: «أفضل الصدقة سقي الماء» مبيناً أن سقيا الماء من خير أنواع الإحسان، وذلك لشدة حاجة الناس إلى الماء، وعدم استغنائهم عنه، فالإحسان في بذل الماء لمن يحتاج إلى شربه، وتمكينه منه فعل عظيم، وله ثواب جزيل، وقد جعل الله تعالى من الماء كل شيء حي وقد جاء سعد بن عبادة رضي الله عنه إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقال: يا رسول الله، إن أمي ماتت أفأتصدق عنها؟ قال: «نعم»، قلت: فأي الصدقة أفضل؟ قال: «سقي الماء» (أخرجه أحمد، وأبو داود، وحسنه الألباني)، وقال الإمام القرطبي رحمه الله تعالى معلقا على هذا الحديث: «فدل على أن سقيا الماء من أعظم القربات عند الله تعالى» (تفسير القرطبي: 7/215).

ودعا البسام أهل الكويت إلى دعم المشاريع الخيرية التي تقوم عليها نماء الخيرية ليصل خير الكويت وبلد قائد الإنسانية إلى المحتاجين والفقراء في جميع أنحاء البلاد.