مجلة المجتمع - جمعية الإصلاح الاجتماعي تستقبل سفير دولة بنين

جمعية الإصلاح الاجتماعي تستقبل سفير دولة بنين

الأربعاء، 14 يوليو 2021 01:02

 

السفير مجاهيدو سومانو: الكويت من أوائل الدول التي تهب لمساعدة المحتاجين والمتضررين في أماكن النزاعات المختلفة

 أشاد سفير جمهورية بنين لدى البلاد مجاهيدو سومانو بالعمل الخيري والإنساني التي تبذله دولة الكويت على مستوى العالم، معرباً عن دورها في إغاثة العديد من شعوب العالم، ومشروعاتها الخيرية المتنوعة سواء من خلال المؤسسات الحكومية أو الهيئات الأهلية.

وأضاف سومانو، خلال زيارته جمعية الإصلاح الاجتماعي، بحضور رئيس الجمعية د. خالد مذكور المذكور، ونائب الرئيس محمد العمر، ورئيس قطاع الاتصال في نماء الخيرية عبدالعزيز الكندري، أضاف أن الكويت من أوائل الدول التي تهب لمساعدة المحتاجين والمتضررين في أماكن النزاعات المختلفة.

وبيَّن سومانو أن الكويت تقدم العمل الخيري للإنسان، فلا تفرِّق بين ديانات الشعوب، مشيداً في الوقت ذاته بالقطاع الأهلي في الكويت والمتمثل في الجمعيات الخيرية والإنسانية التي تقوم بمشروعات كبيرة ومتنوعة في العديد من الدول، منها إنشاء المدارس وحفر الآبار وغيرها من المشروعات النوعية.

د. المذكور: العمل الخيري والإنساني يعكس قيم الخير والتكافل التي جُبل عليها أهل الكويت

وقال سومانو: إن العمل الخيري الكويتي ينطلق من تربية إسلامية، فقد حث الإسلام على عمل الخير، فهو فرض، وسوف يضاعف لصاحبه الأجر، قال تعالى: (مَّن ذَا الَّذِي يُقْرِضُ اللّهَ قَرْضاً حَسَناً فَيُضَاعِفَهُ لَهُ أَضْعَافاً كَثِيرَةً وَاللّهُ يَقْبِضُ وَيَبْسُطُ وَإِلَيْهِ تُرْجَعُونَ) (البقرة: 245).

ومن ناحيته، قال رئيس جمعية الإصلاح الاجتماعي د. خالد المذكور: إن جمعية الإصلاح من الجمعيات العريقة التي تهتم بالمجتمعات سواء في الداخل أو في الخارج، ففي الداخل تهتم بتربية النشء التربية الإسلامية، ولديها العديد من الأنشطة الثقافية والتربوية والكشفية، وفي الخارج تقوم بعمل الخير من خلال المؤسسات المعتمدة من قبل وزارة الخارجية الكويتية.

وأضاف المذكور أن الكويت بحمد الله مستعدة على المستويين الرسمي والشعبي لتقديم كل الدعم الممكن لكل قارات العالم وخصوصاً مناطق الاحتياج، وجمعية الإصلاح الاجتماعي جزء لا يتجزأ من منظومة العمل الخيري في الكويت ممثلة بنماء الخيرية، مؤكداً أن العمل الخيري والإنساني يعكس قيم الخير والتكافل التي جبل عليها أهل الكويت.

العمر: نماء الخيرية تهتم بالمشروعات التعليمية التي تساهم في بناء الأجيال وتقود التنمية في المجتمعات

ومن جانبه، قال نائب رئيس مجلس إدارة جمعية الإصلاح الاجتماعي محمد العمر: لا شك أن جمعية الإصلاح الاجتماعي من الجمعيات الرئيسة التي تخدم العمل الخيري داخل وخارج الكويت، وهي محط زيارة الإخوة المسؤولين في الدول، فبالأمس كان هناك لقاء مع سفير السنغال، واليوم لقاء آخر مع سفير جمهورية بنين، مشيراً إلى أن مثل هذه اللقاءات تساهم في تعزيز العمل المشترك وتوجه العمل الخيري التوجيه الأمثل والمفيد بناءً على الحوارات التي تتم والاحتياجات على الأرض.

وأكد العمر أن لقاء اليوم بيَّن حاجة دولة بنين إلى تعاون مشترك مع الجمعيات الخيرية والإنسانية، مشدداً باهتمام نماء الخيرية بالمشروعات التعليمية التي تساهم في بناء الأجيال وتقود التنمية في المجتمعات.

ومن ناحيته، قال رئيس قطاع الاتصال في نماء الخيرية عبدالعزيز الكندري: إن نماء الخيرية بدأت العمل الخارجي منذ ستة أشهر بعد أن جاءها توجيه من الإدارة بذلك، ووضعت مع انطلاقتها العديد من المعايير منها شدة الاحتياج، والاستقرار السياسي وغيرها، مشيراً إلى أن أهم ما يميز العمل الخيري أنه عمل إنساني صرف نركز فيه على الاهتمام بالإنسان.

الكندري: "نماء الخيرية" وضعت لنفسها العديد من المعايير أثناء عملها الخارجي

وأكد الكندري أن أكثر ما يؤلم أن ترى أطفالاً يعملون أو يسيرون عشرات الكيلومترات بحثاً عن المياه تاركين مقاعد الدراسة؛ لذا فإن الاهتمام بالإنسان هو هدف لنماء الخيرية.

وأضاف الكندري: نظرنا إلى المجتمعات فوجدنا أن الكثير من الدول التي كانت متأخرة وتقدمت فقط لأنها اهتمت بالتعليم، وهذا لا يعني إغفال المشاريع الأخرى من حفر آبار وبناء مساجد وتقديم الإغاثات، لكن التعليم بالنسبة لنا أولوية.

آخر تعديل على الأربعاء, 14 يوليو 2021 16:59

مجتمع ميديا

  • "إسرائيل" تقمع تظاهرة تضامنية مع أهالي الشيخ جراح بالقدس

ملفات تفاعلية

إقرأ المجتمع PDF

azs 2153