"نماء الخيرية" تحصل على الجائزة الدولية في مجال أخلاقيات الأعمال

"نماء الخيرية" تحصل على الجائزة الدولية في مجال أخلاقيات الأعمال

المحرر المحلي الثلاثاء، 02 نوفمبر 2021 09:39
تكريم نماء الخيرية تكريم نماء الخيرية

 

حصلت نماء الخيرية بجمعية الإصلاح الاجتماعي على الجائزة الدولية في مجال أخلاقيات الأعمال، وذلك أمس الأول في مقر نماء الخيرية بمنطقة صباح السالم، بحضور البروفيسور د. يوسف عبدالغفار، رئيس مجلس إدارة الشبكة الإقليمية للمسؤولية الاجتماعية، والشيخة سهيلة الصباح، السفير الدولي للمسؤولية المجتمعية، ود. شهاب العثمان، مدير عام معهد الإنجاز المتفوق للتدريب والاستشارات ممثل الشبكة الإقليمية في الكويت.

البروفيسور عبدالغفار: نماء الخيرية لها رؤية وخطة واضحة في المسؤولية المجتمعية

وفي هذا الصدد، أثنى د. يوسف عبدالغفار، رئيس مجلس إدارة الشبكة الإقليمية للمسؤولية الاجتماعية، على جهود نماء الخيرية في مجال المسؤولية المجتمعية التي تعد من الجمعيات الخيرية التي لها رؤية وخطة واضحة في هذا المجال.

وقال عبدالغفار: إن الشبكة الإقليمية للمسؤولية الاجتماعية مؤسسة دولية غير هادفة للربح تم تأسيسها في عام 2007م، ومسجلة في العديد من المنظمات الدولية، ولها شراكات ومكاتب في العديد من الدول العربية وفي خارجها، وتسعى من خلال هذا المشروع العلمي إلى ترسيخ ثقافة ممارسات المسؤولية المجتمعية والترويج لهذه الممارسات عبر مرجعية علمية مؤطرة.

الشيخة سهيلة الصباح: نماء الخيرية طاقات شبابية تقود السفينة وتتمتع برؤية تنموية رائدة

 وأوضح عبدالغفار أن الحديث عن المسؤولية المجتمعية وأهميتها لم يعد شأناً محلياً لأي دولة من دول العالم، بل تجاوز الأمر ذلك ليصبح شأناً عالمياً، فالعالم اليوم يتسابق لتحقيق ممارسات مسؤولة ذات أبعاد أخلاقية، تجعلهم جزءاً رئيساً من العالم الفاعل والمسؤول، حيث تساهم تلك الممارسات في تنمية مجتمعاتهم وتحفظ مواردهم الطبيعية والبشرية، كما تحقق لهم تصنيفاً حضارياً متقدماً.

د. العثمان: نماء حصلت على تلك الجائزة بعد رصد ممارساتها بالقطاع الخيري وتميزها بمجال تطبيقات أخلاقيات الأعمال

وبين عبدالغفار أن الشبكة تهدف إلى نشر وعي المسؤولية الاجتماعية المستدامة في الخليج العربي بصورة خاصة، والوطن العربي عامة، إضافة إلى إعداد كوادر قيادية وفاعلة في مجالي المسؤولية الاجتماعية والتنمية المستدامة، وأيضاً تشجيع القائمين والعاملين في هذا المجال، وتكريمهم في الفعاليات والمناسبات المختلفة، وتحديد جوائز قيمة للمتميزين منهم على مستوى الوطن العربي عامة، سواء كانت مؤسسات حكومية أو شركات.

فيما أثنت الشيخة سهيلة الصباح، السفير الدولي للمسؤولية المجتمعية، على جهود نماء الخيرية الإنسانية داخل وخارج الكويت، مشيدة بالطاقات الشبابية التي تقود سفينة نماء الخيرية التي تتمتع برؤية تنموية رائدة.

العتيبي: المسؤولية المجتمعية تعد ضرورة إنسانية ملحة وواجباً أخلاقياً ومبدأ وطنياً أصيلاً

ومن جانبه، قال د. شهاب العثمان، مدير عام معهد الإنجاز المتفوق للتدريب والاستشارات، ممثل الشبكة الإقليمية في الكويت: إنه تم اختيار نماء الخيرية للتكريم بهذه الجائزة بعد رصد ممارساتها في القطاع الخيري وتميزها في مجال تطبيقات أخلاقيات الأعمال في بيئتها في مشروعاتها وخدمتها للمستفيدين والمتبرعين، متمنياً أن يكون هذا التكريم حافزاً لنماء الخيرية باستمرار العطاء والتميز في شتى المجالات.

ومن جانبه، قال الرئيس التنفيذي لنماء الخيرية سعد مرزوق العتيبي: إن المسؤولية المجتمعية تعد ضرورة إنسانية ملحة، وواجباً أخلاقياً ومبدأ وطنياً أصيلاً، ولم تعد المسؤولية المجتمعية في هذا العصر الذي نعيشه خياراً للأفراد والمؤسسات المختلفة؛ ولكنها أصبحت أمراً حتمياً للبقاء والاستمرار.

وأوضح العتيبي أن نماء الخيرية الآن لديها رؤية لتشكيل فريق حاضنة الأعمال داخل الكويت، مشيراً إلى أن الجمعيات الخيرية هي في الأصل وبيوت الخبرة التي تزود والمجتمع والقطاع الخاص بما تحتاجه من معلومات ودراسات مسحية في المجال التنموي والاجتماعي بهدف استثمار هذه المعلومات لإطلاق المبادرات الأنسب والأكثر احتياجاً للمجتمع وطريقة تنفيذها على الوجه المطلوب، الذي يصنع فرقاً حقيقياً على أرض الواقع مما يساهم في تحقيق التكامل وبناء الشراكات بين المنظمات الخيرية أو منظمات المجتمع المدني وبين القطاع الخاص، وترجمة مشاريع المسؤولية المجتمعية ترجمة حقيقة واقعية تحقق الفائدة لجميع الأطراف.

الكندري: المسؤولية الاجتماعية تعتبر من أهم الواجبات الواقعة على عاتق المؤسسات الخيرية والإنسانية والقطاع الخاص

ومن جانبه، قال رئيس قطاع الاتصال في نماء الخيرية عبدالعزيز الكندري: إن المسؤولية الاجتماعية تعتبر من أهم الواجبات الواقعة على عاتق المؤسسات الخيرية والإنسانية والقطاع الخاص أيضاً، وهي التزام مستمر من هذه المؤسسات في تطوير وتحسين المستوى التعليمي والثقافي والاقتصادي والضمان الاجتماعي لأفراد المجتمع، وذلك من خلال توفير الخدمات المتنوعة.

وأوضح الكندري أن القطاع الخيري يمتلك مقومات وإمكانات تؤهله للشراكة والتكامل مع برامج ومبادرات المسؤولية المجتمعية للقطاع الخاص، والمسؤولية المجتمعية لا تعد بديلاً عن العمل الخيري أو التطوعي، فضلاً عن ضرورة التمييز بين مفهومي المسؤولية المجتمعية والعمل الخيري الحضاري، وأهمية السعي لتحقيق تكامل فريد وشراكة مثمرة بين القطاعين الخيري والخاص لخدمة المجتمع بشكل أفضل.

آخر تعديل على الثلاثاء, 02 نوفمبر 2021 12:25

مجتمع ميديا

  • فعالية استقبال د. فيصل المسلم للبلاد بعد العفو الكريم

إقرأ المجتمع PDF

azs 2153

ملفات تفاعلية

ملف تفاعلى للعدد 2160

ملف تفاعلى للعدد 2160

الأحد، 17 أكتوبر 2021 7740 ملفات تفاعلية

ملف تفاعلي - للعدد 2158

ملف تفاعلي - للعدد 2158

الأربعاء، 18 أغسطس 2021 9376 ملفات تفاعلية

ملف تفاعلي - للعدد 2157

ملف تفاعلي - للعدد 2157

الإثنين، 12 يوليو 2021 9782 ملفات تفاعلية