مجلة المجتمع - "الصحة": تصريح خروج للناخبين المصابين بكورونا عبر تطبيق "شلونك"

"الصحة": تصريح خروج للناخبين المصابين بكورونا عبر تطبيق "شلونك"

كونا الخميس، 03 ديسمبر 2020 11:07

أكد المتحدث الرسمي لوزارة الصحة الكویتیة د. عبدالله السند ضرورة قیام الناخبین من المصابین بفیروس كورونا المستجد (كوفید 19) أو من یطبق علیھم الحجر الصحي بأخذ تصریح الخروج عبر تطبیق (شلونك) قبل الذھاب للاقتراع في انتخابات مجلس الأمة 2020 المقررة بعد غد السبت.

وأشار السند في لقاء مع تلفزیون دولة الكویت الیوم الخمیس إلى أنه تم تخصیص عدد من المدارس لاستقبال الناخبین المصابین بفیروس كورونا ممن ینطبق علیھم العزل الصحي أما من ینطبق علیھم الحجر المنزلي فیصوتون في اللجان التابعین لھا.

وشدد على ضرورة ارتداء المصابین للكمام منذ مغادرة المكان الذي یطبق فیھ العزل الصحي وتغطیة الفم والأنف وعدم الكشف عن الوجه (الأنف والفم) إلا إذا طلب منه ذلك من قبل المسؤولین المشرفین على العملیة الانتخابیة ومن ثم العودة الى المنزل مباشرة وعدم التخلص من الكمام الا عند الوصول لمكان العزل.

وأوضح السند أن وزارة الصحة تعمل ضمن فریق حكومي متجانس ومتكامل یقوم بالإشراف على العملیة الانتخابیة لانتخابات مجلس الأمة 2020 كل من موقعه وتخصصه.

وذكر أن ھذا الفریق الحكومي یعمل بشكل یحافظ على سیر العملیة الانتخابیة بسلاسة وسھولة وأریحیة بما یحفظ صحة المواطن سواء كان ناخبا أو مرشحا أو من ضمن الذین یشرفون على تنظیم العملیة الانتخابیة.

ولفت إلى أن الانتخابات النیابیة ھذا العام تأتي ضمن ظروف عالمیة مغایرة عن الظروف السائدة في السنوات السابقة في ظل جائحة فیروس كورونا المستجد (كوفید 19) إذ حتمت ھذه المتغیرات اقرار بعض التطبیقات لھذه الانتخابات كإجراءات وقائیة واحترازیة واستباقیة للحفاظ على صحة الجمیع.

وبین أنه انطلاقا من التعامل مع ھذه الجائحة فقد قامت وزارة الصحة بتشكیل فریق عمل مركزي بناء على القرار الإداري (رقم 5 لسنة 2020) للتعامل مع ھذه الانتخابات وفقا للظروف الصحیة الحالیة.

وأضاف أن ھذا الفریق شكل للاشراف على الخدمات المقدمة من وزارة الصحة في ھذه الانتخابات وھو برئاسة الوكیل المساعد لشؤون الصحة العامة الدكتورة بثینة المضف ویضم إدارة منع العدوى وإدارة الصحة العامة وإدارة الرعایة الصحیة الأولیة وإدارة الطوارئ الطبیة وإدارة الخدمات التمریضیة وإدارة التغذیة والإطعام.

وأفاد أن ھذا الفریق یتكون من ثلاثة فرق میدانیة للتعامل مع العملیة الانتخابیة ھي فریق علاجي وفریق وقائي وفریق للخدمات المساعدة. ولفت السند إلى أنه نتج عن ھذا الفریق تجھیز 107 عیادات مجھزة في مقار الاقتراع إضافة إلى غرف للعزل للتعامل مع الحالات التي تستوجب التدخل الطبي الفوري في حینه أثناء العلمیة الانتخابیة یوم الاقتراع.

وبین أنه نتج عن ھذا الفریق أیضا مشاركة 114 من الھیئة التمریضیة لتقدیم الرعایة الصحیة المطلوبة و558 فني طوارئ طبیة و47 سیارة إسعاف مخصصة للتعامل مع الحالات في یوم الاقتراع إضافة إلى فرق من المفتشین من الصحة العامة وفرق مفتشین تغذیة إضافة إلى أطباء من الرعایة الصحیة الأولیة كل یخدم في موقعه.

وأشار إلى قیام قسم العملیات في ادارة الطوارئ الطبیة بالاستعداد الكامل لتلقي البلاغات والتواصل مع فرق الطوارئ بما في ذلك لجنة الدفاع المدني.

وشدد السند على ضرورة توخي الحذر والالتزام بالاجراءات الاحترازیة وارتداء الكمام وتطھیر الید وحمایة الفئات ذوي الاختطار وأصحاب الأمراض المزمنة والحوامل وعدم الخروج إلا للضرورة وعدم التجمع داخل وخارج مقار الاقتراع.

وأكد على ضرورة الحفاظ على مسافات آمنة وعدم المصافحة بالید أو لمس الأسطح غیر الضروریة وإبلاغ أحد المسؤولین القائمین على تنظیم العملیة الانتخابیة في حال الشعور بارتفاع في درجة الحرارة الجسم أو ظھور بعض الأعراض مثل السعال أو العطاس.

آخر تعديل على الخميس, 03 ديسمبر 2020 23:18

مجتمع ميديا

  • دورة "فقه السُّنن الإلهية ودورها في البناء الحضاري والتمكين" يقدمها م. أحمد اللوغاني (6)

ملفات تفاعلية

إقرأ المجتمع PDF

azs 2153