دراسة: صناعة النشر العربية في أزمة

دراسة: صناعة النشر العربية في أزمة

القاهرة– حسن القباني: الثلاثاء، 29 يونيو 2021 10:44

كشفت دراسة لاتحاد الناشرين العرب عن حالة النشر في الوطن العربي، أن صناعة النشر العربية تعاني من أزمة حادة أثرت سلبًا على مقومات الصناعة، فاضطر العديد من الناشرين إما إلى تخفيض عدد الإصدارات السنوية أو تخفيض عدد العاملين في دار النشر، أو التوقف بصورة مؤقتة.

الدراسة التي أعدها د. خالد عزب، المدير السابق في مكتبة الإسكندرية الشهيرة شمال العاصمة القاهرة، وحصل مراسل "المجتمع" على نسخة منها، تناولت حالة النشر في المنطقة العربية عن السنوات من 2015 إلى 2019.

وأكدت الدراسة معاناة الناشرين من التزوير والقرصنة، ليس على صعيد المزور والمقرصن المحدود القدرات فحسب، بل أيضًا على صعيد الشركات الدولية الكبرى، فقد تفاقمت هذه الظاهرة وأصبحت كارثة تدمر صناعة النشر العربي.

وصرح محمد رشاد، رئيس اتحاد الناشرين العرب، بأن هذا زاد من تفاقم معاناة الناشرين التي بدأت منذ سنوات، بجانب إلغاء أو تأجيل العديد من معارض الكتب العربية، التي كانت متنفسًا مهماً لتوزيع الكتاب، وفقدها الناشرون.

ودعت الدراسة إلى ضرورة اتخاذ الخطوات لإقرار النشر كصناعة وطنية في الدول العربية تساهم في الدخل الوطني، وإعادة النظر في طبيعة إنتاج المحتوى العربي، واقتراح إقامة مؤتمر بين الاتحاد العربي للمكتبات والمعلومات واتحاد الناشرين العرب بشأن علاقة المكتبات بحركة النشر العربية.

وتظهر الدراسة أن أول تحديات حركة النشر العربية عدم الاعتراف بالنشر كصناعة في ظل قوانين تتعامل مع الصناعة بوصفها منتجاً ملموساً، مؤكدة أن عدم الاعتداد بالكتاب وصناعته، مثَّل قصورًا في العقود الماضية عن فهم آليات الإنتاج المعرفي.

وكشفت الدراسة أن الاتجاه العام هو النمو المتزايد في حركة نشر الرواية المطبوعة، حيث يشهد نموًّا مطردًا في السنوات الأخيرة خاصة منذ العام 2006 إلى الآن، موضحة أن فن الرواية هو المحفز الأقوى حاليًّا لاستمرارية حراك النشر العربي، فالأجيال الجديدة التي اعتادت على الدردشة على شبكة الإنترنت تعتبر الرواية عالمًا آخر موازيًا من الحكايات يجذبهم، كما جاء انتقال بعض المتفاعلين على شبكة الإنترنت من هذا الفضاء إلى الكتاب الورقي بكتاباتهم إلى الدفع لعالم الكتاب الورقي بأجيال جديدة على غرار ما يحدث في مطبوعات بمعرض الكويت الدولي للكتاب ومعرض الشارقة ومعرض الرياض، لكن هذا الاتجاه نراه في مصر أيضًا في عدد من دور النشر التي اتجهت لهذا المنحنى.

لكن الدراسة قالت، في هذا السياق: إن هذا النوع من الأدب هو أدب وقتي يختفي كتَّابه مع الزمن، وهذا ما يذكرنا بظواهر أدبية صاحبت صعود نجيب محفوظ وأدبه، فاختفت هذه الظواهر وبقي أدب نجيب محفوظ، وقد أدركت بعض دور النشر هذا الأمر، فنظمت ورشًا متخصصة في الكتابة الإبداعية، أفرزت نتائج إيجابية.

وأشارت الدراسة إلى أن هناك ازدهاراً نسبياً، خاصة في أدب السيرة الذاتية الذي ينحو نحو نوع من الحكي حول ما دار في عالم السياسة، مع تصاعد وتيرة الأحداث السياسية في الوطن العربي والحنين إلى القادة السابقين في بعض الدول، موضحة أن السياسة وموضوعاتها تشد القراء مع إيقاعها المتسارع.

وتوقعت الدراسة أن تبقى الفلسفة جاذبة للمزيد من القراء في ظل أزمات: الهوية، المستقبل، الصراعات العرقية والدينية، فضلاً عن الكتب الاجتماعية والتاريخية بدعوى الحنين إلى الماضي.

وأكدت الدراسة أن الكتاب الديني محققًا أو مؤلفًا ما زال منافسًا يزاحم الرواية على مكانتها في تصدر محتوى النشر العربي.  

وأشارت الدراسة إلى غياب الأدلة السياحية من خريطة العديد من دور النشر العربية ما يمثّل إشكالية كبرى، خاصة أنها طوق النجاة لحركة النشر العربية فيما عدا المغرب وبصورة نسبية مصر وتونس، لا تساهم دور النشر العربية في إنتاج أدلة سياحية وما يصاحبها من منتجات مطبوعة للسياح، بلغات متعددة مثل الإنجليزية والفرنسية والإيطالية والألمانية والصينية وغيرها، هذا ما يعني ضرورة إعداد ورش كتابة هذه الأدلة التي لها مواصفات محددة، كما أن الأدلة تعتمد على سوق توزيع كبيرة، فضلاً عن تنوع في العديد من البلدان التي تعد حركة السياحة بها أساسية على غرار دبي التي تنتج أيضًا أدلة بعدد من اللغات بصورة جيدة.

وأوضحت الدراسة أن الاتجاه العام دوليًّا في حراك النشر يقودنا إلى انتهاء عصر الموسوعات التي تطلق حاليًّا رقميًّا، بإمكانيات بحث عالية وسريعة، على غرار الموسوعة البريطانية.

وتضمنت الدراسة جداول تكشف بالتفصيل حركة النشر في الوطن العربي ككل، وفي كل دولة على حدة، وضمت جداول تكشف حركة الترجمة بالأرقام، وكذلك طبيعة المضمون المنشور.

ونشرت دور الكويت، بحسب الدراسة، في عام 2015 عدد 615 عنواناً، وفي عام 2016 عدد 162 عنواناً، وفي عام 2017 عدد 318 عنواناً، وفي عام 2018 عدد 343 عنواناً، وفي عام 2019 عدد 330 عنواناً.12.jpgأعداد الكتب المنشورة في الوطن العربي:13-Copy.jpg

آخر تعديل على الثلاثاء, 29 يونيو 2021 15:11

مجتمع ميديا

  • من يصنع الإرهاب بالعالم؟

ملفات تفاعلية

ملف تفاعلى للعدد 2160

ملف تفاعلى للعدد 2160

الأحد، 17 أكتوبر 2021 1364 ملفات تفاعلية

ملف تفاعلي - للعدد 2158

ملف تفاعلي - للعدد 2158

الأربعاء، 18 أغسطس 2021 8705 ملفات تفاعلية

ملف تفاعلي - للعدد 2157

ملف تفاعلي - للعدد 2157

الإثنين، 12 يوليو 2021 9368 ملفات تفاعلية

إقرأ المجتمع PDF

azs 2153