الحلم المحظور (شعر)

الحلم المحظور (شعر)

محمد هاشم الثلاثاء، 15 فبراير 2022 04:22

كم كنت أحلم أن أكون وزيرا *** لكن عمر الحلم كان قصيرا

قال الفتى والدمع حيّر أعينا *** فغدا نحول الجسم منه نذيرا

أجلٌ حلمت بأن أكون مربياً *** أو سائساً أو قائداً منصورا

كانت تراودني الفتوح كأنها *** زوج العزيز ولست بعد صبورا

كانت هناك "مناصباً وكراسياً" *** في الحلم كنت مسافراً وسفيرا

ياليتني كنت النؤوم متوجاً *** أو ليت حلمي يقبل التفسيرا

أقسمت أني لن أُرى متيقظاً *** إلا لكيما ألمح التغييرا

لكنه جاء الجنود لبيتنا *** فرأيت باب البيت خرَّ أسيرا

قم يا ابن.. بائعة المنى لتقل لنا *** ولا تقل سنسائل التقريرا

أولست تحلم أن تكون معمراً *** لسنا نسامح من هوى تعميرا

أو لست تحلم أن تكون مرابياً *** أو سارقاً أو قانصاً مأجورا

أولست تحلم أن تكوّن دولةً *** ليكون أقوانا بها مفقورا

أتظنّ أنّا لا نراقب حلمكم *** كم كان حلمك يا صغير كبيرا

ولدتك أمك يا ابن أمك باكياً *** وتريد منّا أن نقيم سرورا

فاجهد لنفسك أن تكون إذا بكوا *** في يوم سجنك ضاحكاً مسرورا

 

في سجني الأسوار قاربت السما *** وقد اتخذت من التراب سريرا

وقد التحفت بجلدي الهش الذي *** أمسى من الجوع الكثير كسيرا

حاولت أن أبكي لأشرب دمعتي *** فرأيت عينيَ بالدموع عقورا

فغزلت من جرح الزمان قصيدةً *** وظللت أدعو للمنام ثبورا

ما كان ذنبي أنني أهوى الرؤى *** كن حلميَ كان جد خطيرا

آخر تعديل على الثلاثاء, 15 فبراير 2022 16:33

مجتمع ميديا

  • برنامج حوار"المجتمع" يطل عليكم بحلة جديدة كل خميس في الثامنة مساءً

إقرأ المجتمع PDF

azs 2153