رمضان فرصة لإعادة هندسة حياتك المالية

رمضان فرصة لإعادة هندسة حياتك المالية

مصطفى عبد السلام الخميس، 28 أبريل 2022 02:43

رمضان هو أفضل شهور السنة لإعادة ترتيب الحياة كلها، ومنها الأولويات المالية والمعيشية؛ ذلك لأن الصيام يولد عادات جميلة، منها الامتناع عن الطعام طول نهار رمضان، وبالتالي الشعور بالجوعى والمحتاجين، وقبلها صفاء النفس، كما يقلل من كميات الطعام التي تتناولها؛ حيث يختصر الوجبات في وجبتين بدلا من ثلاث.

ولذا يجب أن تجعل من شهر رمضان فرصة لإعادة هندسة حياتك المالية وضبط النفقات، وأن يكون الشهر بداية التخلي عن داء الإسراف والهدر، إن وجد، وترشيد الإنفاق والبدء في تعلم أساليب وأدوات الادخار حتى ولو كان الدخل يكفي بالكاد.

- إذا كنت تعاني من مشاكل مالية مستمرة، ومصروفاتك ونفقاتك تفوق كثيراً إيراداتك، سواء الثابتة للموظفين أو المتغيرة للعمال، والمناسبات تمثل عبئاً مالياً شديداً عليك وعلى ميزانيتك، وبدء موسم الدراسة والأعياد والمواسم قد يمثل لك مناسبات مزعجة، في حين أنّ الأصل في تلك المناسبات أنّها تدخل البهجة والسرور إلى قلبك.. إذن فحياتك المالية في خطر وفي حاجة لإعادة هندسة مالية تضبط الإنفاق، وتحول دون وقوعك في مخاطر الديون والاقتراض سواء من البنوك أو الغير.

- فابدأ على الفور في وضع خطة بسيطة لإدارة حياتك المالية وهيكلة نفقاتك والموازنة بين المصروفات والإيرادات؛ فمثلا، إذا كنت قد تعودت في نهار شهر رمضان على الإقلاع عن عادة التدخين السيئة، فواصل ما بدأته بعد رمضان للحفاظ على مالك وقبله صحتك، وتوفير أموال كثيرة في المستقبل قد تحتاجها ولا تجدها وأنت تتردد على الأطباء والمستشفيات للعلاج من الأمراض الخطيرة الناتجة عن التدخين لسنوات طويلة مثل سرطان الرئة، الانسداد الرئوي المزمن، أمراض القلب، السكتة الدماغية، وربما فقدان البصر.

- إذا كنت تعودت على تناول الطعام في بيتك ومع أسرتك خلال شهر رمضان؛ فواصل تلك العادة الجميلة لأسباب اجتماعية ونفسية وأيضاً مادية وصحية؛ فالأطعمة والوجبات السريعة تستهلك مبالغ كبيرة من ميزانيتك يمكن توظيفها في أوجه أخرى أكثر استفادة، والوجبات السريعة مدخل سريع لأمراض السمنة والسكري والكوليسترول وغيرها.. فوفّر كلّ تلك الأموال وعود أولادك على تناول الأكل الصحي.

- قاوم الإسراف وهدر الطعام، ولا تكثر من تناول الطعام والشراب لأسباب صحية بحتة، واستفد من باقي الأطعمة، ولا تلقِ بها في مقالب القمامة، وخزنها بشكل جيد في الثلاجة لتتناولها في أوقات لاحقة، أو ضعها في صناديق وعلب نظيفة ووزعها على العمال والمحتاجين.

- الثلاجة لها دور مهم في ترشيد نفقاتك، اجردها قبل الذهاب إلى شراء السلع والتسوق، حتى لا تشتري سلعاً موجودة بالفعل داخلها، وبشكل عام لا تشترِ الأطعمة والفواكه والخضروات وأنت جائع ولا تشترِ كميات كبيرة.

- اشترِ على قدر حاجتك ومن المراكز التجارية التي تقدم عروضا وأسعارا مخفضة، لاحظ وأنت تشتري تاريخ الإنتاج حتى لا تضطر إلى التخلص من الطعام بسرعة وإهداره، هذه أفكار بسيطة يمكن أن توفر لك الكثير من المال على المدى البعيد.

- أما النصيحة الأهم فهي أن تهتم بالادخار مهما كانت إمكاناتك المادية ودخلك ودرب أولادك عليه، افتح حساباً في بنك وضع به مبلغا من المال من وقت لآخر، ويفضل 10% من دخلك، أو ضعه في مكان في بيتك شريطة أن يكون بعيداً عن المصروف الشهري أو اليومي، ولا تقترب من هذا المبلغ وغذِّه بشكل مستمر، وتفادَ شراء السلع مرتفعة الثمن، وقاطع أيّ سلعة تمثل إرهاقاً لميزانيتك، وتذكر أنّ اليوم لديك مالاً، وغداً قد تفقد فرصة العمل أو يتم خفض راتبك، وبالتالي تفقد هذا المال.

-----

* المصدر: العربي الجديد (بتصرف يسير).

آخر تعديل على الخميس, 28 أبريل 2022 14:49
موسومة تحت

ابحث في أرشيف الأعداد

مجتمع ميديا

  • أسرار خطيرة تسمعها لأول مرة.. حركة مسـلحة تأسست خصيصاً لإبادة المسلمين بالهند

إقرأ المجتمع PDF

iss2166 ads