العالم الرباني محمد عجاج الخطيب في ذمة الله بعد مسيرة علمية حافلة بالعطاء

العالم الرباني محمد عجاج الخطيب في ذمة الله بعد مسيرة علمية حافلة بالعطاء

د. محمود المنير الإثنين، 11 أكتوبر 2021 09:01

 

عن عبدالله بن عمر رضي الله عنهما قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "إنَّ اللَّهَ لا يَقْبِضُ العِلْمَ انْتِزَاعًا يَنْتَزِعُهُ مِنَ العِبَادِ، ولَكِنْ يَقْبِضُ العِلْمَ بقَبْضِ العُلَمَاءِ، حتَّى إذَا لَمْ يُبْقِ عَالِمًا اتَّخَذَ النَّاسُ رُؤُوسًا جُهَّالًا، فَسُئِلُوا فأفْتَوْا بغيرِ عِلْمٍ، فَضَلُّوا وأَضَلُّوا" (رواه البخاري).

توفي اليوم العالم الربّانيّ والمحدّث الكبير د. محمد عجاج الخطيب عن عمر يناهز 90 عاماً.

وفيما يلي نبذة عن سيرته وحياته العلمية:

مولده

ولد د. محمد عجاج الخطيب عام 1932، في مدينة دمشق، وهو باحث ومفكر إسلامي في علم الحديث الشريف.

حياته العلمية

تخرج في كلية الشريعة جامعة دمشق عام 1959م، وهو يحمل الشهادة العالية، وكان ترتيبه الأول على دفعته، وتابع دراسته وحصل على الماجستير عام 1962، وبتقدير امتياز، وكان موضوع البحث "السنة قبل التدوين"، ومن ثم حصل على شهادة الدكتوراه في مطلع عام 1966، وبتقدير شرف من جامعة القاهرة من كلية دار العلوم وموضوع البحث "نشأة علوم الحديث ومصطلحه"، ومع تحقيق كتاب المحدث الفاصل بين الراوي والواعي للقاضي الرامهرمزي.

درّس في ثانويات دمشق قبل حصوله على المؤهلات العالية، وبعدها درّس في جامعتها من عام 1966 حتى عام 1980، وفي جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية في الرياض عام 1966 حتى 1973م.

نال درجة أستاذ عام 1976، ودرس في جامعة أم القرى في مكة المكرمة عام 1979، ثم درس في جامعة الإمارات العربية المتحدة من عام 1980 حتى 1997، وبعدها انتقل إلى جامعة الشارقة وعمل فيها حتى 2002، عميداً لكلية الشريعة والدراسات الإسلامية وأستاذاً للحديث وعلومه وكذلك لعلوم الدراسات الإسلامية عموماً.

وظائفه

وكيل كلية الشريعة بجامعة دمشق ورئيس قسم علوم القرآن والسُّنة بجامعة دمشق.

رئيس قسم الدراسات الإسلامية بجامعة الإمارات العربية المتحدة.

عميد كلية الشريعة والدراسات الإسلامية بجامعة الشارقة.

أستاذاً للحديث والسيرة والثقافة الإسلامية في جامعة عجمان.

مؤلفاته

1- أبو هريرة راوية الإسلام (1962).

2- السنة قبل التدوين (1963).

3- أصول الحديث ومصطلحه (1968).

4- قبسات من هدي النبوة (1968).

5- لمحات في المكتبة والبحث (1971) - وطبعة 24 (2005).

6- المحدث الفاصل بين الراوي والواعي/تحقيق (1971).

7- التربية الإسلامية أهدافها – أسسها- وسائلها- طرق تدريسها (1975).

8- الموجز في حديث الأحكام (1975).

9- الوجيز في علوم الحديث ونصوصه (1978).

10- أضواء على الإعلام في صدر الإسلام (1985).

11- نظام الأسر في الإسلام /بالاشتراك (1985).

12- قبسات من هدي القرآن والسنة/ بالاشتراك (1980).

13- في رحاب أسماء الله الحسنى (1988).

14- في الفكر الإسلامي/بالاشتراك (1990).

15- الجامع لأخلاق الراوي وآداب السامع/ دراسة وتحقيق (1991).

16- الموجز في حديث الأحكام/ بالاشتراك (1998).

17- مسالك الأبصار في ممالك الأمصار/ المجلد الخامس (2002).

18- الفهرس الوصفي لكتب الحديث وعلومه (2002).

رحم الله الشيخ رحمة واسعة وألهم ذويه وطلابه الصبر والسلوان في المصاب الجلل.

آخر تعديل على الإثنين, 11 أكتوبر 2021 09:25

ابحث في أرشيف الأعداد

مجتمع ميديا

  • "المجتمع" ترصد ردود فعل الشارع الكويتي حول مقاطعة داعمي الشواذ

إقرأ المجتمع PDF

iss2166 ads

ملفات تفاعلية