الشيخ القرضاوي.. واسع الصدر عند الاختلاف

الشيخ القرضاوي.. واسع الصدر عند الاختلاف

محرر الشؤون الإسلامية الثلاثاء، 27 سبتمبر 2022 12:59

 

قال الأمين العام للاتحاد العالمي لعلماء المسلمين د. علي القره داغي في حق الشيخ الراحل يوسف القرضاوي: من خلال مشاركتي مع فضيلة الشيخ القرضاوي في عدد من الهيئات الشرعية التي كان يرأسها؛ مثل بنك التقوى، وبنك قطر الدولي الإسلامي، والبنك الإسلامي الأول.. وغيرها؛ وجدت الشيخ محترِمًا الآخرين بشكل كبير، مرنًا في مناقشته الآراء، واسع الصدر عند الاختلاف.

وأضاف القره داغي، في كتاب أعدته لجنة من العلماء في قطر بعنوان "يوسف القرضاوي.. كلمات في تكريمه وبحوث في جهوده الفقهية وإنجازاته الفكرية مهداه إليه بمناسبه بلوغه التسعين": لا يحاول فرض آرائه -مهما كانت- على الآخرين، وإنما يستعين بالحجة والبرهان لإقناع الآخرين، ويستمع إلى أدلتهم مع استعداده الكامل لقبول آرائهم.

وتابع: بل رأيناه يترك ما هو الراجح لديه لأجل صدور القرار بالإجماع، أو لما فيه مصلحة البنك، ولكن هذا فيما فيه مجال للاجتهاد والاختلاف، أما إذا كان الاختلاف حول الثوابت، أو حول ما يخالف مقاصد الشريعة في الاقتصاد؛ فقد كان الشيخ يرفضه رفضًا مطلقًا.

آخر تعديل على الثلاثاء, 27 سبتمبر 2022 13:42
موسومة تحت

مجتمع ميديا

  • الكويت والاتحاد الأوروبي.. صراع حديث جوهره تطبيق "القصاص" للردع والسيطرة على الجريمة

إقرأ المجتمع PDF

azs 2153