الشيخ أحمد المحلاوي عن وفاة العلاَّمة د. القرضاوي: فاجعة عظمى نزلت بالمسلمين في أنحاء المعمورة

الشيخ أحمد المحلاوي عن وفاة العلاَّمة د. القرضاوي: فاجعة عظمى نزلت بالمسلمين في أنحاء المعمورة

محرر الشؤون العربية الأربعاء، 28 سبتمبر 2022 06:01

 

أصدر العالم الكبير الشيخ أحمد المحلاوي، حفظه الله، بياناً صحفياً تقدم فيه بخالص العزاء في وفاة الإمام يوسف القرضاوي، رحمه الله، مؤكداً أنها فاجعة عظمى نزلت بالمسلمين في أنحاء المعمورة.

وقال الشيخ المحلاوي في بيانه:

بسم الله الرحمن الرحيم.. 

يقول الله عز وجل: (كُلُّ نَفْسٍ ذَآئِقَةُ الْمَوْتِ وَإِنَّمَا تُوَفَّوْنَ أُجُورَكُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ فَمَن زُحْزِحَ عَنِ النَّارِ وَأُدْخِلَ الْجَنَّةَ فَقَدْ فَازَ وَما الْحَيَاةُ الدُّنْيَا إِلاَّ مَتَاعُ الْغُرُورِ)

لقد هزني وآلمني وعقد لساني نبأ وفاة أخي الفاضل الشيخ الجليل العلامة يوسف القرضاوي، رحمه الله.

وإنها لثلمة كبرى وفاجعة عظمى نزلت بالمسلمين في أنحاء المعمورة بوفاة هذا الشيخ الإمام رحمه الله؛ لكن قضاء الله عز وجل وقدره الحكيم لا مفر منه، وقد كتب الموت على عباده وخلقه جميعاً. 

وموت العلماء المخلصين والنابهين من أعظم البلايا، وفَقْدُهم من أشد ما يصيب الأمة من رزايا، وحسبنا في بيان ذلك قول النبي صلى الله عليه وسلم: "إن الله لا يقبض العلم انتزاعاً ينزعه من العباد، ولكن يقبض العلم، حتى إذا لم يُبق عالماً اتخذ الناس رؤوساً جهالاً فسئلوا فأفتوا بغير علم فضلوا وأضلوا". 

وكم تمنيت من سنوات طوال أن لو كانت الأعمار توهب كي أهب شيخنا الجليل القرضاوي شطر عمري ليواصل مسيرته المباركة في الدعوة والعلم والجهاد بقلمه ولسانه، وبما منحه الله عز وجل من مواهب قلَّ أن تجتمع في غيره.

وللشيخ القرضاوي رحمه الله مكانة في نفسي وقلبي لا يعلمها إلا ربي عز وجل، وإن كنت لم أحظ بشرف اللقاء به إلا مرة واحدة في الدوحة، لكني دائم اللقاء والتواصل به عبر الهاتف، ومن خلال هذا الفيض الذي حباه الله به من كتبه وخطبه ومحاضراته وبرامجه في وسائل الإعلام.

رحم الله الإمام الفقيه المتضلع والعالم النابه والعلامة المجاهد يوسف القرضاوي رحمة واسعة، وأسكنه أعالي الجنان، وجمعنا به في مقعد صدق عند مليك مقتدر. 

أحمد عبدالسلام المحلاوي

الإسكندرية يوم الثلاثاء 1 ربيع الأول 1444هـ/ 27 سبتمبر 2022م.

آخر تعديل على الخميس, 29 سبتمبر 2022 08:28

مجتمع ميديا

  • برنامج حوار"المجتمع" يطل عليكم بحلة جديدة كل خميس في الثامنة مساءً

إقرأ المجتمع PDF

azs 2153