8 خطوات للتعامل مع الزوج غير المستقر عاطفياً

8 خطوات للتعامل مع الزوج غير المستقر عاطفياً

ليلى علي (*) الثلاثاء، 04 يناير 2022 12:39

 

عندما نقع في الحب، نعتقد أن الشريك شخص مثالي، وتفرز عقولنا جميع أنواع المواد الكيميائية التي تبعث على الشعور بالرضا، ومع ذلك، فإن هذا الشعور بالوجود في الجنة يتلاشى بعد فترة.

يتوقف عقلك في النهاية عن إنتاج تلك المواد، وتبدأ ببطء في العودة إلى طبيعتك، وبينما يستمر بعض الأشخاص في العيش في سعادة، يبدأ آخرون في إدراك أن "الشريك المثالي" المفترض لم يعد مثالياً بعد الآن، وقد يدرك البعض أن شريكهم غير مستقر عاطفياً.

لكن، كيف تعرفين إذا كان زوجك غير مستقر عاطفياً أم أن ما يحدث هو أمر طبيعي في الزواج.

أعراض عدم الاستقرار عاطفياً

الجميع يمر بأيام سيئة وتقلبات مزاجية، ولكي تعرفي أن شخصاً ما قد تجاوز الحد، هناك علامات لذلك، أبرزها ما يقدمه موقع "سيكولوجي توداي" (Psychologytoday):

- نوبات الغضب:

إذا بدا أن زوجك ينفجر من الغضب دون سبب واضح، أو بسبب أشياء صغيرة وتافهة، فهذه علامة إنذار.

- دراما لا تنتهي:

جميعنا يمر بأمور لا يرغب فيها، إلا أننا نتكيف محاولين تغيير الظروف والمضي قدماً في الحياة، إلا أن الشخص غير المستقر سيحول حياته إلى دراما لا تنتهي، عندما لا يكون هناك داعٍ إلى ذلك في الأساس.

- تقلّب المزاج:

التغير في الحالة المزاجية يحدث للجميع بشكل ضئيل نسبياً، وعادة ما يحدث بناء على أمور خارجة عن إرادتهم، لكن الشخص غير المستقر يمكن أن يعاني من تقلبات مزاجية حادة دون سبب وجيه.

- عدم التعاطف:

التعاطف هو القدرة على الشعور بما يشعر به الآخرون، وتفهم وجهة نظرهم بالرغم من اختلافنا معهم، بالنسبة لغير المستقرين عاطفيا، يكونون غير قادرين بشكل عام على القيام بذلك، إنهم لا يرون الموقف سوى من جانبهم فقط.

- المنافسة الشديدة:

الأشخاص غير المستقرين يكونون دائما في صراع على السلطة معك، حتى على مستوى الأمور السلبية، فإذا كنت تمر بظروف سيئة على سبيل المثال، فسوف يخبرونك كيف أن أمورهم أسوأ، إنهم يحاولون دائما التنافس معك والفوز لمجرد الفوز حتى في الجدل والنقاش البسيط حول وجهات النظر المختلفة، المهم أن يجعلوك تخسر.

- عدم الاعتراف بالخطأ:

لا يمكن لغير المستقرين عاطفياً الاعتراف بأخطائهم، الاعتراف بأنهم مخطئون يهز جوهرهم وهويتهم الذاتية، ويعتبر تهديداً لصحتهم النفسية؛ لذا فهم لن يعترفوا أبداً بالهزيمة، حتى لو علموا سراً أنهم مخطئون.

- الشعور بالاستحقاق:

الزوج غير المستقر نفسياً يعتقد أنه يستحق كل شيء، حتى لو لم يقدم أي شيء في المقابل، يطلبون منك أن تفعل أشياء لهم لأنهم يعتقدون أن من حقهم فعل ذلك.

- التعامل غير العقلاني:

أفضل طريقة للتعامل مع المشكلات في العلاقات الزوجية هي أن يكون كلا الزوجين في نفس الاتجاه، وأن يتوصلا إلى حل مشترك، إلا أن غير المستقرين عاطفياً غير قادرين على القيام بذلك، لأنهم ينظرون إلى الأمور دائما بشكل عاطفي لا عقلاني.

- لوم الآخرين:

الأشخاص غير المستقرين لا يتحملون المسؤولية الشخصية عن أفعالهم، ويوجهون أصابع الاتهام إلى الآخرين، ويلومونهم على كل ما هو خطأ في حياتهم.

- خشية النقد أو الرفض:

الأشخاص غير المستقرين عاطفياً يخافون بشدة من التجارب العاطفية السلبية، مثل التعرض للنقد أو الرفض، على الرغم من أنها -إلى حد ما- جزء من الحياة.

كيف تتعاملين مع الزوج غير المستقر عاطفياً؟

يقدم موقع "ميديوم" (Medium) بعض الخطوات التي يمكنك القيام بها للتعامل مع شريك حياتك غير المستقر.

- القبول والاحترام:

القبول هو القاعدة الأولى التي يجب احترامها إذا كنت تريدين الاستمرار في علاقة زوجية، اقبلي زوجك كما هو كي تعيشي في سلام معه، مع التأكيد على أن القبول لا يعني أن تقولي "نعم" لكل شيء.

- عدم الاستسلام للأفكار السلبية:

عادة ما يجعلك الزوج غير المستقر عاطفيا تشككين في أفعالك وعقلك، لذا اسألي نفسك إذا كنت قد فعلت أي شيء خاطئ، كوني موضوعية، وراقبي نفسك وزوجك، هل حقا فعلت أي شيء خاطئ كما يصور هو لك أم لا.

- الاستعانة بوجهات نظر الآخرين:

تحدثي مع صديقتك التي تثقين بها حول ما يحدث، أنت بحاجة إلى معرفة رأي خارجي حول ما إذا كان زوجك يبالغ في التصرف أم لا، أو إذا كنت أنت قد فعلت شيئاً خاطئاً بالفعل، غالباً ما يكون لدى الشخص المحايد رؤية أوضح لما يحدث.

- عدم الانغماس في الدراما:

الشخص غير المستقر عاطفياً غالباً ما يحتاج إلى شخص آخر لمشاركته لعبته في "الدراما"، لذا لا تستسلمي للدراما التي ينسجونها حولك، وارفضي المشاركة وابتعدي.

- ابتعدي:

إذا اعتدى زوجك عليك لفظياً أو عقلياً أو عاطفياً، فما عليك سوى ترك المحادثة، لا تسمحي له بفعل ذلك، واطلبي منه التحدث معك بلطف، ولا تقبلي أي شيء أقل من ذلك.

- طلب ​​الاحترام:

ذكري زوجك أن الطريقة التي يتحدث بها معك غير مقبولة، علميه كيف يعاملك، واطلبي منه معاملتك باحترام.

- البقاء هادئة:

لا تنجرفي في العاصفة العاطفية التي يفتعلونها بالرغم من رغبتك في الدفاع عن نفسك، لأن هذا سيساعد في تطور الأمور، حاولي أن تظلي هادئة وعقلانية، لأن هذه هي الطريقة الوحيدة التي يمكن بها للناس التحدث بطريقة صحية.

- اقتراح العلاج:

في كثير من الأحيان، لا يستطيع غير المستقر عاطفياً أن يتحسن من تلقاء نفسه، الذهاب إلى معالج أو مختص نفسي مدرَّب هو أمر يجب أن يفعلوه على الأرجح.

- إذا فشل كل شيء:

لا يمكن أن تستمر جميع العلاقات حتى في ظل أفضل الظروف، إذا حاولت كل ما في وسعك لإصلاح علاقتك وجعلها صحية مع شخص غير مستقر عاطفياً، فربما يكون حان الوقت لإنهاء العلاقة والمضي قدماً في الحياة.

 

 

 

 

 

 

_________________________

(*) المصدر: "الجزيرة.نت".

آخر تعديل على الثلاثاء, 04 يناير 2022 13:35
موسومة تحت

ابحث في أرشيف الأعداد

مجتمع ميديا

  • بعد اجتماع الفيدرالي الأمريكي ورفع أسعار الفائدة.. تخوفات من مجاعة مرتقبة تسبقها موجات غلاء أسعار

إقرأ المجتمع PDF

iss2166 ads