مفاهيم زوجية.. الخصوصية

سلسلة "المودة والرحمة قراري" (13)
مفاهيم زوجية.. الخصوصية

السبت، 19 مارس 2022 02:23

 

تناولنا في الحلقات السابقة:

- إخلاص النية لله في زواجي

- هل المودة والرحمة هبة أم توفيق من الله؟

- القوامة

- ".. هُنَّ لِبَاسٌ لَكُمْ وَأَنْتُمْ لِبَاسٌ لَهُنَّ.."

- علاقة الزوج بأهل زوجه

- ماهية الزواج

- الشفافية

- بيت الزوجية.. بيت من؟

- المبادرة والاعتذار

- الحقوق والواجبات

- العلاقات الزوجية (1- العلاقة الخاصة)

- العلاقات الزوجية (2- العلاقة المالية)

ونتناول في هذه الحلقة: العلاقات الزوجية (3- الخصوصية)

بداية نوضح أن الخصوصية الزوجية مستويان؛ مستوى داخلي وهو خصوصية الزوجين فيما بينهما، ومستوى خارجي وهو خصوصية الأسرة مع الأقارب والأصدقاء والجيران.

تمثل خروقات الخصوصية بصفة عامة سبباً من أسباب الخلافات الزوجية، ويرجع ذلك لعدة أسباب، لعل أهمها:

- طبيعة الثقافة البيئية التي تربى فيها الزوجان، فهناك بيئة تربوية تنمي وتعزز وقد تعظم مفهوم ونطاق وحدود الخصوصية، وبيئة أخرى تلغي إلى حد كبير حدود الخصوصية، مُعظمة المساحات المشتركة مع الآخر.

- طبيعة وسمات شخصية كلا الزوجين: هناك أفراد بطبيعتهم الشخصية محافظون بصورة مبالغ فيها على خصوصيتهم حتى مع من يرتبطون معهم بعلاقات قوية، أي حديث يتعلق بذواتهم خط أحمر، كل حياتهم صندوق أسود، والمساحات النفسية المشتركة مع الآخر هي الموضوعات العامة، وقد يتحفظون في إبداء رأيهم خوفاً من أن يتعرف الآخر على اهتماماتهم من إبداء رأيهم، كل شيء مهما كان تافهاً سر يجب كتمانه.

- مدى قوة العلاقة مع الآخر، فكلما قَرُب الآخر منه نفسياً ضعفت الخصوصية معه، فما قد يكون خاصاً على الإخوة قد يكون مباحاً للوالدين.

- أهمية وخطورة الموضوع: فقد يرى الإنسان أن موضوعاً ما خاص، ومن الخطأ نشره، ويجب الحرص على سره، وموضوعاً آخر لا قيمة من أن يكون عاماً.

- أيضاً يهمنا أن نوضح أنه ليس هناك خطوط حمراء نمطية لبيان ما هو مفهوم الخصوصية وحدودها واستثناءاتها سواء على مستوى العلاقة بين الزوجين أو مستوى خصوصية الأسرة مع الأهل والأصدقاء والجيران، ولكن على كل زوجين أن يصيغا شكل الخصوصية الذي يناسبهما، بحيث يحددان بكل دقة معنى ومفهوم الخصوصية، وما نطاقات الخصوصية سواء فيما بينهما أو بينهما كزوجين والآخرين.

- كما أنه من المهم التأكيد على أهمية تناظر وتكافؤ كلا الزوجين في الخصوصية بصفة عامة، فما هو مباح للزوج مباح للزوجة، كما أنه لا يمكن فصل الخصوصية عن الثقة، فالأصل هو الثقة المتبادلة بين الزوجين، وأن كل منهما ستر للآخر، لذا فإن مقدار الثقة بين الزوجين يوسع من المساحة المشتركة بينهما، وكلما ضعفت زادت مساحة الخصوصية لكل منهما.

- قد يتفق الزوجان على المبالغة، فتتلاشى أي خصوصية بينهما، أو لا يحق لأي منهما الاطلاع على ما يخص الآخر! وكأنهما يعيشان في فندق.

أولاً: الخصوصية بين الزوجين:

نقصد بها المساحة التي يتوافق عليها الزوجان، بحيث تمثل خصوصية لكل زوج، ولا يحق لأي منهما الولوج إليها أو أن يتعداها، طبعاً من المؤكد أنه كلما ضاق نطاق الخصوصية اتسع نطاق المشتركات، مؤشراً على تنامي المودة والرحمة بينهما، بصفة عامة من خلال ما يصلنا من مشكلات زوجية، يمكن استخلاص أنه مع مرور سنوات الزواج تتعمق الثقة بين الزوجين، وتزداد معرفة كل منهما بشخصية زوجه، ومن ثم يقل النطاق الخاص بخصوصية كل منهما على حساب المشتركات بينهما، ومن أمثلة نطاقات الخصوصية:

- أن يتفق الزوجان على ألا يتدخل أي منهما في علاقة زوجه بأهله، وأن كل منهما يدير علاقته بأهله دون أي تدخل من زوجه.

- ألا يفتح أي منهما تليفون الآخر أو الإيميل أو كشف حساب البنك..

ثانياً: خصوصية الأسرة:

من المشكلات الزوجية أن يتحدث الزوج في موضع خاص بالأسرة دون اتفاق مسبق من زوجه، فمن المهم بمكان أن يتفق الزوجان على كل الموضوعات التي يحذر أي منهما الحديث عنها مع أي إنسان حتى والديه، أو الموضوعات التي يمكنه أن يتحدث فيها مع من وعن وماذا يتحدث، ومن الأمثلة على ذلك:

- عدم الحديث عن خلافاتنا مع إي إنسان دون موافقتنا.

- استشارة الوالدين فقط فيما نواجهه من مشكلات مالية أو تربوية.

يجب الاتفاق على نطاق خصوصية الأسرة، حتى لا يفاجأ الزوج بموضوع يعتبره خاصاً من وجهة نظره، أن زوجه تحدث به، معتبراً أن ذلك موضع لا حرج في التحدث عنه، متهماً إياه بعدم الأمانة، وقد يترتب على ذلك مشكلة بينهما.

لذا، من ضمن بنود دستور الحياة الزوجية -كما سنوضحه في البرنامج العملي للمودة والرحمة- الاتفاق على معنى ومفهوم الخصوصية ونطاقها سواء بين الزوجين أو الآخر.

 

 

 

 

 

 

____________________________________

استشاري تربوي وعلاقات أسرية، مستشار البحوث بمجلس الوزراء الكويتي سابقاً.

 (للتواصل:  عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.  +14169973277)

آخر تعديل على السبت, 19 مارس 2022 15:16

ابحث في أرشيف الأعداد

مجتمع ميديا

  • "المجتمع" ترصد ردود فعل الشارع الكويتي حول مقاطعة داعمي الشواذ

إقرأ المجتمع PDF

iss2166 ads