مجلة المجتمع - أولويات الشعب الكويتي

أولويات الشعب الكويتي

سعد النشوان الأحد، 29 أغسطس 2021 12:17

 

على الرغم من أننا شعب صغير العدد، ويعيش على مساحة صغيرة من الأرض، وتحدنا ثلاث دول لديها مساحات جغرافية واسعة، وشعوب تتعدى ملايين البشر، فإننا نملك الكثير من الاحتياجات المهمة للمواطن؛ فعندنا مشكلة إسكانية "مفتعلة" في بلد المساحة الحضرية المستغلة فيه أقل من 20% من مساحة الدولة، وأزمة توظيف وبطالة مقنعة في بلد فتِيّ نسبة الشباب فيه أكثر من 70%.

وهناك مشكلة ازدحام الطرق ناهيك عن صيانتها في دولة من أغنى دول العالم، وكذلك مشكلة في مخرجات التعليم، وباعتراف حكومي، رغم ميزانية كبيرة وضخمة مرصودة للتعليم تبلغ حوالي 7.5 مليار دولار أمريكي.

ولا يخفى علينا المشكلة الديمغرافية المتمثلة بوجود 100 ألف من غير محددي الجنسية يعيشون بين ظهرانينا، ومنهم من يستحق المواطنة ولكنهم لا يحملون الوثائق الكويتية، ومنهم عسكريون يدافعون عن الوطن، وآخرون حاصلون على شهادات تفيد الوطن، وللأسف ظلت هذه المشكلة عالقة ولم تحلها كل الحكومات المتعاقبة، بالرغم من الوعود بحلها من الحكومة ومن المجلس.

بل لقد خلقنا مشكلة جديدة على الكويت وكان يمكن أن تعالج بشكل أفضل؛ ألا وهي مشكلة وجود سياسيين كويتيين مغتربين، وأغلبهم نواب مجلس أمة سابقون، بسبب قضية لا تختلف على تسميتها سياسية أم قضية رأي أو سمِّها ما شئت؛ لأن النتيجة واحدة؛ وهي وجود كويتيين مغتربين لعدة سنوات بسبب أحكام قضائية صدرت ضدهم، وهؤلاء لم يسرقوا ولم يتورطوا بأي من قضايا الفساد أو الاستيلاء على المال العام، ولكنَّ لديهم حساً عالياً بالدفاع عن الكويت، أتفهم أن سياسيي بعض الدول لديهم خلافات أيديولوجية، وخرجوا من بلادهم لتلك الخلافات، ولكن ما لا أفهمه وجود أناس يحبون بلدهم ويدينون بالولاء لأميرهم وما زالوا مهجَّرين في الخارج!

يقول المثل الكويتي: "تعالوا صفوا صفين قالوا كلبونا اثنين"، فهؤلاء المهجَّرون من النسيج الاجتماعي لهذا البلد، بل إنهم يفْدون وطنهم بأرواحهم إذا تعرض إلى أي خطر، وهذه مسؤولية تقع على عاتق النواب والحكومة بعودة هؤلاء الشرفاء إلى بلدهم، فالعفو أولوية ليس لهؤلاء فقط، وإنما لقطاع كبير من شعب الكويت، إننا بحاجة إلى إرساء دعائم الوحدة الوطنية لعودة الكويت الجميلة مرة أخرى.

وأخيراً، أندهش من أمر عجيب، وهو أن كل البلاد تتمنى أن تسير إلى المستقبل، إلا نحن نريد العودة للوراء، لماذا؟! لأننا في الماضي كنا في القمة، ومهما وصل الآخرون لن يصلوا لهذه القمة لأننا كنا نهتم ببناء الإنسان، أما الآن، للأسف، أصبحنا نهتم بكل شيء إلا الإنسان!

آخر تعديل على الأحد, 29 أغسطس 2021 11:01

مجتمع ميديا

  • تعرف على مترجمة تفسير معاني القرآن الكريم للروسية

ملفات تفاعلية

ملف تفاعلي - للعدد 2158

ملف تفاعلي - للعدد 2158

الأربعاء، 18 أغسطس 2021 8289 ملفات تفاعلية

ملف تفاعلي - للعدد 2157

ملف تفاعلي - للعدد 2157

الإثنين، 12 يوليو 2021 9048 ملفات تفاعلية

ملف تفاعلى للعدد 2156

ملف تفاعلى للعدد 2156

الأحد، 13 يونيو 2021 18122 ملفات تفاعلية

إقرأ المجتمع PDF

azs 2153