مجلة المجتمع - صهاينة يتظاهرون ضد نواب مناهضين للمثلية

صهاينة يتظاهرون ضد نواب مناهضين للمثلية

الثلاثاء، 06 أبريل 2021 09:44

تظاهر مئات الصهاينة، اليوم الثلاثاء، في القدس ضد النواب المعارضين لحقوق المثليين في الكيان.

وتأتي هذه التظاهرة بالتزامن مع أداء نواب البرلمان (الكنيست) اليمين الدستورية.

وشارك في التظاهرة، ائتلاف من الجمعيات الخاصة بحقوق المرأة والطفل، داعين إلى استقالة رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو.

التظاهرة تأتي، كذلك، بعد نحو أسبوعين على الانتخابات التي أفرزت ائتلاف "الصهيونية الدينية" ككتلة برلمانية يمينية متشددة إذ حصل الائتلاف على 6 مقاعد.

ويضم الائتلاف اليميني 3 أعضاء معارضين لحقوق مجتمع المثليين، بينهم زعيم حركة "نوعم" آفي موعز الذي يعتبر متعصباً ضد المثليين.

وترى الناشطة أور كيشيط أن موعز ركز في عمله السياسي على مجابهة المثلية الجنسية.

وتابعت، في حديث لوكالة "فرانس برس"، قبيل انطلاق التظاهرة: "عندما ظهرت الحركة أول مرة في انتخابات 2019 استهدفت مجتمع المثليين من خلال شعارات مهينة أقرب إلى التحريض على الكراهية".

وخلال حملته الانتخابية، اتهم موعز اليهود الإصلاحيين ونشطاء اليسار والمدافعين عن حقوق مجتمع المثليين بنيتهم "تدمير" الشعب اليهودي.

وسمّت "الصهيونية الدينية" رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو لتشكيل الحكومة المقبلة في الكيان الصهيوني.

والثلاثاء، كلّف الرئيس رؤوفين ريفلين، نتنياهو بالمهمة فعلاً وأمامه مهلة 28 يوماً لذلك.

وحصد نتنياهو أيضاً دعم 16 نائباً من حزب شاس اليهودي المتشدد وحزب يهودات هتوراة المعارضين لمجتمع المثليين أو مجتمع "الميم".

وتعترف "إسرائيل" بزواج المثليين في الخارج، وتسمح للأزواج المثليين وللنساء والرجال غير المتزوجين بتأجير الأرحام، لكن تبقى المثلية الجنسية من المحرمات في الأوساط اليهودية الدينية.

وأكدت كيشيط، التي تخشى "تراجع" حقوق مجتمع المثليين وتلك المتعلقة بالمرأة، رفضها أن "يكون هؤلاء الأشخاص جزءاً من الحكومة أو أن يشغلوا مناصب رئيسة".

كما أعرب المتظاهرون عن قلقهم جراء حصول "القائمة الموحدة" الإسلامية بزعامة منصور عباس على 4 مقاعد وإمكانية أن يكون "صانع ملوك" في مباحثات تشكيل الحكومة.

وكانت القائمة الموحدة قد أدانت، في يوليو الماضي، قانوناً يحظر "علاج المتحولين" المثير للجدل الذي يهدف إلى تغيير التوجه الجنسي للمثليين الذي يعتبر انتهاكاً لحقوق الإنسان.

ورأت الناشطة أن "النظام السياسي "الإسرائيلي" يمنح القوة لمجموعات صغيرة بغض النظر عن وزنها الحقيقي في المجتمع"، كما عبرت عن "قلقها من تشكيل حكومة محافظة للغاية".

آخر تعديل على الأربعاء, 07 أبريل 2021 08:10

mugramadan-2021

مجتمع ميديا

  • مستحيل أن يكون النبي محمد هو من ألَّف القرآن.. لماذا؟

إقرأ المجتمع PDF

azs 2153