مجلة المجتمع - "سبيل قايتباي".. درة معمارية جذابة في باحات المسجد الأقصى المبارك

"سبيل قايتباي".. درة معمارية جذابة في باحات المسجد الأقصى المبارك

فلسطين المحتلة- مها عواد: الأربعاء، 21 أبريل 2021 09:24

لم يترك الاحتلال الصهيوني معلماً تاريخياً وحضارياً في مدينة القدس والمسجد الأقصى المبارك إلا وتم استهدافه سواء بالتهويد أو الحفريات أو الاقتحامات والتدنيس، في محاولة لطمس المعالم العربية والإسلامية لمدينة القدس، التي تتعرض لحرب تهويد واستعمار شرسة تتطلب تدخلاً عاجلاً من قبل المجتمع الدولي.

سبيل قايتباي.. حكاية تاريخ وحضارة

شمسية: الحفريات الصهيونية وصلت أسفل سبيل قايتباي وتم وقف الترميم فيه 

سبيل قايتباي لؤلؤة جميلة شامخة في وجه التهويد، وتعد من أجمل الأسبلة التاريخية في داخل مدينة القدس ومشهدها لافت وجميل كان يقصده زوار الأقصى للارتواء من مياه بئره العذبة، التي لها حكاية روحية ودينية جميلة كانت قبلة الزوار.

يقول الخبير في التاريخ والآثار بشار شمسية، لـ"المجتمع": إن لؤلؤة سبيل قايتباي من المعالم الجميلة والخلابة والأثرية والتاريخية الشامخة في داخل مساحة المسجد الأقصى الذي تبلغ مساحته 144 دونماً، ويعد سبيل قايتباي هوالمبني الأجمل داخل "الأقصى"، الذي مزج بين حضارات إسلامية عاشت في القدس في عهد الدولة المملوكية والعثمانية، لذا فإن مشهد سبيل قايتباي يجمع ما بين الفن الحضاري المصري وبلاد الشام سواء كان في طريقة البناء أو الواجهة التاريخية أو حتى المصاطب.

وأشار الباحث التاريخي شمسية إلى أن سبيل قايتباي بني في عهد السلطان عز الدين قايتباي في الفترة المملوكية، وهو واحد من أشهر السلاطين المماليك الذين تعلقت قلوبهم بالقدس وزارها بشكل مستمر، وحمل هذا السبيل اسمه ليخلده، ويصبح لؤلؤة جذابة في باحات الأقصى.

خاطر: الاحتلال يحاصر ويستهدف كل الرموز التاريخية في القدس

الحفريات وصلت تحت أساساته

وبين الباحث شمسية أن السبيل شكله الخارجي يحمل بصمات معمارية مصرية، وهو بناء مربع من القاعدة والوسط يوجد البئر، ومحمول على شكل سداسي جميل تعلوه قبة مزينة بزخارف تعود للعهدين المملوكي والعثماني.

وكشف شمسية أن الحفريات الصهيونية وصلت إلى البئر التي تغذي السبيل وتم إغلاقه، لافتاً إلى أن الأوقاف الإسلامية بدأت بالترميم لهذا السبيل قبل شهر رمضان المبارك، ولكن الاحتلال منعهم من ذلك في عدوان سافر على مدينة القدس.

من جانبه، يؤكد مدير مركز القدس الدولي حسن خاطر، لـ"المجتمع"، أن سبيل قايتباي واحد من المعالم الفريدة لمدينة القدس، وهو يزيين باحات الأقصى، وهناك خطة ممنهجة من قبل الاحتلال الصهيوني يستهدف فيها كل الرموز التاريخية والحضارية لمدينة القدس المحتلة بهدف تهويدها وتزوير وتزييف تاريخها وحضارتها.

وأكد خاطر أن الحفريات والأنفاق باتت تحاصر كل مكان في "الأقصى"، ليس فقط سبيل قايتباي، بل أن الحفريات وصلت لمراحل خطيرة لا أحد يعرف نتائجها الكارثية، لأن عمق وطول هذه الحفريات التي تحاصر منازل المقدسيين لا أحد يعرفها، داعياً منظمة اليونسكو للتدخل العاجل لحماية الحضارة والآثار والمعالم من التدمير الممنهج من قبل الاحتلال.

آخر تعديل على الأربعاء, 21 أبريل 2021 09:32

mugramadan-2021

مجتمع ميديا

  • كيف مكّن دحوُ الأرض البشرَ من الصعود إلى الفضاء؟

إقرأ المجتمع PDF

azs 2153