متحور "أوميكرون" الجديد.. لماذا أقلق العالم؟

متحور "أوميكرون" الجديد.. لماذا أقلق العالم؟

محرر الشؤون الدولية السبت، 27 نوفمبر 2021 11:09

 

أعلنت منظمة الصحة العالمية، أمس الجمعة، تصنيف المتحورة الجديدة لـ"كوفيد-19" التي رصدت أول مرة في جنوب أفريقيا "مقلقة" وأطلقت عليها اسم "أوميكرون".

ما "أوميكرون"؟

تعني عبارة أوميكرون حرف "O" باليونانية، والحرف الخامس عشر في أبجديتها.

إذ اعتادت المنظمة التابعة للأمم المتحدة منذ ظهور "كوفيد 19"، أواخر العام 2018، على استخدام أحرف من الأبجدية اليونانية، كـ"ألفا وبيتا وغاما ودلتا"، من أجل تسمية المتحورات التي طفت إلى السطح.

وكان متحدث باسم المنظمة أوضح، في وقت سابق، حين بدأت شائعات تنتشر عن ظهور متحور يدعى "هيهي" في الصين -اتضح فيما بعد أنها مجرد شائعة لا أساس لها- أن فريقاً من المتخصصين تابعاً للمنظّمة العالمية أوصى باستخدام الأحرف اليونانيّة لتسهيل الأمر على غير المتخصّصين.

كما أكد حينها أن الخبراء لا يطلقون أسماء مدن أو بلدان على متحوّرات كورونا عامة.

ويرجح خبراء أن المتحور أوميكرون قد يكون أكثر مقاومة للقاحات المضادة لفيروس كورونا التي أنتجت حتى الآن، وأكثر قدرة على الانتقال.

وأوضحت مجموعة الخبراء المكلفة متابعة تطور الوباء أنه تم إبلاغ منظمة الصحة العالمية عن المتحورة "بي.1.1.529" لأول مرة من قبل جنوب أفريقيا، في 24 نوفمبر الجاري، تحتوي هذه المتحورة على عدد كبير من الطفرات، بعضها مقلق.

وأشارت منظمة الصحة العالمية، في بيان، إلى أن هناك عددًا من الدراسات جارية وستواصل المجموعة الاستشارية تقييم هذا المتغير، وستقوم منظمة الصحة العالمية بإبلاغ النتائج الجديدة مع الدول الأعضاء والجمهور حسب الحاجة.

قيود على السفر

إلى ذلك، أوصى مسؤولون في الاتحاد الأوروبي، اجتمعوا في شكل عاجل أمس الجمعة لبحث خطر المتحورة الجديدة، الدول الـ27 في الاتحاد بتعليق الرحلات الآتية من هذه المنطقة.

وكتب المتحدث باسم المفوضية الأوروبية إريك مامر على "تويتر": توافقت الدول الأعضاء على الإسراع في فرض قيود على كل الرحلات إلى الاتحاد الأوروبي الآتية من 7 دول في منطقة أفريقيا الجنوبية: بوتسوانا وإسواتيني وليسوتو وموزمبيق وناميبيا وجنوب أفريقيا وزيمبابوي، على أن تشمل هذه القيود تعليق الرحلات الجوية.

وأعلن الرئيس الأمريكي جو بايدن، أمس الجمعة، أن بلاده ستفرض بداية من يوم الإثنين المقبل قيوداً على السفر من جنوب أفريقيا وبوتسوانا وزيمبابوي وناميبيا وليسوتو وإسواتيني وموزمبيق وملاوي.

كما قررت كل من السعودية والبحرين والإمارات وعُمان ومصر فرض قيود تشمل تعليق الرحلات الجوية وتعليق دخول المسافرين من الدول المعنية، في حين أعلنت وزارة الصحة العامة تحديثاً يطبق فوراً لقائمة السفر والعودة للدول الحمراء الاستثنائية بعد ظهور السلالة الجديدة لكورونا في أفريقيا.

وكانت بريطانيا أوقفت، بداية من أمس الجمعة، كل الرحلات الجوية القادمة من جنوب أفريقيا وناميبيا وليسوتو وإسواتيني وزيمبابوي وبتسوانا، واتخذت دول أوروبية خطوة مماثلة.

في المقابل، قال وزير الصحة في جنوب أفريقيا: إن حظر بلدان السفر إلى بلاده بسبب متحورة كورونا الجديدة يتعارض ومعايير الصحة العالمية.

من جهتها، اعتبرت حكومة جنوب أفريقيا القرارات "متسرعة"، وتشكل هذه الإجراءات ضربة جديدة للسياحة.

وأضاف أنه بلاده على ثقة بأن اللقاحات ما زالت أساسية في الحماية من المتحور "أوميكرون".

وقد أعلن عن رصد إصابة أولى بها في أوروبا ببلجيكا، وكذلك في الكيان الصهيوني.

وحتى الآن سجلت 22 إصابة بالمتحورة الجديدة لـ"كوفيد-19" معظمها لدى شباب حسب المعهد الوطني للأمراض المعدية في جنوب أفريقيا.

وسجلت إصابات في "بوتسوانا" وإصابة في "هونغ كونغ" لشخص عائد من رحلة إلى جنوب أفريقيا.

فعالية اللقاحات

وفي هذه المرحلة، يبدو العلماء في جنوب أفريقيا غير متأكدين من فعالية اللقاحات الموجودة ضد الشكل الجديد للفيروس، وقال عالم الفيروسات توليو دي أوليفييرا، في مؤتمر صحفي في وزارة الصحة بجنوب أفريقيا: إن المتحورة الجديدة تنطوي على عدد "كبير جداً" من الطفرات، "ويمكننا أن نرصد إمكان انتشارها بسرعة كبيرة".

ويلفت العلماء إلى أن المتحورة "بي.1.1.529" تحمل ما لا يقل عن 10 نسخ مختلفة في مقابل نسختين للمتحورة دلتا، يمكن أن يؤدي تحول الفيروس الأولي إلى جعله أكثر قابلية للانتقال إلى درجة تجعل المتحورة سائدة.

وأوضح البروفسور ريتشارد ليسيلز أن "ما يقلقنا هو أن هذه المتحورة قد لا تكون لديها قدرة انتقال متزايدة فحسب، بل قد تكون قادرة على اختراق أجزاء من جهاز المناعة لدينا".

في ذات السياق، أعلنت العديد من الشركات المنتجة للقاحات مضادة لفيروس كورونا عن خطط لمواجهة المتحور الجديد.

فقد بدأت شركة "نوفافاكس" للأدوية العمل على تطوير لقاحها كي يناسب متحور "أوميكرون"، وقالت الشركة: إنها تأمل في أن يكون اللقاح الجديد جاهزاً للاختبار والتصنيع في غضون أسابيع.

كما أعربت شركات أخرى مطورة للقاحات مضادة لفيروس كورونا عن تفاؤلها المشوب بالحذر حيال قدرها على التصدي لأي تحديات محتملة تنتج عن المتحور الجديد.

وقالت شركة "بيونتيك": إنها تستطيع إنتاج وشحن نسخة محدثة من لقاحها المضادة للوباء خلال مائة يوم، حال اكتشاف أن النسخة الجديدة من الفيروس يمكنها التغلب على المناعة التي يحدثها لقاحها الحالي.

وتجري شركة "أسترازينيكا" دراسات في بوتسوانا وإسواتيني، حيث ظهر المتحور الجديد هناك أيضاً، وذلك لجمع البيانات من أرض الواقع حول مدى فاعلية لقاحها في الحماية منه.

كما أعلنت شركة "موديرنا" أنها سوف تطور جرعة معززة من لقاحها لمقاومة المتحور الجديد.

متحورات

وقبل اكتشاف أوميكرون، كانت هناك 4 متحورات أخرى مثيرة للقلق، وهي دلتا التي صارت تمثل جميع الحالات المسجلة في العالم تقريباً، وألفا وبيتا وغاما.

ورسمياً كان أول إعلان عن فيروس كورونا في 31 ديسمبر 2019 بمدينة ووهان الصينية.

آخر تعديل على السبت, 27 نوفمبر 2021 11:35

مجتمع ميديا

  • د. زيد الرماني يكتب: متى يكون علم الاقتصاد علماً غامضاً؟! (مقالات مقروءة)

إقرأ المجتمع PDF

azs 2153

ملفات تفاعلية

ملف تفاعلى للعدد 2162

ملف تفاعلى للعدد 2162

الأربعاء، 15 ديسمبر 2021 3466 ملفات تفاعلية

ملف تفاعلى للعدد 2160

ملف تفاعلى للعدد 2160

الأحد، 17 أكتوبر 2021 8091 ملفات تفاعلية

ملف تفاعلي - للعدد 2158

ملف تفاعلي - للعدد 2158

الأربعاء، 18 أغسطس 2021 9718 ملفات تفاعلية