"التأشيرات المضروبة".. أزمة تعصف بالحجاج المصريين وترحيل المئات

13:49 20 يوليو 2019 الكاتب :   القاهرة - براء ماجد:
حجاج مصريون في طريقهم للأراضي المقدسة

عصفت أزمة النصب على المصريين في تأشيرات الحج بمئات الحجاج، وفق تقديرات رسمية، وسط تحذيرات من استمرار الأزمة التي هددت انتظام موسم الحج وتسببت في ترحيل المئات من السعودية حتى الآن.

ترحيل فوري

وكشفت تقارير رسمية، أمس الجمعة، عن ترحيل حوالي 300 مصري من المملكة العربية السعودية، بعد أن رفضت السلطات هناك دخولهم بتأشيرات الفعاليات كحجاج، وهي التأشيرات الخاصة بدخول المملكة العربية السعودية بغرض السياحة وحضور الحفلات التابعة لهيئة الترفيه.

وبحسب مصادر مسؤولة بمطار القاهرة، فقد منعت السعودية ما يقرب من 300 مصري حتى الجمعة بعدما اكتشفت حملهم لتأشيرات خاصة بفعاليات الترفيه التي لا تظهر على أنظمة الجوازات الخاصة بتفويج الحجاج؛ وبالتالي تم إعادتهم مرة أخرى إلى مطار القاهرة الدولي.

وأوقفت سلطات مطار القاهرة الدولي وشركات الطيران العاملة به والمتجهة رحلاتها إلى السعودية سفر أي راكب يحمل التأشيرة الفعالية، والخاصة بدخول المملكة العربية السعودية بغرض السياحة وحضور الحفلات التابعة لهيئة الترفيه.

عملية نصب

وبدأت السلطات المصرية التحقيق في تعرض مئات من المصريين لعملية نصب قامت من خلالها شركات باستخراج تأشيرة حضور فعاليات الترفيه على أنها بغرض قضاء مناسك الحج.

واستقبلت سلطات المطار الضحايا بمبني الركاب (2) بالمطار، حيث تجري تحقيقات موسعة معهم لمعرفة الشركات التي قامت بحجز التأشيرات وتذاكر الرحلات الخاصة بهم.

وفي سياق متصل، طالبت وزارة الخارجية المصرية المواطنين، في بيان، أمس الجمعة، عدم التجاوب مع وكلاء السفر الذين يستدرجونهم للحصول على التأشيرات الإلكترونية للزيارة، مما يعرضهم لعمليات نصب، وضرورة الالتزام بالقنوات الرسمية لأداء فريضة الحج وفقاً للقواعد التي تنظمها وزارة السياحة المصرية والجهات المعنية والوكلاء السياحيون المعتمدون.

وقال السفير ياسر محمود هاشم، مساعد وزير الخارجية للشؤون القنصلية والمصريين في الخارج، في تصريح وصل "المجتمع": لوحظ مؤخراً سفر أعداد كبيرة من المواطنين المصريين إلى المملكة العربية السعودية بتأشيرات زيارة إلكترونية بغرض حضور فعاليات ثقافية، ظناً منهم أن تلك التأشيرات تتضمن السماح لهم بأداء فريضة الحج.

وأضاف أن ذلك عرضهم للتوقيف لدى وصولهم عند منافذ الدخول إلى المملكة العربية السعودية، ومنعهم من الدخول وإعادة تسفيرهم إلى مصر مرة أحرى، مما يترتب عليه معاناتهم وتعرضهم لخسارة مبالغ مالية كبيرة، تتمثل في تكاليف الحصول على التأشيرة ونفقات السفر والإقامة وغيرها.

وكان مفتي الديار المصرية شوقي علام دعا، أول أمس الخميس، جميعَ الحجاج المصريين إلى الالتزام بالقواعد والضوابط التي وضعتها سلطات المملكة العربية السعودية لإنجاح موسم الحج.

وقال المفتي في كلمة وجَّهها لضيوف الرحمن: إنه لا يجوز شرعًا لأي حاجٍّ أن يضرَّ بنفسه ولا أن يسعى إلى إيصال الضرر إلى الآخرين.

وأضاف أنه لا يجوز للحاج مخالفة القواعد والنظم التي أقرتها السلطات السعودية من تنظيمات ولوائح وتفويج تحقق مصالح ضيوف الرحمن.

عدد المشاهدات 2149

  • وعي حضاري
  • الأكثر قراءة
  • الأكثر تعليقا
Top