نواب عن إهانة أحد الضباط: ندعمه في رد اعتباره.. و"الداخلية": نحتفظ بحقنا في اتخاذ الإجراءات القانونية

20:17 09 أكتوبر 2019 الكاتب :   المحرر المحلي

أكدت الإدارة العامة للعلاقات والإعلام الأمني بوزارة الداخلية، أن الوزارة تتحقق من مقطع صوتي يتداول على مواقع التواصل الاجتماعي، بتعرض ضابط في الإدارة العامة للمرور للقذف لرفضه إنجاز معاملة مرورية غير قانونية.

وشددت على أن المؤسسة الأمنية تحتفظ بحقها في اتخاذ كافة الإجراءات القانونية التي يخولها القانون في مثل هذه الحالات، معربة عن اعتزازها بمنتسبيها الذين يؤدون المهام المنوطة بهم بكل إخلاص وتفانٍ.

هذا وقد أعلن عدد من النواب رفضهم لإهانة موظف عام أثناء تأدية عمله من قبل أحد الشيوخ، وقال النائب محمد الدلال: إهانة موظف عام كأحد المسؤولين في الداخلية كان يؤدي واجباته الوظيفية أمر مرفوض قانونياً وأخلاقياً، وعلى الجهات المختصة في الدولة اتخاذ الإجراءات القانونية والقضائية ضد من قام بفعل الإساءة أو الإهانة أياً كان منصبه أو وضعه الاجتماعي أو القانوني.

وقال النائب خالد مؤنس العتيبي: المقدم الراشد قام بتفعيل وتطبيق القانون واللوائح، ويستحق الشكر والثناء عليه، وعلى وزارة الداخلية حماية منتسبيها من تعسف من يعتقد أنه يعيش في عصر الجاهلية والبلطجة ويريد أن يسير الدولة وفقاً لمصالحه، الكويت دولة مؤسسات وندعم الراشد في رد اعتباره.

وقال النائب ثامر السويط: "المشيخة" حالة اجتماعية تحظى بالتقدير في حدودها، ولا يوجد في الدستور أي إشارة لها من قريب أو بعيد، وإنما يوجد تأكيداً للمساواة بين الناس وقد ابتلينا بالجهلة من القوم، الذين يجبروننا على مواجهة انحرافاتهم والتشديد على شيخة الدستور والقانون فقط لا غير.

وقال النائب السابق د. حمد المطر: إن صح المقطع الصوتي المنتشر الذي فيه إهانة بالغة لك كقيادي بالداخلية، فإننا كمواطنين نشعر بالإهانة البالغة من هذا "الشيخ" لا يمثل إلا نفسه، ونحن جميعاً كمواطنين نطالبك بأخذ حقنا قبل حقك، فلقد ولدتنا أمهاتنا أحراراً.

فيما قال المحامي والقانوني معاذ الدويلة: نحن في الكويت، حيث الناس سواسية أمام القانون والعدل يأخذ مجراه، نحن في الكويت حيث للناس كرامات تحترم، نحن في الكويت حيث دولة الدستور والمؤسسات، من لا يعجبه ما سبق فليجد مكاناً آخر يمارس فيه أمراضه النفسية.

هذا، وقد أحالت وزارة الداخلية في دولة الكويت الشيخ عبدالله السالم الأحمد الصباح إلى النيابة العامة، اليوم الأربعاء، بتهمة الإساءة وإهانة الضابط، المقدم صالح الراشد، وهو رئيس قسم تراخيص العاصمة، وذلك بعد انتشار تسجيل صوتي عبر مواقع التواصل الاجتماعي، يؤكد الواقعة، وفق حساب "المجلس" المحلي.

وكان مقطع صوتي انتشر لمكالمة صوتية لأحد الأشخاص بالضابط الراشد، قال فيه: إنه الشيخ عبدالله سالم عبدالله الأحمد الصباح، وسأله عن سبب رفضه تمرير معاملة سيارات وطرده أطراف المعاملة من مكتبه.

بدوره، أكد الضابط أنه رفض المعاملة كونها "وكالة لا يوجد بها بيع وشراء"، وأصر الشيخ على أنه صاحب الوكالة، في حين أصر الضابط على ضرورة اكتمال بنود المعاملة قانونيًّا؛ ما دفع الشيخ في النهاية لتهديد الضابط، مؤكداً أنه "سيحال للتحقيق"، كما تلفظ عليه في نهاية المكالمة.

واستنكر ناشطون ونخب كويتية عبر هاشتاج #محشوم_المقدم_صالح_الراشد في موقع التواصل "تويتر" تصرف الشيخ، مطالبين بمحاسبته وفق الضوابط والقوانين.

عدد المشاهدات 1180

  • وعي حضاري
  • الأكثر قراءة
  • الأكثر تعليقا
Top