"سنشارككم الألم".. مبادرة شبابية تضامنية مع فقراء غرقت بيوتهم في غزة

14:04 20 يناير 2020 الكاتب :   غزة - بهاء الدين محمود:

عبر عدد من السباحين والمنقذين الفلسطينيين عن تضامنهم مع الفقراء الذين يعيشون بلا مأوى وبيوت تحميهم من شدة البرد القارس ومياه الأمطار التي تتساقط عليهم.

جاء ذلك خلال غطس السباحين في مياه البحر رغم برودة المياه والجو وانخفاض درجات الحرارة.

 

 

وأطلق السباحون على المبادرة اسم "سنشارككم الألم"، وأكد المشاركون في الحملة، في تصريحات لـ"المجتمع"، أن هذه المبادرة الشبابية تأتي في إطار التضامن مع أصحاب البيوت المدمرة والأسر الفقيرة التي تعاني ويلات فصل الشتاء وشدة البرد.

وأضافوا أنه في ظل استمرار الحصار الإسرائيلي على قطاع غزة والمستمر منذ أكثر من 13 عاماً مما زاد من نسبة الفقر والبطالة التي أثرت بشكل كبير على الفلسطينيين؛ مما يتطلب من المجتمع الدولي التدخل لإنقاذ الشعب الفلسطيني قبل حدوث كارثة إنسانية، خاصة أن فصل الشتاء زاد من معاناة الفلسطينيين الفقراء.

وأكدوا أن مئات الفلسطينيين لا يجدون ملابس تحميهم من شدة البرد، ولا بيوت تقيهم من سقوط الأمطار الذي أصابهم بالأمراض، وأصبحت حياتهم مهددة بالخطر نتيجة إصابتهم بالأمراض.

وناشدوا أصحاب القلوب الرحيمة والمجتمع الدولي بأن ينظر للشعب الفلسطيني بعين الرحمة، وأن يقدم يد العون والرحمة للشعب الفلسطيني الذي يعاني الأمرين.

يشار إلى أن منخفضات جوية تضرب الأراضي الفلسطينية وخاصة قطاع غزة؛ مما أدى إلى غرق بعض البيوت وانهيارها نتيجة شدة الأمطار والعواصف التي تضرب قطاع غزة.

عدد المشاهدات 2229
وسم :

  • وعي حضاري
  • الأكثر قراءة
  • الأكثر تعليقا
Top