جولة الصحافة ليوم الثلاثاء 25 فبراير

09:16 25 فبراير 2020 الكاتب :   المحرر المحلي

أوردت الصحف المحلية والدولية الصادرة اليوم عدداً من العناوين على رأسها، تدابير استثنائية صارمة لحصار كورونا في الكويت، إغلاق 6 صيدليات تلاعبت بالأسعار، إلغاء فعاليات الأعياد، وزير الصحة بمرمى الاستجواب، الاحتلال يصعد عدوانه على غزة، واستنفار خليجي بعد وصول "كورونا".

"الأنباء":

تدابير استثنائية صارمة لحصار «كورونا»

أكد مجلس الوزراء أنه يتابع تطور انتشار فيروس كورونا بشكل مستمر ودائم، مشدداً على أنه لن يتهاون في اتخاذ أي إجراء يستوجب حماية كل من يعيش على أرض الكويت، وكلف المجلس فريقاً من 8 جهات لمتابعة تطور هذا الوباء واتخاذ كل الإجراءات والتدابير والخطوات اللازمة للحد من انتشار المرض.

وأوضح المجلس أن هذا الوضع الاستثنائي يستوجب تدابير صارمة للحفاظ على صحة وسلامة المواطنين والمقيمين، لذلك قرر إلغاء جميع فعاليات الأعياد الوطنية والشعبية حتى إشعار آخر، داعياً الجميع إلى تفهم الإجراءات التي نفرضها لمواجهة الوباء، والالتزام بالإرشادات الرسمية تجنباً لتعرضهم للمساءلة القانونية.

وكانت وزارة الصحة قد أعلنت عن وجود 3 حالات تحمل نتائج مؤكدة بإصابتهم بفيروس كورونا المستجد لمواطن كويتي يبلغ من العمر (53 عاماً)، ومواطن سعودي (61 عاماً)، وثالث «بدون» (21 عاماً)، مؤكدة أن الحالات الثلاث تحت الملاحظة المستمرة من قبل الهيئة الطبية.

الروضان: إغلاق 6 صيدليات تلاعبت بأسعار الكمامات والمستلزمات الطبية

أعلن وزير التجارة والصناعة خالد الروضان أنه قام بجولة أمس على أكثر من 20 صيدلية منتشرة في أنحاء البلاد، وقال الوزير الروضان: إنه أصدر قراراً بإغلاق أكثر من 6 صيدليات بعدما تأكد وفريق التفتيش الذي نفذ جولات ميدانية من استغلال هذه الصيدليات للمواطنين والمقيمين وعدم تطبيق قرار الوزارة المتعلق بتحديد أسعار الكمامات والمستلزمات الطبية المختلفة.

وأضاف وزير التجارة أن قرار الإغلاق سيستمر لمدة أسبوع كامل كخطوة مبدئية، وكشف عن أن جولاته وفرق التفتيش المختلفة ستستمر طوال أيام الأسبوع على مدار الساعة تنفيذاً لتعليمات سمو رئيس الوزراء الشيخ صباح الخالد بمراعاة مصلحة المواطنين والمقيمين وتوفير كل مستلزماتهم بالأسعار الحقيقية وعدم السماح بالتلاعب في الأسعار في هذا الوقت الحساس.

«الصحة»: لا استثناءات للقادمين من طهران و«قم» من الحجر الصحي

إيقاف النشاط الرياضي أسبوعين

«الأرصاد»: اليوم رياح مثيرة للغبار وفرصة لسقوط الأمطار

إيقاف أي سفن إيرانية تحاول الدخول إلى البلاد

«هيئة الغذاء»: جولات تفتيش على المطاعم والمحلات والبقالات للتأكد من الالتزامات الصحية

«الموانئ»: حظر دخول السفن القادمة من العراق

«الطيران المدني»: إيقاف الرحلات الجوية من العراق.. ومنع ركاب الترانزيت

الكندري يعلن عزمه استجواب وزير الصحة

الدلال يسأل عن الإجراءات الاحترازية لتأمين حدودنا مع العراق

«التربية»: تعطيل الدراسة بعد الأعياد.. وارد

«الصحة» توقف الإجازات بعد الإعلان عن 3 إصابات بـ«كورونا»

"الراي":

الفشل الحكومي.. «امتياز» لمركز التواصل

كان مركز التواصل الحكومي التابع لمجلس الوزراء أمس، نموذجاً واقعياً للفشل الحكومي في التعامل مع الإعلام والجمهور، بسياسة تشبه كل شيء إلا التواصل المطلوب منه، وخصوصاً في هذه المرحلة «الاستثنائية» كما وصفها مجلس الوزراء، ورغم أن المؤتمر الصحفي عُقد في المركز الإعلامي في قصر السيف، فقد كانت وسائل الإعلام الغائب الأكبر عنه، وتم منعها من التغطية بحجة وجود تعليمات لمنع بث أي لقطات مباشرة، والتحكم في المادة المرئية قبل توزيعها، في وقت متقدم إلى ما بعد انعقاد المؤتمر بأكثر من 6 ساعات.

استدعاء وحجز مُخالطي المصابين في السفر وبعد الوصول

بعد إعلان وزارة الصحة عن وجود 3 حالات مصابة بفيروس «كورونا»، تسارعت الأحداث المتعلقة بتوافد عدد من المواطنين العائدين قبل يومين من إيران الذين سمح لهم بالمغادرة لمنازلهم، إلى مركز الحجر الصحي، وهم بحالة هلع وخوف من أن يكونوا مصابين بالفيروس من دون أن يعلموا، مطالبين رجال الأمن الذين يقومون بحماية المركز المحتجز بداخله 170 مواطناً ومواطنة، بإدخالهم إليه لإجراء فحوصات كاملة وإخضاعهم للعلاج.

يأتي ذلك في وقت كشفت مصادر أمنية أنه «بالتنسيق مع وزارة الصحة سيتم استدعاء وحجز جميع الركاب الذين عادوا من مشهد في الأيام الماضية، الذين خالطوا المصابين، إضافة لمن خالطوهم بعد الوصول، وتعميم أسمائهم على جميع منافذ البلاد خشية هروبهم، وحجز طواقم الطائرات التي أقلتهم وإخضاعهم للرعاية الصحية، ومن يتخلف عن الحضور سيصدر أمر بضبطه».

«التجارة» تشدد قبضتها على «كورونا»: أي سلع مخزّنة بغرض رفع سعرها.. ستُصادر

"القبس":

إلغاء فعاليات الأعياد.. خوفاً من «كورونا»

قرر المجلس إلغاء كل فعاليات الأعياد الوطنية الشعبية حتى إشعار آخر، داعياً الجميع إلى تفهم الإجراءات التي تفرضها لمواجهة هذا الوباء وتجسيد التعاون المأمول لتأمين سلامة المواطنين والمقيمين والحفاظ على صحتهم والالتزام بالإرشادات الصادرة من الجهات الرسمية تجنباً لتعرضهم للمساءلة القانونية، سائلين المولى القدير أن يحفظ وطننا العزيز وأهله الكرام من كل سوء ومكروه.

إبعاد 8 إيرانيين تسللوا بحراً

أحالت الأجهزة الأمنية 8 إيرانيين إلى الإبعاد عقب ضبطهم من قبل رجال خفر السواحل في رأس الأرض بمنطقة السالمية بعد تسللهم إلى البلاد عن طريق البحر.

وقال مصدر أمني: إن المنظومة الرادارية لخفر السواحل رصدت قارباً إيرانيا ًدخل المياه الإقليمية، فجرى تطويقه من قبل رجال الخفر، وتبين بداخله 8 أشخاص من الجنسية الإيرانية، مشيراً إلى أنه جرى استدعاء فريق طبي لفحصهم في موقعهم داخل القارب والتأكد من إصاباتهم بفيروس كورونا من عدمه، وأظهرت نتائج الفحص سلامتهم من الفيروس.

"الجريدة":

صفقات باسل تُعرِّض الكويت لخطر الوباء

كشف إعلان وزارة الصحة أمس عن إصابة ثلاثة أشخاص، كويتي وسعودي و«بدون»، بفيروس «كورونا المستجد»، عن فشل وزيرها د. باسل الصباح في إدارة هذا الملف صحياً، وتعريضه الكويت لخطر الوباء، بعد خضوعه للابتزاز النيابي واستسلامه للضغوط، وكسره إجراءات الحجر الصحي، عبر السماح للمواطنين القادمين من المناطق الإيرانية بالإقامة في منازلهم كـ «حجر منزلي» لا في المستشفيات كما كان يفترض، وقامت «الصحة» باستئجار أحد الفنادق في منطقة الفحيحيل وحوّلته إلى مقر حجز، في حين كان مقرراً توفير مكان مخصص لمثل هذا الحجز في أحد مباني مستشفى الشيخ جابر الأحمد.

مطالبات نيابية باحتواء «كورونا».. ووزير الصحة بمرمى الاستجواب

تفاعل النواب مع إعلان وزارة الصحة إصابة ثلاثة أشخاص بفيروس كورونا في البلاد، مطالبين الحكومة ممثلة في وزارة الصحة باتخاذ كافة التدابير الطبية والصحية من أجل منع انتشار المرض في البلاد.

يأتي ذلك في وقت هدد النواب باستجواب وزير الصحة د. باسل الصباح على خلفية ما وصفوه بإهمال بسبب إخراج عدد من القادمين من الجمهورية الإسلامية الإيرانية إلى الحجر المنزلي بدلاً من عزلهم في الحجر الصحي التابع لوزارة الصحة، محملينه المسؤولية كاملة، ومهددين باستجوابه ما لم يستقل.

المخزون الإستراتيجي يكفي عاماً

وقف جميع الرحلات المغادرة والقادمة من كوريا الجنوبية وتايلاند وإيطاليا

ارتفاع عدد الإصابات بـ «كورونا» في الكويت إلى 5

«الصحة» توزع 1100 جهاز كاشف للحرارة على المدارس

لا دخول ولا خروج ولا زيارات في موقع الحجر الصحي

«عبدالله النوري» تسيِّر قافلة مساعدات للنازحين في سورية

إغلاق منفذ العبدلي وإعادة المواطنين بالعراق جواً

"القدس العربي":

"إسرائيل" تصعّد عدوانها على غزة.. و«سرايا القدس» تعلن تجدد إطلاق الصواريخ

رغم إعلانها الأولي عن انتهاء ردها على جريمتي إعدام أحد عناصرها في شرق خانيونس جنوب قطاع غزة، والتمثيل بجثته، واستشهاد اثنين آخرين في دمشق في قصف إسرائيلي، استأنفت "سرايا القدس"، الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي، مساء أمس الإثنين، إطلاق الصواريخ، رداً على مواصلة طائرات الاحتلال قصف مواقع للمقاومة في جنوب قطاع غزة.

السراج يصف حفتر بـ«مجرم حرب»

وصف رئيس حكومة الوفاق الوطني فايز السراج، الإثنين، خصمه خليفة حفتر بأنه «مجرم حرب»، واستنكر التقاعس الدولي تجاه العنف الجاري في البلاد.

وعرض رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق، فائز السراج، صورًا لطلبة الكلية العسكرية في طرابلس والنائبة سهام سرقيوة والضابط المطلوب للجنائية الدولية محمود الورفلي برفقة حفتر، وذلك خلال كلمته أمام مجلس حقوق الإنسان في جنيف، أمس الإثنين، معقبًا أن انتهاكات حقوق الإنسان تفاقم الوضع الإنساني في ليبيا.

جريدة "الشرق الأوسط":

خطة أمريكية لوضع دمشق في «صندوق العزلة»

تبلورت ملامح إستراتيجية أمريكية جديدة تجاه سورية، تتضمن سلسلة من الإجراءات العسكرية والسياسية والدبلوماسية والاقتصادية والتشريعية لوضع دمشق في «صندوق العزلة لسنوات وعرقلة إعمار سورية.

وتلتقي في يونيو المقبل، ثلاثة مواعيد تتكثف فيها الضغوط على دمشق: الأول: بدء تنفيذ «قانون قيصر» الأمريكي الذي يمنع المشاركة في إعمار سورية، والثاني: انعقاد مؤتمر المانحين في بروكسل الذي سيجدد شروط المساهمة في الإعمار، والثالث: صدام غربي - روسي إزاء تمديد قرار تقديم المساعدات الإنسانية عبر الحدود السورية. وكثّفت واشنطن تواصلها باتجاه عواصم أوروبية وإقليمية فاعلة لـ«ضبط إيقاع التحرك» بينها قبل ذلك.

في المقابل، تواصل دمشق بدعم بري من طهران وجوي من موسكو، حملة لاستعادة طريقي «حلب – دمشق» و«حلب – اللاذقية» لـفتح الشرايين الاقتصادية وتخفيف آثار العقوبات والعزلة بالتزامن مع جهود روسية لـ«تطبيع» أوروبي مع دمشق وإعادتها إلى «العائلة العربية».

استنفار خليجي بعد وصول «كورونا»

استنفرت دول خليجية، أمس، لمواجهة فيروس كورونا الجديد (كوفيد - 19)، بعد تسجيل كل من الكويت والبحرين وعُمان إصابات لمواطنين زاروا إيران أخيراً، في الوقت الذي حضّت فيه منظمة الصحة العالمية على «القيام بكل ما هو ممكن للاستعداد لوباء عالمي محتمل».

عدد المشاهدات 1313

  • وعي حضاري
  • الأكثر قراءة
  • الأكثر تعليقا
Top