مجلة المجتمع - رمضان.. الاستثمار المضمون

رمضان.. الاستثمار المضمون

د. نبيل جلهوم الأربعاء، 21 أبريل 2021 02:37

﴿شَهْرُ رَمَضَانَ الَّذِي أُنزِلَ فِيهِ الْقُرْآنُ هُدًى لِّلنَّاسِ وَبَيِّنَاتٍ مِّنَ الْهُدَىٰ وَالْفُرْقَانِ فَمَن شَهِدَ مِنكُمُ الشَّهْرَ فَلْيَصُمْهُ وَمَن كَانَ مَرِيضًا أَوْ عَلَىٰ سَفَرٍ فَعِدَّةٌ مِّنْ أَيَّامٍ أُخَرَ يُرِيدُ اللَّهُ بِكُمُ الْيُسْرَ وَلَا يُرِيدُ بِكُمُ الْعُسْرَ وَلِتُكْمِلُوا الْعِدَّةَ وَلِتُكَبِّرُوا اللَّهَ عَلَىٰ مَا هَدَاكُمْ وَلَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ﴾ [البقرة: 185].

1- استثمر فيه مشروع تجارتك مع القرآن، اقرأه مرة أو مرتين أو أكثر فهو أفضل استثمار لك فيه، وتأكّد أنك ستربح في نهايته الملايين والملايين مما سيفتح لك بابا إلى الله قد لا تستطيع فتحه في غير رمضان.

2- استثمر فيه مشروع علاقتك مع الضعفاء والمحتاجين ساعدهم، كن معهم، امنحهم، اعطهم مما أعطاك الله وتأكّد أن ذاك الاستثمار سيعود عليك نفعه بما لا تتوقعه، فالله مع العبد ما دام العبد في عون أخيه.

3 - استثمر فيه مشروع عنايتك بالأخلاق الحميدة، وسّع دائرتك معها، وجاهد نفسك وأمسك لسانك وتوقف عن الحقد والعين والحسد وسائر أمور الأبالسة وتأكّد أن ذلك الاستثمار سيعود عليك في نهايته بروح مختلفة وصدرٍ أكثرُ نظافة.

4- استثمر فيه مشروع عنايتك بلسانك الذي لو أطلقت له العنان لكان سببًا في هلاكك وضياعك، هذّبه تهذيبا شديدًا وإن استطعت أن تمزجه بالعسل فافعل وإن لم تستطع فألجمه وضيّق الخناق عليه فرٌبّ كلمة تقلل من أجر صيامك وربّ أخرى ترفع قدرك وترفعك إلى عليين.

5- استثمر فيه مشروع علاقتك مع المال، أنفق وتزكى وتصدق وابذل فقد كان حبيبك محمد فيه أجود ما يكون.

6- استثمر فيه مشروع جهودك لمقاومة الشياطين بحيث تجاهد نفسك على محاربتهم وعدم الخضوع والوقوع في أفخخهم والتي ستجدها كثيرة لا حصر لها

7- استثمر فيه مشروعك علاقتك مع ذاتك واجتهد أن تتعرف على أي نقطة وصلت إليها معها وهل ستبقى هذه الذات كما هي متبلدة لا تتطور نحو الأحسن أم أن رمضان سيهذبها ويأخذ بيدك وبيدها نحو كل جميل.

8- استثمر فيه مشروع أقدامك بالتحرك بها إلى كل ما لم تتحرك إليه قبل رمضان من أبواب خير ومفاتيح رضوان ودوائر بركة.

9- استثمر فيه مشروع صدق عبوديتك لله والتعرّف على موقفك الصحيح من الله.

10- استثمر فيه مشروع حبك لسيدنا محمد صل الله عليه وآله وسلم والتعرّف على موقفك الصحيح من حبك له ودفاعك عنه والاقتداء بسنته وهل أنت على جدارة واستحقاق لشفاعته بأعمالك الدالة على محبته أم أنك خارج السرب تغرد بعيدا عنه.

11- استثمر فيه مشروع برامجك الطيبة، نمِّها وطوّرها وألق نظرة على غيرها تلك الغير مناسبة وتخلّص منها.

12- استثمر فيه مشروع التخلية الصحيحة من كل ما يجب أن تتخلى عنه من أفكار ومعتقدات وسلوكيات غير لائقة لا بك ولا بدينك.

13- استثمر فيه مشروع منظومتك الجديدة نحو تغييرك، تغيير ذوقياتك نحو الأفضل، تعاملاتك نحو الأفضل، لتخرج منه وقد اكتسبت منظومات جديدة قيمية أخلاقية تنفعك في تعاملاتك مع الناس بما يجب ويعود عليك وعليهم بالخير.

14- استثمر فيه مشروع فهمك نحو الفرص وكيفية اقتناصها والاستفادة منها قبل أن تنتهي بك الأيام ثم تجد يديك صفرًا من كل فرص كان من الممكن أن تنهض بها ومعها وفيها.

15- استثمر فيه مشروع فرصتك في التخلص من عاداتك السيئة والتعرف على وسائلك نحو التحلي بكل عادة طيبة تتجلى بها روحك وترتفع بها نفسك.

16- استثمر فيه مشروع مقدرتك على تحقيق الإيجابيات وإثبات أنك قادر على ذلك ومقدرتك على التخلص من السلبيات وإثبات أنك قادر على ذلك.

17- استثمر فيه مشروع مسيرتك مع الله، مع النفس، مع الناس، واستوضح تماما إلى أي شيء وصلت في هذه المحاور الرئيسية الهامة، إن كان خيرا فاحمد الله واستمر وإن لم يكن كما ينبغي فأعد هيكلة المسيرة فالموت يتساقط علينا كالمطر كل دقيقة.

18- استثمر فيه مشروع عقلك وفكرك وكن محاسبا لنفسك، كيف كنت في رمضاناتك السابقة وهل ستكون هذا الرمضان كسابقه أم أنك ستعض على نواجذك ليكون رمضانك هذه المرة مختلف في كل ما هو جميل.

19- استثمر فيه مشروع الاستباق في الخيرات، واجتهد بكل ما تملك أن تجعل لك سهما في كل طريق يحبه الله، القرآن، السنة، النوافل، الخلوات مع الله، الذكر اللامحدود، غير ذلك، وسابقوا إلى مغفرة من ربكم.

20- استثمر فيه مشروع قلبك، تفقدّه جيدا لعلّه يحمل كثيرا من الأحقاد والحسد وغيره من أمراض القلوب لغيره من الناس.

21- استثمر فيه مشروع رزقك، تفقّده جيدا فلعل فيه ما قد يكون قد تحصلت عليه من حرام وبأساليب الغصب والتحايل على خلق الله، انتبه فحقوق الناس أمانة فكن أهلا للأمانة.

22- استثمر فيه مشروع الرضا والشكر لله، فلو تفحصت غيرك لوجدت منهم من توفاه الله بالكورونا ومنهم من حرمه الله من نعم أنت مُنعّم فيها ليلك ونهارك ورغم ذلك لا تحمده ولا تشكره، تخلّص من جحودك لتبقى النعمة ويباركها الله.

23- استثمر فيه مشروع التربية مع نفسك، فأنت أول من يحتاج إلى التربية قبل أن يحتاجها غيرك، كن أنت من إذا تعامل الناس معه مرة أو مرتين أحبوه وتمسكوا بصحبته، اترك أثرا جميلا وسيرة عطرة فغدا ستفنى وسيحتضنك التراب.

24- استثمر فيه مشروع إيمانك، قيّم نفسك، هل أنت على إيمان يرضى الله هل تؤمن بالله حق الإيمان أم أن إيمانك لا يتعدى إمساك المسبحة والتظاهر بتدين هو في حقيقته مغشوش يثبته سوء تعاملاتك مع خلق الله.

25- استثمر فيه مشروع فرصتك مع النور، أخرج نفسك من ظلماتها واعلم أن رمضان فرصة جميلة لتبديد عتمة قلبك والخروج نحو الروح، ابحث عن نورك فلن يأتيك به سواك.

26- استثمر فيه مشروعك مع الحسنات، ابحث عن أبواب حسنات لم تكن تعلم عنها شيئا، اقرأ وابحث، وتفقّد الأبواب التي يدخل إليك منها السيئات أغلقها وإن استطعت كسرها فافعل.

27- استثمر فيه مشروع فضائل أخلاقك وجميل سمتك، ارتقِ فيه فأنت أهل للارتقاء، رمضان فرصة استثمارية كبيرة لتعلو بأخلاقك وتسمو بفضائلك، وهكذا يجب ان تكون أنت في رمضان وفى غيره.

28- رمضان مشروعك الكبير، رمضان شهر التقوى، تفحّص تقواك فيه، هل هي في علوّ أم في انخفاض، ﴿يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا كُتِبَ عَلَيْكُمُ الصِّيَامُ كَمَا كُتِبَ عَلَى الَّذِينَ مِنْ قَبْلِكُمْ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ﴾ [البقرة: 183]؛ الصيام وسيلة لتحقيق التقوى، والتقوى أن تفعل ما أمر الله تعالى به، وتترك ما نهى عنه.

29- حارب فيه شيطانك، واستعد لحربك الضروس ضده وكن قويا بالله تحصّن به واستعلى على كل شيطان من الإنس أو الجن يريد أن يفسد عليك صيامك وستجدهم كُثُر.

30- لا تنقض غزلك بعد رمضان، واصل الخير بعده واستمر وكن كما كنت فيه، استعن بربك واسأله الثبات وكن على يقين بأن صيامك لستة من شوال ستكون لك بمثابة صيام الدهور.

آخر تعديل على الأربعاء, 21 أبريل 2021 15:04
موسومة تحت

mugramadan-2021

مجتمع ميديا

  • كيف مكّن دحوُ الأرض البشرَ من الصعود إلى الفضاء؟

إقرأ المجتمع PDF

azs 2153