الاقتصاد الصيني يتجه إلى انكماش أعمق

20:30 10 مارس 2020 الكاتب :   ترجمة - جمال خطاب:

مانويل بايجوري

 

سجل اتجاه الاقتصاد الصيني إلى الانكماش في الربع الأول من العام معدلات انكماش أسوأ من المتوقع، بعد أن أبلغ قطاع الصناعات التحويلية في البلاد عن انخفاض النشاط إلى مستوى قياسي في فبراير الماضي بسبب تفشي فيروس كورونا.

فقد انخفض مؤشر مديري المشتريات التصنيعية إلى 35.7 في فبراير بعد أن كان 50 في الشهر السابق، وفقاً للبيانات الصادرة عن المكتب الوطني للإحصاء، وحتى قبل تلك البيانات، كان متوسط ​​التوقعات هو أن الاقتصاد سينكمش في الأشهر الثلاثة حتى مارس متأثراً بانخفاض الربع الأخير من عام 2019، وأن الضعف المفاجئ دفع إلى مزيد من التخفيضات لهذا الرأي.

وقد صرح الاقتصاديون في شركة نومورا هولدينج، بقيادة لو تينج، في تقرير صدر بعد ظهور البيانات تلك، أن الناتج المحلي الإجمالي قد يتقلص الآن بنسبة 2.5% في الربع الأول مقارنة بالفترة السابقة.

كان هذا أقل من توقعاتهم السابقة التي توقفت عند -1.5% في استطلاع أجرته "بلومبيرج" الأسبوع الماضي، وتوقعت ستاندرد تشارترد بالفعل انكماش بنسبة -1.5% قبل صدور تلك البيانات، في حين توقعت مجموعة أستراليا ونيوزيلندا المصرفية المحدودة انخفاضًا بنسبة 2%، وفقًا للتقارير بعد الإصدار.

وإذا انكمش الاقتصاد، فستكون هذه هي المرة الأولى التي تخرج فيها بيانات قابلة للمقارنة منذ عام 2011.

وشركة "باسيفيك انفستمنت مانجمنت" هي شركة أخرى ترى أن آثار تفشي المرض المميتة ستسبب انكماشاً كبيراً، وتتوقع انخفاضاً بنسبة 6% في إجمالي الناتج المحلي الصيني في الربع الأول.

ووجهة نظر بيمكو تتشابه مع وجهة نظر الاقتصاديين في مجموعة جولدمان ساكس الذين قالوا، في تقرير يوم الجمعة الماضي: إن الناتج المحلي الإجمالي العالمي سينكمش على أساس ربع سنوي في الربعين الأولين من هذا العام قبل أن ينتعش مرة أخرى في النصف الثاني.

وكتب المحللون في "CICC" من بينهم يويان في مذكرة يوم السبت الماضي: إن بيانات مؤشر مديري المشتريات في المصانع قد تتحسن.

وكتبوا أيضاً: لقد اتخذت تدابير الاحتواء الشاقة بعد تفشي "كوفيد 19"، الأمر الذي أدى إلى تباطؤ الأنشطة الاقتصادية على المدى القصير، ومع دخول المرض تحت السيطرة تدريجياً، تعمل الوكالات الحكومية على إزالة العقبات غير المرغوب فيها لاستئناف الإنتاج.

يتوقع لو نومورا أيضًا انتعاش مؤشر مديري المشتريات لشهر مارس، لكنه يقول: إن بيانات النشاط ستكون صفرية أو سلبية لأن الشركات لن تعود بنسبة 100%.

وعلى أساس المقارنة السنوية، يبلغ متوسط ​​توقعات نمو إجمالي الناتج المحلي للربع الأول 4.3%، وكان ذلك قبل بيانات يوم السبت الماضي. ويرى كل من نومورا Nomura وANZ الآن ارتفاعًا بنسبة 2%، بينما تتوقع ستاندرد تشارترد زيادة بنسبة 2.8%.

 

 

________________________

المصدر: "Bloomberg".

عدد المشاهدات 2782

  • وعي حضاري
  • الأكثر قراءة
  • الأكثر تعليقا
Top