مجلة المجتمع - لا تدع هذه الأعذار تمنعك من بدء مشروعك التجاري

لا تدع هذه الأعذار تمنعك من بدء مشروعك التجاري

ترجمة: جمال خطاب السبت، 13 فبراير 2021 03:54

أعتقد أن على كل الناس أن ينشؤوا أعمالاً تجارية خاصة بهم ولو مرة واحدة في حياتهم.

في المرة الأولى التي أردت فيها بدء عمل تجاري، كان عمري سبعة عشر عامًا فقط، لكني تخليت عنها، ليتني لم أفعل.

أقوى صوت في حياتنا هو الصوت الذي بداخل رؤوسنا، يمكن أن يكون مشجعاً رائعاً أو قاتلاً، إذا كنت تفكر في الانطلاق بمفردك لبدء عمل تجاري، فمن المحتمل أن صوتك الداخلي يقصفك بالأعذار التي تجعلك تستقيل قبل أن تبدأ.

وفيما يلي أهم الأعذار التي سيستخدمها عقلك التي يجب أن تتجاهلها:

1- سبقني الكثير بهذه الفكرة:

ولكن هذا لا يعني أنه لا يمكنك القيام بها بشكل أفضل، فغالبًا ما يكون تحسين عمل الآخرين هو نقطة الانطلاق نحو الابتكار الحقيقي، والسبق ليس مبرراً لمنع قيام عمل تجاري أفضل، لم يكن "Google" هو محرك البحث الأول، ولم يكن "Facebook" أول شبكة اجتماعية ناجحة، ولم يكن "ستاربكس" أول 1000 مقهى في العالم، ومع ذلك، تمكنوا جميعًا من النجاح.

2- ليس لديَّ وقت كاف:

إذا كان لديك متسع من الوقت لقراءة هذه القائمة، فلديك الوقت للعمل على تحقيق حلمك، فقد بدأ جون جريشام مشروعاته (The Firm) و (Pelican Brief) بالكتابة خلال فترات الراحة القصيرة بين جلسات المحكمة، إذا كنت تريد أن تنجح في العمل، عليك أن تصبح رائعًا في إدارة الوقت، أدر وقتك.

3- لا أحد يفهم فكرتي:

ربما تكون المشكلة أنهم يفهمونها بشكل أفضل منك، إذا كان عليك الدفاع عن مزايا منتجك لكل من يسمع عنه، فربما حان الوقت لإعادة التفكير، إذا لم يستوعب الناس فكرتك، فهذه هي فرصتك لأن تطلب منهم التعليقات وإجراء التعديلات، لا تكن دفاعيًا بشأن التعليقات، استخدمها لتحسين منتجك أو خدمتك.

4- أنا خائف:

إذا لم تكن خائفًا في بعض الأحيان، فأنت لا تبذل جهدًا كافيًا، غالبًا ما يكون رواد الأعمال خائفين، الكل يشعر بنوع من الخوف، الخوف جيد، الخوف يبقيك متيقظًا، لكن لا تدعه يمنعك من تحقيق أحلامك.

5- المهام صعبة للغاية:

عندك حق، العمل صعب، العمل ليس سهلاً، وهذا هو السبب الذي يجعلك تشعر بشعور رائع عندما تنجح، ولكن يمكنك تقسيم كل مهمة صعبة إلى مهام أصغر، وهذا سيجعل الأمر أسهل وأكثر قابلية للإدارة والتنفيذ، وستصبح العملية برمتها أقل صعوبة، معظم الأشياء التي تستحق القيام بها صعبة، لو كان الأمر سهلاً لفعلها الجميع.

6- أعاني من نقص في التمويل:

العديد من رواد الأعمال قبل التغلب على تحدي التمويل، هناك رأسمال، ما عليك سوى العثور عليه، لن تجده بالتحديق في مكتب فارغ والشعور بالأسف على نفسك، تحدث إلى الأصدقاء أو العائلة حول الاستثمار في عملك، أو ابحث عن المستثمرين الملاك.

7- ليس لديَّ شريك:

لن أكذب عليك، في كثير من الأحيان، من المفيد أن يكون لديك شريك تجاري رائع، ولكنها ليست الطريقة الوحيدة لبدء عمل تجاري، فكر في الأمر بهذه الطريقة، بدون شريك تجاري، يمكنك اتخاذ القرارات بشكل أسرع، لا يتعين عليك مناقشة الأمر مع شخص ما أو الحصول على موافقة من شخص آخر.

8- لا أريد أن أكون فاشلاً:

لا أحد يريد أن يفشل، لكن ذلك ضروري، تذكر هذا الاقتباس: "لن تقلق كثيرًا بشأن نظرة الناس لك، إذا كنت تعرف مدى ندرة ما يقومون به".

غالبًا ما يفشل رواد الأعمال الناجحون، جوهر النجاح هو الفشل في كثير من الأحيان وإجراء التعديلات.

9- ليس لديَّ المهارات اللازمة للقيام بذلك:

ربما لا تمتلك المهارات اليوم، ولكن يمكنك التعلم، حتى إذا كنت لا تعرف كيفية القيام بشيء ما، فهناك أشخاص يعرفون، ابحث عنهم واطلب المساعدة، لا حرج في السماح لشخص ما أن يعاونك.

10- ليس لديَّ أي أفكار جيدة:

لا بأس إذا لم يكن لديك أي أفكار، استخدم فكرة شخص آخر، توماس إديسون كان يفعل ذلك، بعض الأشخاص لديهم أفكارًا رائعة ولكن لا يمكنهم تسويقها أو تنفيذها بشكل صحيح، والهاتف الذكي الذي في جيبك يُعد مثالًا رائعًا على قيام شركة تلو الأخرى بأخذ فكرة شخص آخر وجعلها أفضل قليلاً وبيعها على أنها عمل خاص بهم.

11- لست متأكدًا مما إذا كانت فكرتي جاهزة للتسويق:

أفضل طريقة لمعرفة ذلك هي نقلها إلى أيدي الآخرين، إذا انتقدت، يمكنك إصلاحها، فإذا كانت ناجحة، فستصبح ثريًا، إذا احتفظت بها في جيبك، فلا يهم إن كانت ناجحة أو فاشلة.

12- العالم غير جاهز لفكرتي:

يمكنك بسهولة اختبار فكرتك، هناك شبكات اجتماعية ومنتديات تمكنك من معرفة ما إذا كان العالم جاهزًا لفكرتك أم لا، لا تكتفي بافتراض أي شيء، ولكن احصل على دليل، هل أنت هناك تتحدث مع الناس؟ كيف يستجيبون؟ هل لديك دليل على أن الناس ليسوا مستعدين، أم أنك تختلقها فقط؟

13- أنا رائد أفكار ولست رائد أعمال:

إذا كنت صاحب فكرة، فأنت قادر علي أن تكون صاحب عمل، كل رواد الأعمال مليء بالأفكار ويفتقرون دائمًا إلى التنفيذ، إذا كنت ترغب في الانتقال من رائد أفكار إلى رائد أعمال، فاتخذ إجراءً.

14- المنافسة كثيرة وقوية:

المنافسة صديقة رواد الأعمال، المنافسة تعني أن هناك أموالاً يجب أن تجنيها، المنافسة تجعلك تؤدي عملاً أفضل، لا تهرب منها بل ابحث عنها، إنه شكل من أشكال التحقق من الصحة، كل عمل جديد يدخل السوق له منافسة.

15- ليست لي معارف من رجال الأعمال:

معرفة رجال أعمال ليست شرطاً في البدء بعمل تجاري، وهذه المشكلة سهلة الحل، تواصلك مع أصدقائك ومعارفك وعائلتك يمكن أن يحل هذه المشكلة، وسيساعدك التواصل مع بعض رواد الأعمال في الحصول على نظرة ثاقبة لتكون صاحب عمل أفضل.

16- كبر سني وفاتني قطار البدء في عمل تجاري:

بدأ الكثير من الناس أعمالهم الناجحة في سن متأخرة من حياتهم.

وفيما يلي بعض الأمثلة على ذلك:

- دخلت فيرا وانج صناعة الأزياء في سن الأربعين.

- كان هنري فورد يبلغ من العمر 45 عامًا عندما ابتكر طراز "T".

- كان راي كروك يبلغ من العمر 52 عامًا عندما اشترى ماكدونالدز.

- كان الكولونيل ساندرز يبلغ من العمر 62 عامًا عندما مُنح حق امتياز "KFC".

17- التجارة مخاطرة كبيرة:

صحيح أن التجارة عمل محفوف بالمخاطر، لكن يمكنك تقليلها، ورواد الأعمال الناجحون رائعون في تقليل المخاطر، يمكنك بدء عملك بدوام جزئي وأنت لا تزال تعمل بدوام كامل أو جزئي في عمل آخر، يمكنك توفير المال قبل بدء عملك التجاري، للتأكد من أنه يمكنك دفع فواتيرك أثناء بدء مشروعك على الأرض، انطلق بالطائرة بعناية وقم بتطوير استراتيجية عمل سليمة، اعمل بجد وذكاء، يجب أن تكون لديك أيضًا سياسات التأمين المناسبة.

18- التوقيت الآن ليس الأفضل:

هل فكرت يومًا في أفضل وقت لبدء عمل تجاري؟ التوقيت لن يكون مثاليًا أبدًا، لا يوجد وقت أفضل من وقت، إذا كنت تنتظر أن تكون جاهزًا تمام الجاهزية ومستعدا تمام الاستعداد، فقد لا يحدث ذلك أبدًا.

آخر تعديل على السبت, 13 فبراير 2021 16:18

mugramadan-2021

مجتمع ميديا

  • د. العوضي: جمعية الإصلاح الاجتماعي مَعْلم من معالم الكويت

إقرأ المجتمع PDF

azs 2153