5 حقائق عن تفشي مرض "جدري القرود"

5 حقائق عن تفشي مرض "جدري القرود"

الإثنين، 23 مايو 2022 10:31

 

تم اكتشاف "جدري القرود" -وهو مرض نادر يوجد عادة في وسط وغرب أفريقيا وأولئك الذين سافروا إلى هناك- في الولايات المتحدة وأستراليا وعدد من الدول الأوروبية في الأيام الأخيرة، فيما وصف بأنه انتشار غير عادي.

وذكرت "رويترز" أن المسؤولين الألمان والأستراليين كانوا آخر من أكد حالات الإصابة، صباح الجمعة الماضي.

"جدري القرود" مرض نادر متوطن في وسط وغرب أفريقيا ونادرًا ما ينتشر خارج تلك المناطق

جاء ذلك بعد أن قال مسؤولو الصحة في مدينة نيويورك: إنهم يحققون في حالة محتملة لمرض جدري القردة، يوم الخميس الماضي، وهي ثاني إصابة في غضون عدة أيام بعد تأكيد أول حالة إصابة بالولايات المتحدة في عام 2022، يوم الأربعاء.

وقالت جينيفر ماكويستون، نائبة مدير قسم مسببات الأمراض وعلم الأمراض ذات النتائج العالية في المركز الوطني للأمراض الناشئة والحيوانية في مركز السيطرة على الأمراض، لوكالة "أسوشيتد برس"، الأربعاء الماضي: أعتقد أننا نستعد لاحتمال حدوث المزيد من الحالات، يحاول العلماء فهم سبب انتشار جدري القرود خارج وسط وغرب أفريقيا.

1- نادرًا ما ينتشر خارج وسط وغرب أفريقيا:

اعتبارًا من صباح الجمعة الماضي، تم تأكيد حالات الإصابة بمرض جدري القرود في المملكة المتحدة والولايات المتحدة والبرتغال وكندا والسويد وأستراليا وفرنسا وإيطاليا وألمانيا وبلجيكا.

تم اكتشاف إصابات بـ"جدري القرود" في الولايات المتحدة وأستراليا وعدد من الدول الأوروبية

تم الإعلان عن أول حالة معروفة لتفشي مرض جدري القردة الحالي في المملكة المتحدة، في 7 مايو الجاري، لدى فرد سافر إلى نيجيريا، ولم يكن للحالات اللاحقة صلة بالحالة الأولى ولم تنتقل إلى حيث يتوطن جدري القرود، وقالت وكالة الأمن الصحي في المملكة المتحدة: إن العدد الإجمالي للحالات يوم الجمعة كان 20 حالة.

وقالت هيئة خدمات الصحة والخدمات الإنسانية في المملكة المتحدة (UKHSA): إنها تحقق في سبب وجود نسبة ملحوظة من الحالات المبكرة بين أولئك الذين عرّفوا بأنفسهم على أنهم مثليون أو ثنائيو الجنس أو رجال يمارسون الجنس مع رجال، لأن جدري القرود ليس من الأمراض المشهور عنها أنها تنقل جنسياً، وقال مركز السيطرة على الأمراض أيضاً: إن العديد من الحالات تحدث داخل الشبكات الجنسية.

ووصفت د. سوزان هوبكنز، كبيرة المستشارين الطبيين في هيئة خدمات الصحة والخدمات الإنسانية في المملكة المتحدة (UKHSA)، الانتشار، في بيان، بأنه نادر وغير عادي.

وقالت، يوم الأربعاء: هذه الحالات الأخيرة، إلى جانب تقارير عن حالات في بلدان في جميع أنحاء أوروبا، تؤكد مخاوفنا الأولية من احتمال انتشار مرض جدري القردة داخل مجتمعاتنا.

2- كيف ينتشر؟

على عكس "كوفيد 19" شديد العدوى، لا ينتشر جدري القرود عادة بسهولة بين الناس.

ينتشر جدري القرود عن طريق قطرات تنفسية كبيرة عندما يكون الناس على اتصال وثيق؛ الاتصال المباشر مع الآفات الجلدية أو سوائل الجسم؛ أو الاتصال غير المباشر عن طريق الملابس الملوثة أو الفراش.

يقوم الخبراء بالتحقيق بشكل عاجل في سبب انتشاره بطريقة غير عادية خارج أفريقيا

3- ما أعراضه؟

يعاني معظم الأشخاص الذين يصابون بجدري القرود من أعراض خفيفة تشبه أعراض الأنفلونزا، مثل الحمى وآلام الظهر والطفح الجلدي الذي يختفي من تلقاء نفسه في غضون أسبوعين إلى أربعة أسابيع، يبدأ الطفح الجلدي على الوجه ثم ينتشر إلى أجزاء أخرى من الجسم، بما في ذلك الأعضاء التناسلية، يتميز الطفح الجلدي بغليان يمتلئ بالقيح ويتقشر في النهاية ويسقط.

قد يكون من الصعب التمييز بين جدري القرود والطفح الجلدي الشائع الآخر مثل جدري الماء، وتعد الغدد الليمفاوية المتضخمة سمة مميزة لجدري القرود، وفقًا لمنظمة الصحة العالمية.

يقول د. إنجر ديمون، مدير قسم مسببات الأمراض وعلم الأمراض في مركز السيطرة على الأمراض الأمريكي، في بيان، يوم الأربعاء: نطلب من الجمهور الاتصال بمزود الرعاية الصحية الخاص بهم إذا كان لديهم طفح جلدي جديد وهم قلقون بشأن جدري القرود.

4- ما مدى خطورته؟

بعض حالاته يمكن أن تكون قاتلة، وتتراوح نسبة الوفيات من المصابين بجدري القرود من 1 - 10% حسب السلالة، وفقًا لمنظمة الصحة العالمية، والسلالتان هما: سلالة غرب أفريقيا، وسلالة حوض الكونغو.

وقد صرح مسؤولو الصحة في المملكة المتحدة، في 16 مايو: إن الحالات كانت من فصيلة غرب أفريقيا، وحدد علماء من المعهد الوطني البرتغالي للصحة نفس السلالة، وفقًا للتسلسل الذي صدر يوم الجمعة.

وترتبط هذه السلالة بانخفاض خطر الوفاة حيث لا تزيد النسبة على 1% تقريبًا، وفقًا لبول جريفين، الأستاذ المساعد في الطب بجامعة كوينزلاند بأستراليا.

يقول جريفين: مع أنه من المهم رفع مستوى الوعي، هناك العديد من الاعتبارات المهمة مع هذا الفيروس التي تعني أننا لسنا بحاجة إلى المبالغة في رد الفعل، من الصعب نسبيًا الانتشار، ولدينا بالفعل لقاحات رائعة وربما بعض العلاجات المتاحة أيضًا.

عادة ما يسبب المرض أعراضاً تشبه أعراض الأنفلونزا ودمامل مليئة بالقطرات تتحسن في غضون من أسبوعين إلى 4 أسابيع

5- كيف يتم علاجه؟

علاج جدري القرود في الغالب هو علاج داعم، مثل علاج السعال أو البرد، على سبيل المثال، يتعافى معظم الناس دون علاج في غضون أسابيع قليلة.

لا يوجد لقاح محدد لجدري القرود، ولكن يمكن استخدام لقاح الجدري (العادي) للسيطرة على تفشي المرض.

فوفقًا لمنظمة الصحة العالمية، يمكن أن يوفر لقاح الجدري حماية تصل إلى 85% ضد جدري القرود، وقد يعاني الأشخاص الذين تم تطعيمهم ضد الجدري في مرحلة الطفولة من مرض أكثر اعتدالًا.

فقد ذكرت وكالة "رويترز" أن بريطانيا تقدم لقاح الجدري لبعض العاملين في مجال الرعاية الصحية لتعزيز الحماية.

يمكن أيضًا استخدام عقارين من الأدوية المضادة للفيروسات، وهما "سيدوفوفير"، و"تيكوفيرمات"، للسيطرة على تفشي مرض جدري القرود.

 

 

 

 

 

 

______________

المصدر: "إنسايدر".

آخر تعديل على الإثنين, 23 مايو 2022 10:48

ابحث في أرشيف الأعداد

مجتمع ميديا

  • "المجتمع" ترصد ردود فعل الشارع الكويتي حول مقاطعة داعمي الشواذ

إقرأ المجتمع PDF

iss2166 ads

ملفات تفاعلية