الأمم المتحدة: انتشال 100 مليون من براثن الفقر بحلول 2025 لا يزال ممكناً

الأمم المتحدة: انتشال 100 مليون من براثن الفقر بحلول 2025 لا يزال ممكناً

ترجمة- جمال خطاب: الخميس، 20 أكتوبر 2022 09:25

 

كشفت دراسة رئيسة للأمم المتحدة عن الفقر صدرت يوم أول أمس الإثنين 17 أكتوبر، وهو اليوم الدولي للقضاء على الفقر، أن الحد من الفقر بشكل كبير أمر ممكن، وأن الطرق الجديدة لحساب المشكلة يمكن أن تساعد العاملين في المجال الإنساني والحكومات على توجيه المساعدات بشكل أفضل.

يتجاوز مؤشر الفقر متعدد الأبعاد (MPI)، وهو تحليل مشترك من برنامج الأمم المتحدة الإنمائي (UNDP) ومبادرة أكسفورد للفقر والتنمية البشرية (OPHI) في جامعة أكسفورد، قياس الفقر، وينظر إلى أمور أخرى، المؤشرات، من الوصول إلى التعليم والصحة، إلى مستويات المعيشة مثل الإسكان ومياه الشرب والصرف الصحي والكهرباء.

باستخدام هذه الطريقة في حساب المشكلة، تُظهر الدراسة أنه حتى قبل حساب جائحة كورونا وأزمة تكلفة المعيشة الحالية، كان حوالي 1.2 مليار شخص في 111 دولة نامية يعيشون في فقر حاد مدقع متعدد الأبعاد، ضعف تقريبًا عدد الذين يُنظر إليهم على أنهم فقراء عندما يتم تعريف الفقر على أنهم يعيشون على أقل من 1.90 دولار في اليوم.

نظرًا لوجود جوانب مختلفة للفقر في مناطق مختلفة، تدعو الدراسة إلى تطوير إستراتيجيات لمعالجة هذه القضية بحيث تتناسب مع بلدان ومناطق محددة.

كما تحدد أنماط الفقر المتكررة (حزم الحرمان) التي تؤثر بشكل عام على أولئك المعرضين للخطر، فعلى سبيل المثال، يفتقر أكثر من نصف الفقراء في العالم إلى الكهرباء ووقود الطهي النظيف، والثلث محرومون من التغذية ووقود الطهي والصرف الصحي والسكن في الوقت نفسه.

تُظهر تجربة الأسر في جمهورية لاو الديمقراطية الشعبية، على سبيل المثال، الطبيعة المترابطة للعيش في فقر، وتعقيد الحد منه.

يتم إرسال الأطفال لجمع الحطب بسبب نقص وقود الطهي، وبالتالي لا يمكنهم الذهاب إلى المدرسة؛ لذلك، فإن مجرد توفير الأموال لبناء مدرسة لن يكون له معنى، دون إصلاح مشكلة الوقود أولاً.

على الرغم من حجم التحدي، تم إجراء تحسينات كبيرة في الحد من الفقر.

في الهند، ترك حوالي 415 مليون شخص فقرًا متعدد الأبعاد في فترة 15 عامًا -وهو تغيير تاريخي- وتظهر البيانات التي تم جمعها قبل جائحة كورونا أن 72 دولة قد خفضت الفقر بشكل كبير خلال السنوات الأخيرة.

يعرض التقرير قصص النجاح من البلدان التي استخدمت إستراتيجيات متكاملة للحد من الفقر: فقد أدى استثمار نيبال في الصرف الصحي، على سبيل المثال، إلى تحسين الوصول إلى مياه الشرب وتغذية الأطفال، من خلال الحد من الإسهال ووفيات الأطفال.

ردًا على النتائج، يقول آخيم شتاينر، رئيس برنامج الأمم المتحدة الإنمائي: إنه في الوقت الذي يتم فيه تقليص الميزانيات الحكومية، يمكن للبيانات والتحليلات المتطورة أن تحدد المناطق التي سيكون للإنفاق فيها تأثر أكبر.

فعلى سبيل المثال، يوضح التقرير، كما يقول شتاينر، أن إزالة الكربون وتوسيع الوصول إلى الطاقات النظيفة سيعزز العمل المناخي، وهو أيضًا أمر بالغ الأهمية لحوالي 600 مليون فقير متعدد الأبعاد لا يزالون يفتقرون إلى الكهرباء ووقود الطهي النظيف.

وتابع أن الدراسة ستكون حيوية لإعلام جهود برنامج الأمم المتحدة الإنمائي في جميع أنحاء العالم حيث نعمل مع شركائنا من الأمم المتحدة وخارجها للوصول إلى هدفنا الجريء المتمثل في المساعدة في انتشال 100 مليون شخص من الفقر متعدد الأبعاد بحلول عام 2025.

 

 

 

 

__________________

المصدر: "UN.org".

آخر تعديل على الخميس, 20 أكتوبر 2022 09:47

مجتمع ميديا

  • الكويت والاتحاد الأوروبي.. صراع حديث جوهره تطبيق "القصاص" للردع والسيطرة على الجريمة

إقرأ المجتمع PDF

azs 2153