ما الفرق بين العملات المشفرة والافتراضية والرقمية؟

10:07 05 ديسمبر 2019 الكاتب :   ترجمة - جمال خطاب (*)

 في عالم المصطلحات المعقدة، يمكن أن يكون مجال العملات المشفرة مربكاً في أحسن أحواله، لكن الأمور أصبحت أكثر إرباكاً عندما أعلن بنك «جيه بي مورجان»(1) عن إطلاق عملته الخاصة، التي جادل الكثيرون في كونها عملة رقمية (مستقرة)، وأن معظمها بالتأكيد ليست عملة مشفرة.

قام موقع «Hard Fork" بتجميع تمهيدي للاختلافات بين العملات المشفرة، والعملات الرقمية، والعملات الافتراضية؛ فهناك ثلاثة مصطلحات تستخدم غالباً دون تمييز، ولكنها لا تعني في الواقع نفس الشيء.

تعريف وتحديد العملات الرقمية:

العملة الرقمية هي المصطلح الشامل المستخدم لوصف جميع الأموال الإلكترونية، التي تشمل العملات الافتراضية والعملات المشفرة. 

والعملات الرقمية متوافرة فقط في شكل رقمي أو إلكتروني، على عكس الدولار أو أي عملة أخرى ورقية أو معدنية؛ فهي غير ملموسة، والعملات الرقمية، التي لا يمكن امتلاكها أو إنفاقها إلا باستخدام المحافظ الإلكترونية أو الشبكات المتصلة المعينة، تسمى أيضاً «النقود الرقمية» أو «النقد السيبراني». 

وعدم وجود وسطاء يعني أن المعاملات عادة ما تكون فورية، ولا تتحمل أي رسوم قليلة أو كثيرة.

ولذلك، إذا كان ما يقوله النقاد صحيحاً، فإن عملة «JPMorgan"، على سبيل المثال، ستصنف على أنها عملة رقمية؛ لأنها لا تعمل كمحفظة (blockchain)، وتستخدم على الإنترنت، والمقصود من استخدامها هو تحويل الأموال بين العملاق المالي "JPMorgan" وعملائه. 

ماذا عن العملات الافتراضية؟

العملات الافتراضية هي نوع من العملات الرقمية، يتم التحكم فيها عادةً من قبل منشئيها، ويتم استخدامها وقبولها بين أعضاء مجتمع افتراضي محدد.

وهنا يحدث بعض الإرباك؛ فجميع العملات الافتراضية رقمية (وهي موجودة على الإنترنت فقط)، ولكن ليست جميع العملات الرقمية افتراضية؛ لأنها موجودة خارج بيئة افتراضية محددة.

العملة الافتراضية في الأساس هي تمثيل للقيمة النقدية التي يتم إصدارها وإدارتها والتحكم فيها من قِبل الجهات المصدرة الخاصة من أجل معاملة مدفوعات الند للند، ويتم تمثيلها في بعض الأحيان من حيث الرموز، ويمكن أن تكون غير خاضعة للرقابة من دون مناقصة قانونية، كما هي الحال في العملات المعدنية أو الأوراق النقدية.

وعلى عكس العملة الورقية، لا يتم إصدار العملة الافتراضية من قبل البنك، وهذا النقص في التنظيم يعني أن العملات الافتراضية عرضة لتقلبات الأسعار.

وتعتبر العملات المشفرة مثل «البتكوين»، و»الإثيريم»، من العملات الافتراضية.

العملة المشفرة:

يشير «التشفير» في مجال العملات إلى أن العديد من خوارزميات وتقنيات التشفير تستخدم لضمان الأمن عبر الشبكة، كما أن هذا المستوى من الأمان يجعل من الصعب تزوير العملات المشفرة.2019-12-05_10h20_46.png

وتعمل العديد من العملات المشفرة كنظم لا مركزية قائمة على قاعدة بيانات لا تحتاج إلى طرف ثالث موثوق به مثل البنك المركزي أو شركة بطاقات الائتمان، وفي هذه الحالة يتم تسهيل عمليات النقل من نظير إلى نظير من خلال استخدام مفاتيح خاصة وعامة.

فعملة «بيتكوين» هي -بلا شك- العملة المشفرة القائمة على أساس قاعدة من البيانات المنتشرة على نطاق واسع، و»بيتكوين» هي الأعلى قيمة؛ حيث يبلغ سعرها في الوقت الحالي 3821 دولاراً لكل وحدة.

وعلى الرغم من أن عملة «بيتكوين» هي الأكثر شعبية، فإنها ليست العملة المشفرة الوحيدة؛ فهناك العديد من البدائل، أو العملات البديلة، مثل «لايتكوين»، و»مونيرو»، وهي تحاكي عملة «بيتكوين»، في حين أن بعضها الآخر عبارة عن فروع، أو مجرد عملات تشفير جديدة تم فصلها، أو اشتقاقها، من عملة موجودة بالفعل.

ونظراً لطبيعتها الافتراضية، ليس للعملات المشفرة مستودع مركزي، وهو ما يعني إمكانية القضاء عليها بسبب تعطل جهاز الكمبيوتر في حالة عدم وجود نسخة احتياطية من المقتنيات، أو في حالة قيام المستخدم بوضع مفتاحه الخاص في غير مكانه.

وعلى عكس حركة النقد، وهي مجهولة تماماً، يمكن تتبع المعاملات التي تتم باستخدام العملات المشفرة، كما في حال «بيتكوين»، حيث يمكن تتبع حركتها دون معرفة هويات المشاركين الأساسيين.

ومع ذلك، تجدر الإشارة إلى أن بعض العملات المشفرة أقل خصوصية من غيرها، فعلى سبيل المثال؛ يعد تتبع «Dash" و"ZCash" و"Monero" أكثر صعوبة من تتبع "Bitcoin".

ومن ناحية أخرى، تميل العملات المشفرة إلى التذبذب في الأسعار؛ لأن قيمتها تعتمد فقط على العرض والطلب.

تلخيص النتائج:

العملة الرقمية، باختصار، هي مصطلح شامل يستخدم للإشارة إلى الأموال الموجودة فقط في الفضاء الرقمي، والعملات الافتراضية والمشفرة كلاهما عملات رقمية لأنها موجودة على الإنترنت.

والعملات الافتراضية هي شكل من أشكال العملة الرقمية المتاحة في العالم الافتراضي (في المجتمعات الحصرية الموجودة فقط على الإنترنت، التي أنشأها مطورو البرامج).

أما العملات المشفرة فهي عملات رقمية -لأنها موجودة على الإنترنت- لكنها أيضاً عملات افتراضية يتم إنشاؤها باستخدام خوارزميات التشفير.

لذلك، فعلى الرغم من أننا قد نرى تشابكاً في كثير من الأحيان في المصطلحات الرقمية والافتراضية والمشفرة، لكن من المهم أن نفهم الفروق الدقيقة بين الثلاثة حتى نستطيع استخدامها بحكمة!

 

 

______________________________

 (1) بنك استثمار أمريكي متعدد الجنسيات وشركة قابضة للخدمات المالية يقع مقرها الرئيس في مدينة نيويورك، وقد تم تصنيف JPMorgan Chase من قبل S&P Global كأكبر بنك في الولايات المتحدة، وسادس أكبر بنك في العالم من حيث إجمالي الأصول يبلغ 2.73 تريليون دولار أمريكي (ويكيبيديا).

(*) المصدر: «The Next Web".

عدد المشاهدات 6226

  • وعي حضاري
  • الأكثر قراءة
  • الأكثر تعليقا

translate

Top